DAFG

اجتماع وحفل استقبال الهيئة العامة لجمعية الصداقة العربية الألمانية 2024

 

عقدت جمعية الصداقة العربية الألمانية اجتماع الهيئة العامة في 18 مارس 2024 والذي خُتم بإقامة حفل استقبال خاص به، حيث

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: رسم خرائط شواطئ الاتحاد الاوروبي القريبة

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 6 مارس 2024 وبالتعاون مع مؤسسة برتلسمان، محاضرة ومناقشة تحت عنوان "الشرق الأوسط

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

صناديق الثروة السيادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ورؤيتها لفرص الاستثمار في ألمانيا

تشهد دول الخليج العربي مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة عمليات تحديث عميقة ومستدامة وتكتسبان أهمية

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

السفير السعودي في لقاء مع رجال الأعمال في بادن فورتمبيرغ

شتوتغارت 6.2.2024

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية وبناءً على دعوة وتعاون شركائها اتحاد رجال الأعمال بادن فورتمبيرغ 

 ...
DAFG, Politik

لقاء الطاولة المستديرة حول العلاقات الألمانية السعودية

أكد نائب المستشار الالماني الوزير الاتحادي روبرت هابيك خلال زيارته الأخيرة إلى الرياض، على الأهمية الاستراتيجية للعلاقات

 ...
DAFG

اجتماع وحفل استقبال الهيئة العامة لجمعية الصداقة العربية الألمانية 2024

1 von 12

 

عقدت جمعية الصداقة العربية الألمانية اجتماع الهيئة العامة في 18 مارس 2024 والذي خُتم بإقامة حفل استقبال خاص به، حيث اقيم الحفل في صالة الاحتفالات في برلين، ونظراً لانعقاد الإجتماع هذا العام خلال شهر رمضان المبارك فقد خصصت استراحة للإفطار والصلاة، وقد حضر الإجتماع العديد من اعضاء الجمعية والضيوف، وتضمن جدول أعمال الإجتماع لهذا العام التقرير السنوي، وإبراء ذمة مجلس إدارة الجمعية وإنتخاب أعضاء مجلس الإدارة للجمعية حسب القوانين والانظمة المعمول بها.

بناء وتوسيع الشركات الخاصة بشركاء جمعية الصداقة العربية الألمانية

افتتح الدكتور أوتو فيسهوي رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية ورئيس إجتماع الهيئة العامة لجمعية الصداقة العربية الألمانية الإجتماع وإستعرض نشاطات الجمعية على مدار السنوات الأخيرة، وشدد على أن جمعية الصداقة العربية الألمانية نجحت ومنذ تأسيسها في عام 2007 في ترسيخ مكانتها كجهة اتصال مركزية لجميع جوانب العلاقات الألمانية العربية - السياسية والاقتصادية، الثقافية والعلوم والتعليم. وأكد مجدداً على أهمية تعزيز العلاقات الألمانية العربية، ولاسيما في ضوء التصعيد الخطير للصراع في الشرق الأوسط. وأكد على أهمية عمل الجمعية من خلال نهجها الشمولي والذي ينبغي له الاستمرار باعتباره الهوية الأساسية للجمعية من أجل الحد من الأحكام المسبقة وتعزيز المصالح المتبادلة والتفاهم بين الدول العربية وألمانيا. وأكد رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية على ان الجمعية عملت على توسيع شبكة شركائها وتعاونها مع العديد من الجهات، بما في ذلك مراكز الفكر الألمانية التي تتعامل مع العالم العربي، مثل: مؤسسة العلوم والسياسة، مؤسسة بيرغوف، مؤسسة برتلسمان، مركز الأبحاث التطبيقية بالشراكة مع المشرق، والجمعية الألمانية للسياسة الخارجية ومؤسسات سياسية مثل مؤسسة كونراد أديناور. كما شكر رئيس الجمعية السفراء العرب ووزارة الخارجية ووزارة الاقتصاد الاتحادية والبرلمان الألماني على تعاونهم مع جمعية الصداقة العربية الألمانية. كما أعرب الدكتور أوتو فيسهوي عن شكره العميق لجمعية الأعمال البافارية و جمعية الجنوب الغربي للمعادن (سودوستميتال) على شراكتهما الطويلة الأمد ودعمهما للجمعية.

