DAFG, Politik

مناقشة الخبراء: المشاركة بين الأديان ومكافحة التطرف الديني

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مركز الكفاءة للتماسك الإجتماعي والحوار بين الثقافات التابع لمؤسسة هانز

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

إنطلاق سلسلة الفعاليات الموسيقية "الموسيقى"

انطلاقة الموسيقى العربية مرة أخرى في 9 سبتمبر 2021 بجمعية الصداقة العربية الألمانية  والتي كانت إشعاراً لبداية سلسلة 

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الالماني مع د. فيليب فون روميل

كيف يمكن تفسير التاريخ المعقّد للموقع الأثري المهم "شِمْتُو" في تونس بطريقة مفهومة؟ كان السؤال هو محور المحاضرة السادسة

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

التواريخ الخفية: فلسطين وشرق البحر المتوسط

يقوم تاريخ فلسطين ومنطقة شرق البحر المتوسط  والذي بني على العديد من الروايات التاريخية والأثرية إلى آلاف السنين، وتختلف

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني مع الدكتور الكسندر أرينز

يقع وادي شعيب في الأردن ويبلغ طوله 18 كيلومترًا وإرتفاعه 1200 متر فوق مستوى سطح البحر ويمر عبر عدة مناطق مناخية من أقصى

 ...

الندوة المشتركة لجمعية الصداقة العربية الالمانية وارباب العمل وفي ولاية بادن فورتمبيرغ حول التمويل الإسلامي في هوينهايم- شتوتجارت

تمهيداً لسلسلة محاضرات جمعيةالصداقة العربية الألمانية حول التمويل الإسلامي تحدث في 2 مايو 2012 عدداً من الخبراء في الندوة المشتركة والتي كانت تحت عنوان "تمويل الإستثمارات في العالم العربي" جاءت هذه الندوة كتنظيم مشترك بين أرباب العمل في بادن فوتنبيرغ وجمعية الصداقة العربية الألمانية في قاعة قصر هوهنهايم  الواقع في حرم الجامعة. تهدف سلسلة جمعية الصداقة العربية الألمانية حول التمويل الإسلامي إلى توفير الفرصة للمستثمرين الألمان والشركات الألمانية المتوسطة والصغيرة التعرف على التمويل الإسلامي وان يكون بديلاً وخياراً للتمويل والإستثمار والتصدير في الدول العربية أو التصدير إلى المنطقة.
بعد الكلمة الترحيبية  من قبل ماريون يوهانسون مدير الرابطة الوطنية لجمعيات بادن فوتنبيرغ – أرباب العمل والدكتور أوتو فيسْهوي رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية القى الأستاذ الدكتور هانس بيتر بورغ هوف استاذ الدراسات المصرفية والخدمات المالية في جامعة هوهنهايم، كلمته كمتحدث رئيسي في هذه الأمسية.

لقد أثّرت تجربة الأزمة المالية العالمية في أعطاء أهتمام في البحث عن نموذج بديل وخاصة تلك التي بقيت ضمن الأعراف الاجتماعية لتلك البيئة التمويلية ولايمكن لشخص القول او التخمين في طريقة محددة لإيجاد بديل. أن الإجابة على الأزمة المالية لايمكن ان يكون أحلال نماذج جديدة مكان النماذج القديمة ولكن لابد من الإطلاع والتعرف على نماذج من التمويل العالمي المختلفة والتمويل الإسلامي هو مجرد واحد من الإحتمالات والتي هي محط إهتمام.

في النهاية قدّم الدكتور روديجر ليتين، من شركة نورتون روز القانونية الأسس والمعايير لنموذج التمويل الإسلامي وشدد على الأمكانيات الكبيرة لهذا النوع من التمويل. الدكتور جيرالد باومر من المؤسسة العربية المصرفية أعطى فكرة عن خبرته  في التمويل الإسلامي من المنظور المصرفي وركز على معاني مختلفة تماما في البلدان العربية المختلفة. بعد ذلك كان هناك فرصة للحوار والنقاش مع الجمهورالأمر الذي أبرز الأهمية  لهذا الخيار من التمويل البديل.

بعد ذلك وخلال حفل الإستقبال اتيحت الفرصة للحوار والنقاش والإطلاع على ما هية التمويل الإسلامي وكانت هذه الأمسية فرصة ثمينة للتعرّف على الحضور وتبادل الأفكار فيما بينهم.