DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

لقاء الطاولة المستديرة لجمعية الصداقة العربية الألمانية مع سعادة السفير السيد خالد عبد الحميد

ترتبط جمهورية مصر العربية وجمهورية ألمانيا الاتحادية بعلاقات  ثنائية وبشراكة قوية تمتد لما يزيد عن 70 عاماً، إذ يتنوع

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

وزير الإستثمار السعودي الفالح يزور ألمانيا

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية برنامجًا رفيع المستوى في ميونيخ ، 6 مارس 2023
ترأس وزير الإستثمار السعودي السيد خالد

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

طبوغرافيا اللجوء والإبعاد

لقد أدى الزلزال المدمر الذي ضرب منطقة الحدود التركية السورية مرة أخرى إلى تسليط الضوء على وضع اللاجئين ومصيرهم. حيث أنّ

 ...
DAFG

حفل إستقبال العام الجديد 2023

أقامت جمعية الصداقة العربية الألمانية حفل إستقبال العام الجديد 2023 في 9 يناير 2023 للمرة الأولى منذ عام 2020 حيث لم يقم

 ...
DAFG

إجتماع الهيئة العامة لجمعية الصداقة العربية الألمانية

عقدت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 9 يناير 2023 إجتماع الهيئة العامة لجمعية وجاهياً للمرة الأولى منذ عام 2020 حيث

 ...

البحرين تروج للمستثمرين الألمان زيارة مرتقبة لوفد جمعية الصداقة العربية الالمانية في أكتوبر‬ 2013

بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال البافارية قامت جمعية الصداقة العربية الالمانية في 5 يونيو 2013 بالدعوة الى ورشة عمل تحت عنوان "الاستثمار والفرص التجارية في البحرين" وكان ذلك في بيت الفنانين -ميونيخ في لينباخ بلاتس في مدينة ميونيخ. أكد نائب رئيس جمعية الصداقة العربية الالمانية الاستاذ الدكتور راندولف رودنستوك، في كلمته الترحيبية على أنه من المهم في هذا الوقت وخاصة للطبقة التجارية الألمانية المتوسطة ان توسع من انشطتها التجارية واتصالاتها، اذ ارادت الحفاظ على مكانتها الرائدة في السوق العالمية والتوسع فيها. واذ كان المرء يبحث عن فرصة تجارية مربحة وفرص استثمارية في مواقع جذابة وبشروط مواتية، فان مملكة البحرين هي من أفضل الامثلة على ذلك.

وقد اشار الاستاذ الدكتور راندولف رودنستوك الى ان إعادة هيكلة الاقتصاد البحريني تهدف الى زيادة التنوع الاقتصادي وتوسيع نطاق الوصول إلى الوظائف التي تتطلب مهارات صناعة بحيث تتيح المجال امام جميع طبقات المجتمع من اجل المشاركة في سوق العمل، وهذا ما تقدمت به الشركات الألمانية خاصة مما يتيح فرصا تجارية واستثمارية ممتازة.

تعد الطبقة التجارية المتوسطة من اهم العناصر المحركة للنمو الاقتصاد الألماني ومن هنا فهي شريك مرحب به في هذا الميدان حيث ترتبط نشاطات هذا القطاع بسوق العمل والجهود من اجل الاصلاح الاقتصادي كما يرتبط ارتباطا وثيقا بقضايا التدريب المهني وهو ما تتمتع به المؤسسات الالمانية من خبرة في هذا المجال.

لذا قررت جمعية الصداقة العربية الالمانية القيام في نهاية أكتوبر عام 2013، بترتيب زيارة لوفد اقتصادي إلى مملكة البحرين ودولة الكويت. يمكن للمهتمين من المستثمرين الاتصال والتسجيل لدى السيد بيورن هنريشس، المسؤول عن القسم الاقتصادي في الجمعية من خلال العنوان الكتروني bjoern.hinrichs@dafg.eu  او هاتف رقم 03020649412.