برنامج متنوع في 2023

عرض السادة نواب رئيس الجمعية التقارير السنوية الخاص بمجالات عمل الجمعية للعام 2023 حيث قدم السيد حسام معروف (مجال السياسة والإعلام والاتصال)، والأستاذ الدكتور راندولف رودنشتوك (مجال التعاون الاقتصادي)، والأستاذ الدكتور كلاوس بيتر هازه (مجال الثقافة والتعليم والعلوم)، رؤى مفصلة حول الأنشطة المختلفة. بالإضافة إلى استضافة "الحوار الألماني الخليجي العربي الخامس حول الأمن والتعاون" في المجال السياسي، تضمنت أبرز الأحداث الأخرى مناقشات المائدة المستديرة حول موضوعي "مقاربات حل النزاع في اليمن" و"آثار الحرب على البيئة والتعليم" وبمشاركة لؤي يحيى الارياني القائم بأعمال سفارة الجمهورية اليمنية. وفي مجال التعاون الاقتصادي، قامت الجمعية بتنظيم زيارة وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح لألمانيا، وزيارة السفير المصري معالي خالد جلال عبد الحميد في ميونيخ. وانعكس تنوع عمل الجمعية بشكل خاص في تنوع المواضيع في المجال الثقافي والتعليمي والعلوم للجمعية، حيث تم تنظيم 19 فعالية مختلفة في عام 2023 أي أكثر من السنوات السابقة، إذ تحدث الأستاذ الدكتور هازه حول اهم الفعاليات في هذا المجال واشار إلى سلسلة محاضرات "علم الآثار والتراث الثقافي في العالم العربي" بالتعاون مع معهد الآثار الألماني و"متاحف الفن الإسلامي تقدم نفسها". كما حققت محاضرات "حكايات من اليمن" التي ألقاها الأستاذ الدكتور فيرنر داوم نجاحاً كبيراً وحظيت بأعداد كبيرة من الزوار. وكان لمحاضرة "موكا – قهوة من اليمن" لهاشم الكحلاني والتي تخللها تذوق القهوة بالتعاون مع سفارة الجمهورية اليمنية. كما تمكنت الجمعية من توسيع عملها مع المدارس والمعلمين في عام 2023 من خلال العديد من الفعاليات مثل: دورات اللغة العربية المجانية للمعلمين، وسلسلة المناقشات الموسيقية "الموسيقى" وورش العمل الموسيقية في المدارس "الموسيقى - مباشر!" والتي يتم تنفيذها بنجاح بالتعاون مؤسسة قطر الدولية. يمكن تحميل تقرير مفصل حول النشاطات والفعاليات لعام 2023 من صفحة جمعية الصداقة العربية الألمانية الالكترونية. بعد ذلك تحدث أمين صندوق الجمعية الدكتور هارالد ماركفارت التقرير المالي لعام 2022. وتم إبراء ذمة مجلس إدارة الجمعية بالإجماع من قبل الهيئة العامة للجمعية.

إنتخابات مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية

كانت الإنتخابات العادية والقانونية الجديدة لمجلس إدارة الجمعية احد اهم البنود على اجتماع الهيئة العامة، حيث تم اعادة إنتخاب الدكتور أوتو فيستهوي رئيساً للجمعية بالإجماع؛ وكذلك نواب الرئيس السيد حسام معروف، والأستاذ الدكتور راندولف رودنشتوك، والأستاذ الدكتور كلاوس بيتر هازه ومحمد المسند وأمين الصندوق الدكتور هارالد ماركفارت. كما تم إنتخاب ألكسندر ردوان، عضو البرلمان عن حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، ومايكل مولر، عضو البرلمان عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، ومهند الحلاق، عضو البرلمان عن الحزب الديمقراطي الحر، كممثلين عن البرلمان الألماني كأعضاء في مجلس الإدارة. ونظراً لطلب سعادة النائب أوميد نوريبور، عضو البرلمان عن (تحالف 90/الخضر)، الاستقالة من عضويته في الجمعية، فقد تم إنتخاب سعادة النائبة لمياء قدور
عضواً في المجلس بالإجماع عن حزب تحالف 90/ الخضر بعد ان تحدثت بكلمة موجزة عن نفسها لاعضاء الجمعية.

كما تم اعادة إنتخاب المهندس نصير بيرك هولز، الأستاذ الدكتور توماس اديش، والسيدة رينات هورنونج دراوس، والسيدة ماريون يوهانسن، وسعادة السفير المتقاعد بيرند موتزيلبرج، والأستاذ الدكتور هاينريش فون بيرير، والمحامي وولف شويبرت. كما تم إنتخاب الأستاذ الدكتور أودو شتاينباخ بالإجماع لعضوية مجلس إدارة الجمعية. فيما استقال من عضوية المجلس السادة مصطفى سعيد والأستاذ الدكتور ماتياس فايتر لأسباب شخصية، حيث قدم الدكتور أوتو فيستهوي شكره لكلاهما بحرارة على سنوات التزامهما الشخصي والعمل المشترك. بعد نهاية إجتماع الهيئة العامة، تم اقامة حفل الاستقبال السنوي للجمعية والذي تضمن العديد من الاطباق العربية المميزة حيث أتيحت الفرصة للعديد من أعضاء وضيوف جمعية الصداقة العربية الألمانية للتبادل الحوار والنقاش.