DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

ماذا يعني أن تكون لاجئاً؟

ضمن سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية الدورية قدمت الدكتورة رشا الخضراء في 14 مارس 2019 في مقر جمعية الصداقة

 ...
DAFG, Medien & Kommunikation

حديث حول معرض "قريب ولكنه بعيد بما يكفي"

مجال الطباعة والتلفزيون والراديو والإعلام على اعداد جيل من الشباب قادر على مواكبة التطورات في المجالات الصحفية المختلفة.

 ...
DAFG, Politik

إهتمامات وقيم السياسة الألمانية في منطقة الشرق الأوسط

ضمن سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية حوار السياسة قدم المتحدث بإسم السياسة الخارجية لحزب إتحاد الخُضر في

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

معرض الصور الفوتوغرافية: بيروت مدينة التناقضات

من طفرة البناء في وسط المدينة إلى مخيمات اللاجئين، من الخط الأخضر إلى نوادي الشواطئ المهجورة في جنوب بيروت. نظمت جمعية

 ...
DAFG

الحفل السنوي لجمعية الصداقة العربية الألمانية لإستقبال العام الجديد ٢٠١٩

كعادتها دعت جمعية الصداقة العربية الألمانية هذا العام أعضاؤها والسفراء العرب والدبلوماسيين وممثلين عن شركائها وعن

 ...
DAFG

اجتماع الهيئة العامة لجمعية الصداقة العربية الالمانية

1 von 12

عقدت جمعية الصداقة العربية الألمانية اجتماع الهيئة العامة للجمعية تزامناً مع الحفل السنوي للجمعية لإستقبال العام الجديد ٢٠١٩ في لودفيغ ايرهارد هاوس مقرالغرفة التجارية في برلين، وقد ضم جدول أعمال اجتماع الهيئة العامة العديد من النقاط مثل التقرير المالي وإختيار عضو المجلس التنفيذي للجمعية.

التعاون كجسور في الأوقات الصعبة

في كلمته الترحيبية عبر الدكتور أوتو فيستهوي رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية عن سعادته بهذا الحفل واستعرض خلال كلمته أعمال ونشاطات الجمعية خلال السنوات ١٢ الأخيرة، وأشار إلى التوسع في مجالات عمل  الجمعية الأربعة، المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتعليم والعلوم وكذلك و الإعلام  والذي شهد تطورا ملحوظاً وهو الأمر الذي يشير الى التوازن بين أعمال ونشاطات الجمعية. إضافة الى ذلك فإن الجمعية تولي أهمية خاصة لتنمية العلاقات مع منطقة الشرق الأوسط والحد من الأفكار المسبقة حول المنطقة فضلاً عن تعزيز الاهتمام المتبادل والتفاهم بين الدول العربية وألمانيا.

وأكّد الدكتور أوتو فيستهوي على أهمية التعاون الإقتصادي والذي يمتلك إمكانات كبيرة للتعاون والشراكة الوثيقة بين مختلف الأطراف، كما يعد جسراً قوياً  للتعاون السياسي.

في كلمته الترحيبه شكر الدكتور مصطفى أديب سفير الجمهورية اللبنانية وعميد مجلس السفراء العرب في برلين جمعية الصداقة العربية الالمانية على التعاون المتميّز، وأشار الى أن أهمية التعاون الدولي ولا سيما في الأوقات التي تتسم بقدر كبير من الصراعات والإضطرابات. وأشار الى وجود تعاون منذ العصور الوسطى بين ألمانيا والدول العربية والذي يرجى أن يستمر في المستقبل.


٢٠١٨عاماً حافلاً بالأحداث

قدم  الدكتور أوتو فيستهوي رئيس الجمعية والسادة نائب الرئيس السيد حسام معروف والأستاذ راندولف رودنستوك والأستاذ كلاوس بيتر هازا رؤى مفصلة حول نشاطات الجمعية في مجالات عمالها الأربعة لعام ٢٠١٨، حيث نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية العديد من الفعاليات في مجالات الأعمال والسياسة بالإضافة إلى الثقافة والتعليم والعلوم والإعلام والاتصالات. تضمنت نشاطات الجمعية العديد من الفعاليات مثل جولات السفراء العرب في الولايات الالمانية ورحلات الوفود إلى عمان والإمارات العربية المتحدة ، والمعارض والأمسيات الموسيقية للفنانين العرب وفعاليات التواصل للطلاب الألمان والعرب وكذلك المحاضرات السياسية والاقتصادية والمناقشات واللقاءات الخاصة والتي ساهمت في إيجاد تبادل حيوي بين ألمانيا والدول العربية. كما تمّ تسليط الضوء على دورات اللغة العربية التي يتم تقديمها  على مدار ثلاثة أيام أسبوعياً، ويتم حضورها بشكل جيد دائمًا. لاحقاً قدّم الدكتور أوتو فيستهوي التقرير المالي نيابةً عن أمين الصندوق الدكتور هارالد ماركفارت والذي أقرّ من قبل الهيئة العامة للجمعية.

انتخاب عضو مجلس الإدارة

نظراً لإستقالة ميشيل مونتيفيرنج من منصبها كعضو مجلس إدارة في جمعية الصداقة العربية الالمانية بعد تعيينها أميناً عاماً في وزارة الخارجية الالمانية، تمّ ترشيح سعادة النائب نيلس شميد المتحدث بإسم السياسة الخارجية لمجموعة الحزب الديمقراطي الإشتراكي البرلمانية من قبل الدكتور أوتو فيستهوي لعضوية المجلس وقد إنتخب أعضاء الهئية العامة الدكتور نيلس شميد بالإجماع. ونظراً لتعذر حضور سعادة النائب الإجتماع فقد أبدى رغبته في قبول العضوية في حال إنتخابه.
بعد ذلك اَتيحت الفرصة للحضور للتبادل الآراء والأسئلة مع أعضاء مجلس الإدارة، تبع ذلك حفل الاستقبال الخاص بالعام الجديد والذي أ+قامته الجمعية.