DAFG, Politik

مناقشة الخبراء: المشاركة بين الأديان ومكافحة التطرف الديني

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مركز الكفاءة للتماسك الإجتماعي والحوار بين الثقافات التابع لمؤسسة هانز

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

إنطلاق سلسلة الفعاليات الموسيقية "الموسيقى"

انطلاقة الموسيقى العربية مرة أخرى في 9 سبتمبر 2021 بجمعية الصداقة العربية الألمانية  والتي كانت إشعاراً لبداية سلسلة 

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الالماني مع د. فيليب فون روميل

كيف يمكن تفسير التاريخ المعقّد للموقع الأثري المهم "شِمْتُو" في تونس بطريقة مفهومة؟ كان السؤال هو محور المحاضرة السادسة

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

التواريخ الخفية: فلسطين وشرق البحر المتوسط

يقوم تاريخ فلسطين ومنطقة شرق البحر المتوسط  والذي بني على العديد من الروايات التاريخية والأثرية إلى آلاف السنين، وتختلف

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني مع الدكتور الكسندر أرينز

يقع وادي شعيب في الأردن ويبلغ طوله 18 كيلومترًا وإرتفاعه 1200 متر فوق مستوى سطح البحر ويمر عبر عدة مناطق مناخية من أقصى

 ...

الندوة المشتركة لجمعية الصداقة العربية الألمانية ورابطة الاقتصاد البافاري حول التمويل الإسلامي

في 23 ماي 2012م دعت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع رابطة الاقتصاد البافارية إلى ندوة حول "التمويل الإسلامي فرص جديدة في مجال الأعمال التجارية في الشرق الأوسط ".
 اُفتتحت هذه الندوة من قبل رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية الدكتور أوتو فيسْهوي، والذي أشار في كلمته إلى أهمية زيادة الإستثمارات الألمانية في هذه الظروف (الربيع العربي) لتأمين الإستقرار السياسي والاقتصادي في العالم العربي، وإن نماذج التمويل الإسلامي قد تكون فرصة تستخدم في هذا السياق لتسهيل الإستثمارات حسب الدكتور أوتو فيسْهوي.

فيما أكد نائب رئيس رابطة الاقتصاد البافارية السيد شتيفان ألبات أن المصارف الإسلامية تخطت الأزمة المالية عام 2008م بدون آثار سلبية كبيرة. إضافة إلى ذلك فإن عدداً كبيراً من صناديق دول العالم العربي (الصناديق الاستثمارية) تستخدم جزئيا طرق التمويل الإسلامية، كذلك فان بعض الشركات الألمانية المتوسطة أخذت تستخدم هذه الطريقة وهي تتزايد.

انخفاض نسبة التمويل الاسلامي

الدكتور روديغر ليتين وهو شريك في شركة الاقتصاد الدولي نورتون روز المتحدة للمحاماة في فرانكفورت، اوضح حجم الافاق الممكنة للتمويل الاسلامي حيث ان هناك 1و6 مليار انسان اي حوالي عشرون بالمئة من سكان العالم هم مسلمون ومع ذلك فانه لايوجد الا 1 الى 2 بالمئة من التمويل العالمي على شكل تمويل اسلامي. زيد المقددي المؤسس والمدير الإداري للمعهد المصرفي والمالي الاسلامي في فرانكفورت، استخدم في هذا السياق المقاربة حول الغطاء في القطاع المصرفي العالمي ومع ذلك فانه منذ عام 2006م تزايد الحجم بحوالي 150 بالمئة، وهذا يعني ان هذه القضية اكثر اهمية من اي وقت مضى، لقد اظهر كلا المحاضران بالتفصيل شروط وبيئة التمويل الاسلامي.

الامكانيات العديدة  للعمل المشترك

في هذا السياق ابدى السيد اولر هرمز استعداده لتغطية جميع المعاملات الخاصة بهذا الموضع، كما ان هناك فكرة انشاء صندوق المشاريع الصغيرة والمتوسطة الاسلامية الالمانية والذي يسمح بمشاركة الشركات الصغيرة دون ان تفقد من سلطتها الداخلية. اورد الدكتور غيرهارد بومهارتر وهو المدير العام للمؤسسة المصرفية العربية الامكانيات المختلفة للعمل المشترك وتنظيم التمويل واوضح ان بامكان اي شركة مهتمة ان تتصل بمصرفه لايجاد الحل المناسب. ان الندوة في ميونيخ كانت المحطة الثانية بعد شتوتغارت في اطار سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الالمانية حول هذا الموضوع، وسيتبعها محاضرات اضافية. ان العروض التي قدمها المتحدثون يمكن الحصول عليها عند سؤال السيد هنرشس (bjoern.hinrichs@dafg.eu).

هنا تجدون صور المحاضرة المشتركة لجمعية الصداقة العربية الالمانية ورابطة الاقتصاد البافاري حول التمويل الاسلامي