DAFG

عيد أضحى مبارك

يسر جمعية الصداقة العربية الألمانية أن تهنئ جميع المسلمين والمسلمات بحلول عيد الاضحى المبارك


 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

وفد مشترك من رابطة رجال الأعمال بادن فورتمبيرغ، وسودوستميتال وجمعية الصداقة العربية الألمانية

في ضوء التحديات العالمية مثل حرب غزة والتوترات المتزايدة في الشرق الأوسط، من المهم بالنسبة لألمانيا أن تعزز شراكاتها

 ...
DAFG

اجتماع وحفل استقبال الهيئة العامة لجمعية الصداقة العربية الألمانية 2024

 

عقدت جمعية الصداقة العربية الألمانية اجتماع الهيئة العامة في 18 مارس 2024 والذي خُتم بإقامة حفل استقبال خاص به، حيث

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: رسم خرائط شواطئ الاتحاد الاوروبي القريبة

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 6 مارس 2024 وبالتعاون مع مؤسسة برتلسمان، محاضرة ومناقشة تحت عنوان "الشرق الأوسط

 ...

حديث جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص مع السيد نبيل الخويطر

تواجه المملكة العربية السعودية تحديات إقتصادية هائلة في أعقاب جائحة  فيروس كورونا وإنخفاض أسعار النفط. وقد أشار السيد نبيل الخويطر عضو المجلس الإستشاري لجمعية الصداقة العربية الألمانية ومدير تطوير القطاع العالمي في شركة الطاقة العالمية وورلي بارسونز في الحديث والذي أقيم عبرالإنترنت في 30 أبريل 2020 تحت عنوان "التأثيرات المستقبلية اجتماعياُ واقتصادياُ للانخفاص الهيكلي لأسعار النفط" إلى أن التغيير الهيكلي الذي بدأ في عهد ولي العهد محمد بن سلمان يمكن أن يتسارع أكثر في الفترة القادمة.
جاء ذلك خلال الحديث الخاص للجمعية والذي تحدث فيه السيد نبيل الخويطر المسؤول التنفيذي الأول في أرامكو السعودية ومستشار وزير الطاقة والصناعة والموارد الطبيعية السعودي السابق حول العواقب الإستراتيجية لإنخفاض أسعار النفط  إضافة إلى الواقع المتغير للعمل اليومي في المملكة العربية السعودية نتيجة للقيود المتعلقة بفيروس كورونا. حيث يمكن ان يُسبب ذلك تغير جذري في نمط بيئة العمل اليومية السعودية من خلال تسريع التحول الرقمي.
كما أتاحت المناقشة مع ممثلين من رجال الأعمال والعلوم والسياسة الفرصة لتبادل الأفكار مع السيد  نبيل الخويطر. وقد أدار اللقاء المدير التنفيذي السيد بيورن هنريش.
يمكن الإطلاع هنا على مقالة السيد نبيل الخويطر في صحيفة وول ستريت جورنال "من يحتاج النفط حتى عندما تعمل أوبك عن بعد؟"