DAFG, Politik

مناقشة الخبراء: المشاركة بين الأديان ومكافحة التطرف الديني

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مركز الكفاءة للتماسك الإجتماعي والحوار بين الثقافات التابع لمؤسسة هانز

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

إنطلاق سلسلة الفعاليات الموسيقية "الموسيقى"

انطلاقة الموسيقى العربية مرة أخرى في 9 سبتمبر 2021 بجمعية الصداقة العربية الألمانية  والتي كانت إشعاراً لبداية سلسلة 

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الالماني مع د. فيليب فون روميل

كيف يمكن تفسير التاريخ المعقّد للموقع الأثري المهم "شِمْتُو" في تونس بطريقة مفهومة؟ كان السؤال هو محور المحاضرة السادسة

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

التواريخ الخفية: فلسطين وشرق البحر المتوسط

يقوم تاريخ فلسطين ومنطقة شرق البحر المتوسط  والذي بني على العديد من الروايات التاريخية والأثرية إلى آلاف السنين، وتختلف

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني مع الدكتور الكسندر أرينز

يقع وادي شعيب في الأردن ويبلغ طوله 18 كيلومترًا وإرتفاعه 1200 متر فوق مستوى سطح البحر ويمر عبر عدة مناطق مناخية من أقصى

 ...

زيارة لوفد جمعية الصداقة العربية الألمانية إلى الجزائر

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية زيارة لبعثة مشتركة إلى الجمهورية الجزائرية من 26 إلى 30 أكتوبر 2014 بالتعاون مع الرابطة الاقتصادية الافريقية الألمانية وغرفة الصناعة والتجارة الألمانية الجزائرية وبدعم من الرابطة الوطنية للولاية بادن فورتمبيرغ ومنظمات أصحاب العمل، و سفارة جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية في ألمانيا.

ترأس الوفد سعادة نائب رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية الأستاذ الدكتور راندولف رودنشتوك والمدير التنفيذي للجمعية الاقتصادية الافريقية الألمانية السيد كريستوف كيننقيسار، وفي الجزائر سعادة السيد مديرغرفة الصناعة والتجارة الألمانية الجزائرية ماركو أكرمان و السيد سمير  بوخديجة، بدأ البرنامج في الجزائر من خلال الأستعراض الذي قدمه سعادة السفير الألماني في الجزائر غوتس لينقتهل وقدّم خلاله أخر التطورات السياسية والأقتصادية في الجزائر والعلاقات الأقتصادية الألمانية والجزائرية، بدورها قدّمت الوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار الجزائرية الشروط والتسهيلات التي تقدّمها الجزائر للمستثمرين الأجانب ، بعد ذلك دعى رئيس الغرفة التجارية الوفد إلى حفل عشاء أقيم خصيصاً لهذه الزيارة.

27/10/2014: منتدى الإبداع الألمانية-الجزائري في الجزائر
في اليوم الأول من الزيارة كان الوفد على موعد مع منتدى الأبتكار الألماني الجزائري والذي نضمته قبل ذلك اللجنة الألمانية الجزائرية المشتركة في شهر مارس من هذا العام وبدعم من الوزارة الإتحادية للإقتصاد والطاقة ووزارة الصناعة والمناجم الجزائرية  كان الموضوع الرئيس للمنتدى دور الشركات الصغيرة والمتوسطة (الصناعية) في الابتكار، وسياسة المشاريع الصغيرة والمتوسطة الألمانية والتعليم والتدريب المهني وتعزيز نقل التكنولوجيا. بدورهم أكد المشاركون والمنظمون الجزائريون للمؤتمر مصلحتهم في الشراكة وتبادل الخبرات مع ألمانيا من أجل دفع خططها لزيادة تنويع الاقتصاد وبالتالي إنشاء وتطوير صناعة مبتكرة ومتطلعة كعنصر مكمل لقطاع النفط والغاز.
 
بدعوة من الوزارة الاتحادية الألمانية للاقتصاد القى نائب رئيس الجمعية ورئيس الوفد الأستاذ الدكتور راندولف رودنشتوك الكلمة الختامية من الجانب الألماني. وأعرب عن رأيه للتفاعل بين الابتكار والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والسياسة الألمانية في هذا المجال واشار إلى ان الابتكار يعد في المقام الأول شيئاً تجارياً  وهو الامر الذي ينطبق على المؤسسات الصناعية والتجارية المتوسطة والتي تعد العمود الفقري في ألمانيا. ويقوم هذا النوع من المؤسسات على مبادئ اقتصاد السوق الاجتماعي، ولا يحتاج هذا النوع من المؤسسات إلا الى القليل من الحرية والحماية القانونية. في نهاية كلمته اشار رودنشتوك إلى ان الجزائر قد اعدت نفسها بشكل جيد ليس فقط بسبب قوتها الاقتصادية والممتازة في قطاع النفط والغاز، ولكن أيضا بسبب التركيبة السكانية المستقبلية. فهي على عكس ما تواجهه ألمانيا من مشكلة مجتمع الشيخوخة فيما يمثل اغلب سكان الجزائر الفئة الشابة، الذي  يشكل القوة الاقتصادية المستقبلية المحتملة. في نهاية المنتدى دعي الوفد إلى حفل استقبال في مقر السفير الألماني في الجزائر إذ اتيحت الفرصة للوفد إلى الاطلاع والحديث عن قرب مع منظمى الاعمال الألمان وممثلي المؤسسات المختلفة ورجال الأعمال الجزائريين.
 
