DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات معهد الآثار الألماني وجمعية الصداقة العربية الألمانية محاضرة الدكتور الدكتور بيرند مولر نيوهوف

كانت مستوطنات العصر البرونزي المبكر في شمال شرق الأردن محور محاضرة الدكتور  بيرند مولر نيوهوف والتي جاءت ضمن سلسلة

 ...
DAFG, Politik

مائة عام لبنان 1920-2020

تعد الجمهورية اللبنانية واحدة من الدول الرئيسية في المنطقة والتي تتميز بالتنوع الإجتماعي. في الحادي عشر من فبراير 2020

 ...
DAFG, Politik

لقاء خاص مع سعادة الدكتور محمد العيسى

دعت جمعية الصداقة العربية الألمانية وبالتعاون مع المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا إلى حديث ولقاء خاص مع الشيخ الدكتور

 ...
DAFG

حفل استقبال العام الجديد

أٌقيم حفل جمعية الصداقة العربية الألمانية لإستقبال العام الجديد في قاعة أوتو براون التابعة لمكتبة الدولة في برلين  -

 ...
DAFG

2020 اجتماع الهيئة العامة لجمعية الصداقة العربية الألمانية

عقدت جمعية الصداقة العربية الألمانية اجتماع الهيئة العامة للجمعية تزامناً مع الحفل السنوي للجمعية لإستقبال العام الجديد

 ...
DAFG

حفل استقبال العام الجديد

1 von 12

أٌقيم حفل جمعية الصداقة العربية الألمانية لإستقبال العام الجديد في قاعة أوتو براون التابعة لمكتبة الدولة في برلين  - الإرث الثقافيّ الپُرُوسِيّ، بعد الانتهاء من اجتماع الهئية العامة للجمعية في 17 يناير 2020. وكعادتها دعت جمعية الصداقة العربية الألمانية هذا العام أعضاؤها والسفراء العرب والدبلوماسيين وممثلين عن شركائها وممثلين عن القطاعات السياسية والاقتصادية والثقافية إلى  الحفل السنوي لإستقبال العام الجديد، وقد لبّى مايقارب 200 شخص هذه الدعوة.

كانت صاحبة السمو الأميرة الهنوف بنت فيصل بن محمد تركي آلـ سعود من المملكة العربية السعودية ضيف الشرف لهذا العام، حيث تحدثت في كلمتها حول التقدم والتطور في المملكة العربية السعودية  وأجندة الإصلاح في السعودية (رؤية 2030) وأكدت على اهمية تعزيز العلاقات على مختلف الصعد بين ألمانيا والمملكة العربية السعودية. وقد تضمن حفل الاستقبال برنامج موسيقي خاص أٌعدّ لهذه الغاية حيث قدمت فرقة دارنا الموسيقية والتي تأسست العام الماضي مجموعة من المقطوعات الموسيقية تكوّنت من مقطوعات موسيقية مختلفة من الموسيقى العربية الكلاسيكية، وقد اسستمتع الحضور بمجموعة الشباب الموسيقية والتي قدمت مجموعة من المقطوعات الغنائية بمرافقة أصوات العود والناي والطبل.

جمعية الصداقة العربية الألمانية: أبرز البرامج لعام 2019

في كلمته الترحيبية شكر رئيس الجمعية الدكتور أوتو فيستهوي مديرة مكتبة الدولة في برلين بابارا شنايدر-كيمبف ورئيس قسم الشرق في المكتبة السيد كريستوف راوخ  على إتاحة الفرصة لإقامة حفل الاستقبال للجمعية لهذا العام في قاعة  أوتو براون التابعة لمكتبة الدولة في برلين  - الإرث الثقافيّ الپُرُوسِيّ.

