DAFG

حفل إستقبال العام الجديد 2023

أقامت جمعية الصداقة العربية الألمانية حفل إستقبال العام الجديد 2023 في 9 يناير 2023 للمرة الأولى منذ عام 2020 حيث لم يقم

 ...
DAFG

إجتماع الهيئة العامة لجمعية الصداقة العربية الألمانية

عقدت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 9 يناير 2023 إجتماع الهيئة العامة لجمعية وجاهياً للمرة الأولى منذ عام 2020 حيث

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

ورش عمل لفن الخط العربي للطلاب والطالبات

للتعرّف على جمال وفن الخط العربي إستطاع مائة  طالب وطالبة من مدرسة سالزمان  في شنيبفينثال  (تورينجيا) من إجراء تجاربهم

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

الموسيقى - الجاز العربي

الجاز العربي- عندما تُسمع هذه الكلمات يفكر الكثير بأسماء معروفة مثل أنور إبراهيم أو زياد الرحباني ومشهد الجاز في لبنان،

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

وفد مشترك من رابطة الصناعة بولاية بافاريا وجمعية الصداقة العربية الألمانية: المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة

تمر دول الخليج العربي بتغيير جذري في مختلف القطاعات ولاسيما في القطاع الصناعي والذي يساهم في التحول نحو الصناعات الحديثة

 ...
DAFG

حفل إستقبال العام الجديد 2023

1 von 12

أقامت جمعية الصداقة العربية الألمانية حفل إستقبال العام الجديد 2023 في 9 يناير 2023 للمرة الأولى منذ عام 2020 حيث لم يقم في الأعوام السابقة بسبب جائحة كورونا، وقد أقيم الحفل في ممثلية ولاية بافاريا في برلين، وحضره مايقارب 150 ضيفًا من أعضاء الجمعية والسفراء والدبلوماسيين وشركاء التعاون مع الجمعية وممثلين عن مجالات الأعمال والسياسة والعلوم. وقد رحّب عميد السفراء العرب في برلين الدكتور مصطفى أديب ورئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية الدكتور أوتو فيسهوي بالضيوف وأشارا إلى التحديات في العلاقات الألمانية العربية ولاسيما فيما يتعلق بنزاع الشرق الأوسط، ودعا إلى زيادة الإلتزام بتعميق التعاون بين الطرفين في مختلف المجالات.

العلاقات الألمانية العربية: الثقة المتبادلة أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى

أشار سعادة السفير الدكتور مصطفى أديب، سفير الجمهورية اللبنانية وعميد مجلس السفراء العرب في برلين إلى التحديات العديدة في مجال العلاقات الدولية في بداية عام 2023  والتي تتطلب رؤى إستراتيجية جديدة وشراكات قوية وثقة متبادلة. وناشد المجتمع الدولي معاملة الفلسطينيين معاملة عادلة وحماية حقوقهم خاصة فيما يتعلق بفلسطين والشرق الأوسط. وأشار إلى  النجاح الكبير الذي حققه مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي في شرم الشيخ والمؤتمر القادم في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أصبحت قضية التغير المناخي أحد القضايا العالمية. وشكر سعادة السفير جمعية الصداقة العربية الألمانية على دورها في تعزيز التعاون وتبادل الحوار بين المانيا والعالم العربي وعلى تعاونها المتميز في كافة القطاعات. وأخيراً ، سلّط سعادة السفير الضوء على التنظيم الناجح لكأس العالم 2022 في قطر وهنأ المغرب على كونه أول فريق عربي يصل إلى نصف نهائي المونديال.

جمعية الصداقة العربية الألمانية كمنتدى حوار للتبادل على كافة المستويات

بدوره تحدث رئيس الجمعية الدكتور أوتو فيسهوي حول نشاطات وفعاليات الجمعية وأنشطة السنوات الماضية وأشار إلى نشاطات الجمعية المختلفة كمنتدى ونقطة حوار للتبادل للعلاقات الألمانية العربية في بداية عام 2023. ولطالما كان الصراع في الشرق الأوسط على رأس جدول أعمال جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ تأسيسه ومع ذلك، فإن التطورات في السنوات الأخيرة مقلقة للغاية. وذلك بسبب سياسات الحكومة الإسرائيلية والتوّسع المستمر للمستوطنات في الضفة الغربية، يزداد الوضع صعوبة ، خاصة فيما يتعلق بحل الدولتين. وسوف تواصل الجمعية تقديم المعلومات حول الموضوع وتعزيز النقاش الصادق. كما كان هناك نظرة سلبية في ألمانيا لأحداث  كأس العالم 2022 في قطر وهو الأمر الذي لوحظ بالتأكيد في العالم العربي ، وتسبب في إيجاد صورة سلبية وكلف ألمانيا الكثير من السمعة في الوطن العربي. لذا تهدف الجمعية من خلال عملها ونشاطاتها كمنتدى إلى تزويد الجمهور بمعلومات واقعية وتعزيز التعاون والتفاهم. وهو الأمر المطلوب حاليًا أكثر من أي وقت مضى ويمثل تحديًا سيتم مواجهته. على الجانب العربي، هناك رغبة في أن يُنظر إليك كشريك متساوٍ في مجموعة كاملة من المجالات وتحقيق تبادل هادف مع مزايا لكلا الجانبين.
يمثل المؤتمر الدولي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون" الذي تنظمة الجمعية والأكاديمية الفيدرالية للسياسة الأمنية أحد الأمثلة على هذا الحوار المنشود على قدم المساواة. حيث رسخت الجمعية سمعتها كمنتدى ومنصة لتعزيز الحوار بين المانيا والعالم العربي وينعكس ذلك من خلال دعم وزارة الخارجية الألمانية والوزارة الإتحادية للشؤون الإقتصادية وحماية المناخ ، وكذلك دعم السفارات والحكومات من الجانب العربي. وسوف تواصل الجمعية توسيع الحوار وتعزيز العلاقات الألمانية العربية في المستقبل.

بعد الإنتهاء من الجزء الرسمي من حفل إستقبال العام الجديد ، تمت دعوة الضيوف إلى حفل الإستقبال والذي أتيحت الفرصة خلاله للتبادل الشخصي والتواصل بين الضيوف الكرام.