مملكة البحرين -مكان اقتصادي جاذب في منطقة الخليج

أشار سيباستيان غيرلاخ، ممثل ألمانيا لمجلس التنمية الاقتصادية البحريني، إلى مداخلة الاستاذ رودنستوك، لافتا إلى ما تتمتع به مملكة البحرين من خصائص اقتصادية: حيث ان البحرين هي بلد صغير نسبيا. وذات موقع استراتيجي في منطقة الخليج وعلى وجه الخصوص على الطريق الواصل إلى المملكة العربية السعودية، لكن المملكة هي محور مثالي للأعمال التجارية في المنطقة، ومركزا للأسواق في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. لقد تم دمج البحرين تماما في التجارة الإقليمية والدولية من خلال اتفاقيات التجارة الحرة (خاصة الولايات المتحدة) وعضوية في مجلس التعاون الخليجي والتجارة الحرة العربية الكبرى (منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى). بالإضافة إلى ذلك، ينظر الى البحرين باعتبارها الاقتصاد الأكثر تحررا في المنطقة. كما ليس هناك ضريبة على العمل والدخل الشخصي. وأيضا على ضريبة الأرباح الرأسمالية التي يمكن التنازل عنها. كما يمكن تحويل الأرباح وأرباح الأسهم ورأس المال من قبل الشركات الأجنبية ورجال الأعمال دون قيود.

وأخيرا وكما اشار السيد غيرلاخ فان هذا من المرجح أن يكون ذو أهمية كبيرة بالنسبة للمستثمرين الأجانب – حيث يمكنهم إقامة شركات في البحرين وامتلاكها بنسبة 100٪. لذلك فان المستثمر الاجنبي ليس بحاجة الى شركاء من البحرين. جميع هذه الميزات هي فريدة من نوعها في المنطقة. وتنطبق على جميع فروع التجارة وليس على التجارة الحرة والمناطق الصناعية فقط. كما ان تكاليف الإنشاء والتأسيس للإعمال وتكاليف المعيشة المنخفضة في البحرين على المستوى الإقليمي والدولي هي ميزة اخرى. وتقدم البحرين امكان ترفيه جذابة، فضلا عن الأنشطة الرياضية والثقافية مما يجعل البحرين مكانا مريح جدا للعيش.
يمكن الاطلاع والحصول على معلومات مفصلة لمداخلة السيد غيرلاخ.

التمويل الإسلامي يفتح المزيد من الإمكانيات لعمليات التمويل والاستثمارات في منطقة الخليج.

مملكة البحرين هي مركز مالي إقليمي ودولي وهي مركز مصرفي هام في المنطقة. على هذه الاساس أوضح الدكتور روديجر ليتين من مكتب المحاماة الدولي نورتون روز فولبرايت والدكتور لودفيغ اشيفتل من ميونيخ الاساليب والمنتجات المالية الإسلامية.
هنا يتم البحث عن تحديد الفرص المتاحة لتمويل عمليات الاستثمار في منطقة الخليج عن طريق التمويل الإسلامي. بشكل عام فان الأساليب والمنتجات المالية الإسلامية لا تختلف جذريا عن التمويل التقليدي. تكمن أحدى الميزات الاخرى في ايجاد مصادر تمويل جديدة أو إضافية أو بديلة. لذا وفي هذا إلاطار تكمن أساليب التمويل الإسلامي للمنتجات في الاقتراض والتمويل القائم على الإنصاف والإجراءات والتي تعرف باسم "البيع وإعادة الاستئجار" والتي تقوم على اتفاقيتين الشراء والتمويل الائتمانية أو المشاريع المشتركة.
كذلك فان التأمين والسندات الإسلامية موجودة بالفعل في السوق، لذا فهناك إمكانية في نهاية المطاف لانشاء صناديق استثمارية اسلامية. يمكن الحصول على مزيد من التفاصيل والمعلومات للعرض المشترك من قبل الدكتور ليتين والدكتور لودفيغ اشيفتل.

في إطار مؤتمر الاستثماري لجمعية الصداقة العربية الالمانية يقدم ممثلي وكالات تشجيع الاستثمار العربي والوزارات ذات الصلة او السفارات العربية في المانيا بشكل منتظم معلومات عن فرص الاستثمار والعمل في دولهم العربية ويسافرون الى اماكن ومواقع اقتصادية مختلفة في المانيا.

للمزيد من المعلومات حول جمعية الصداقة العربية الألمانية يرجى الاطلاع على صفحتنا على الانترنت إذا كانت لديكم الرغبة في الانضمام إلى عضوية الجمعية.