استعرض الدكتور أوتو فيستهوي رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية في كلمته الترحيبية نشاطات الجمعية للعام المنصرم 2019، والذي كان ناجحاً وحافلاً بالاحداث والنشاطات التي شهدت اتساعاً ملحوظاً في نشاطات الجمعية في مجالات عملها المختلفة السياسية والاقتصادية والثقافية والعلوم والتعليم والإعلام والإتصالات، ولا سيما  النجاح الكبير لـ "المنتدى الأول للحوار الأمني الألماني الخليجي – عربي" والذي نظمته جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع الأكاديمية الفدرالية للسياسة الأمنية لمدة يومين. حيث كان لمشاركة العديد من صناع القرار السياسي والدبلوماسيين والخبراء الأثر الكبير في إنجاح المؤتمر. كما تحدث الدكتور رئيس الجمعية عن اهم الاحداث والنشاطات الاخرى للجمعية مثل زيارة السفراء العرب إلى  الولايات الألمانية المختلفة وخاصة ولايتي بافاريا وتورينجيا، والمعارض الترويجية حول فرص الاستثمار في مصر في ميونيخ ونورمبرغ، بالإضافة إلى  المعارض والفعاليات المختلفة ولا سيما معرض حكايات الف ليلة وليلة في مكتبة الدولة في برلين، وأكد الدكتور أوتو فيستهوي على ان الجمعية تعمل من خلال نهج شامل من اجل تعزيز وتعميق العمل المشترك بين المانيا والعالم العربي. واشار إلى أن الجمعية سوف تسعى إلى  استمرار النشاطات والفعاليات على مختلف المستويات في العام  2020. فيما  أشار سعادة الدكتور مصطفى أديب، سفير الجمهورية اللبنانية وعميد السفراء العرب في ألمانيا في كلمته بأن جمعية الصداقة العربية الألمانية قد تخطت وبكل فخر عاماً مليئاً بالأحداث والنجاحات على مختلف الاصعدة كما في السنوات الماضية والتي هدفت إلى  تعميق وتعزيز العلاقات العربية الألمانية.

ضيف الشرف صاحبة السمو الأميرة الهنوف بنت فيصل

كانت صاحبة السمو الأميرة الهنوف بنت فيصل ضيف الشرف لحفل استقبال العام الجديد والذي اقامته جمعية الصداقة العربية الألمانية، حيث تحدثت صاحب السمو عن سعادتها للمشاركة في هذا الحفل، إضافة إلى  ذلك تحدث صاحبة السمو والتي تعمل كسيدة أعمال في المملكة العربية السعودية عن برنامج الإصلاح الطموح "رؤية 2030" ، الذي يهدف إلى  تطوير القطاعات المختلفة على كافة المستويات في المملكة العربية السعودية. واشارت إلى  أن المملكة تقف امام العديد من التحديات مثل ايجاد تنوع في اقتصادها وتقديم فرص متواصلة للشباب، ومن هذا المنطلق يجب النظر إلى  رؤية 2030 بأنه مشروع جيل طموح ومميز. وبالطبع لا يمكن تحقيق مثل هذا المشروع دون بعض العثرات ولكنه خلق روح التفاؤل بين الشباب امر مهم في السير في نجاح هذا المشروع الطموح. واشارت صاحبة السمو إلى  السعي إلى  إشراك النساء في سوق العمل وتوسيع المشاركة الاجتماعية.

فرص رائعة للشركات الألمانية في المملكة العربية السعودية

نمت العلاقات الألمانية السعودية بشكل مستمر وما يزال هناك العديد من الفرص للتعزيزها وتعميقها ومن اهمها تعزيز التفاهم والثقة المتبادلة من أجل تكوين شراكات وثيقة بين الطرفين. تقدم جهود الإصلاح في القطاع الاقتصادي على وجه الخصوص فرصًا كبيرة للاستثمار والتعاون للشركات الألمانية في المملكة العربية السعودية. وفي هذا الصدد تقدم رحلة وفد جمعية الصداقة العربية الألمانية إلى  المملكة العربية السعودية في أبريل 2020 فرصة جيدة للتعرف على المملكة بشكل أفضل وعن قرب.

الانفتاح في القطاع السياحي

يلعب قطاع السياحة أيضًا دورًا رئيسيًا في عملية الانفتاح الاقتصادي، حيث سمحت المملكة العربية السعودية للسياح الاجانب بدخول البلاد منذ أكتوبر 2019 وهو الامر الذي ادى إلى  فتح البلاد امام الضيوف من جميع أنحاء العالم. حيث يمكن مشاهدة أثر هذا الانفتاح من خلال مهرجان الرياض والذي اقيم موخراً في مدينة الرياض العاصمة السعودية وحضره الآف الزوّار، وفي النهاية شددت سمو الأميرة على أهمية التبادل بين الثقافات وشكرت جمعية الصداقة العربية الألمانية على إتاحة الفرصة للتحدث إلى  الحضور من الجمهور الالماني.

في ختام الجزء الرسمي من حفل استقبال العام الجديد، أٌتحيت الفرصة للحضور لتبادل الحديث والحوار اثناء حفل الاستقبال الذي أٌعد خصيصاً لهذه المناسبة.