28/10/2014: محادثات سياسية واقتصادية في العاصمة الجزائرية
لاجراء المزيد من المحادثات السياسية والاقتصادية التقى الوفد في يوم 28 أكتوبر مع  معالي وزير الأشغال العمومية السيد عبد القادر قاضي والذي اشار إلى رغبة الجزائر في رؤية المزيد من رجال الاعمال والاستثمارات الألمانية في البلد. بدوره أشار الأستاذ الدكتور رودنشتوك إلى اهداف بعض الجمعيات مثل جمعية الصداقة العربية والرابطة الأفريقية للاقتصاد هو تعزيز وتعميق التواصل بين ألمانيا ومختلف البلدان. واكد رغبة الجمعية في المساهمة في انجاح اي زيارة لرجال  الاعمال الجزائريين او اي وفود ترغب في الاطلاع عن قرب على الاقتصاد الألماني.
 أما في وزارة الطاقة الجزائري فقد كان في انتظار الوفد عرض مفصل من قبل ممثلي قطاع الطاقة في الجزائر وممثلي شركة الطاقة الحكومية سوناطراك وسونلغاز. إلى جانب عرض مفصل لقطاع النفط والغاز المزدهر تم عرض الأهداف الطموحة في مجال الطاقة في البلد، نظراً للزيادة الهائلة في استهلاك الطاقة في السنوات الأخيرة، والتوقع في الزيادة الحادة في الاونة الاخيره في استهلاك الكهرباء، واشار ممثلي الطاقة إلى ان الجزائر يرغب في مضاعفة طاقته الإنتاجية الحالية خلال السنوات القادمة، والذي ستلعب به الطاقة المتجددة دوراً هاماً فضلاً عن الطاقة التقليدية. في الاجتماع المسائي والذي عُقد في الغرفة التجارية ونظمته شركة كناوف اتيحت الفرصة لجميع الاطراف من ممثلي القطاع الاقتصادي الجزائري وممثلي الشركات الألمانية من اجراء اتصالات وتعميق العلاقات القائمة.
 
29/10/2014: زيارة الوفد إلى مدينة وهران        
في اليوم الثاني من الزيارة سافر وفد الجمعية والرابطة الأفريقية والغرفة التجارية في العاصمة الجزائر إلى مدينة وهران. تقع المدينة  الساحلية في  الجنوب الغربي من البلد وتعد ثاني أكبر مدينة فيه، وهي من أهم المدن الصناعية إذ تتمركز فيها الصناعات (المعدنية والكيماوية، والصناعات الخفيفة والصناعات الغذائية). خلال هذه الزيارة قام رئيس الفرفة التجارية في المدينة السيد معوض عبد باطلاع الوفد على الامكانيات الاستثمارية في المدينة وعلى رغبة رجال الاعمال الجزائرين في تقوية اواصر التعاون مع رجال الاعمال الألمان، في الوقت نفسه دعا الدكتور رودنشتوك رجال الاعمال الجزائريين إلى زيارة ألمانيا من اجل بناء العلاقات والتعاون والاطلاع عن قرب على فرص التعاون بين الطرفين. كما اكد الدكتور رودنشتوك دعم جمعية الصداقة النشاطات التي تهدف إلى تعزيز وتعميق العلاقات بين ألمانيا والجزائر ودعا غرفة تجارة مدينة وهران إلى تنظيم زيارة عمل لرجال العمال الجزائريين إلى ألمانيا. قبل عودة الوفد إلى مدينة الجزائر العاصمة، اطلع الوفد على احد المواقع الانشائية الجارية في احد المناطق في المدينة.

30/10/2014: المشاريع في القطاع الصحي الجزائري ونهاية الزيارة
قبل عودة الوفد إلى ألمانيا كان على برنامج الزيارة لقاء مع قطاع الصحة الجزائري من خلال الاطلاع على عمل الوكالة الوطنية لتسيير الانجازات وتجهيزات مؤسسات الصحة وهي المؤسسة المسؤولة عن تجهيز القطاع الصحي والمستشفيات في الجزائر.

قدم السيد لزهر بونافع نبذة عن عمل الوكالة والخطط الطموحة في القطاع الصحي الجزائري لسنوات القادمة، إذ اشار إلى انشاء 10 مستشفيات جامعية جديدة و17 مركزا لعلاج السرطان ومعهد وطني لتشخيص السرطان وعلاجه، فضلاً عن ذلك تخطط الوكالة لإعادة هيكلة وتحديث 42 مستشفى وبناء وتصميم 14 مستشفى جامعي جديد.