DAFG, Politik

مناقشة الخبراء: المشاركة بين الأديان ومكافحة التطرف الديني

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مركز الكفاءة للتماسك الإجتماعي والحوار بين الثقافات التابع لمؤسسة هانز

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

إنطلاق سلسلة الفعاليات الموسيقية "الموسيقى"

انطلاقة الموسيقى العربية مرة أخرى في 9 سبتمبر 2021 بجمعية الصداقة العربية الألمانية  والتي كانت إشعاراً لبداية سلسلة 

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الالماني مع د. فيليب فون روميل

كيف يمكن تفسير التاريخ المعقّد للموقع الأثري المهم "شِمْتُو" في تونس بطريقة مفهومة؟ كان السؤال هو محور المحاضرة السادسة

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

التواريخ الخفية: فلسطين وشرق البحر المتوسط

يقوم تاريخ فلسطين ومنطقة شرق البحر المتوسط  والذي بني على العديد من الروايات التاريخية والأثرية إلى آلاف السنين، وتختلف

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني مع الدكتور الكسندر أرينز

يقع وادي شعيب في الأردن ويبلغ طوله 18 كيلومترًا وإرتفاعه 1200 متر فوق مستوى سطح البحر ويمر عبر عدة مناطق مناخية من أقصى

 ...

الإمارات العربية المتحدة وعُمان: دول ذات فرصة إستثمارية للإقتصاد الألماني

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية ووزارة الدولة للشؤون الإقتصادية والطاقة والتكنولوجيا وبفاريا الدولية زيارة لوفد إقتصادي إلى كل من الإمارات العربية المتحدة وعُمان مابين ٣٠ إبريل و ٤ مايو ٢٠١٨ تحت رئاسة وزير الإقتصاد البافاري فرانز جوسف بشيرر ونائب رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية الأستاذ الدكتور رودنستوك، حيث أتيحت الفرصة لأكثر من ثلاثين من رجال الأعمال وممثلي الجمعيات وحكومة الولاية البافارية لمناقشة التطورات السياسية والإقتصادية الحالية بالإضافة إلى الفرص الإستثمارية والتجارية في هذين البلدين. كانت قطاعات الرعاية الصحية وتقنية الطاقة وتكنولوجيا المعلومات الموضوعات الرئيسية لهذه الزيارة.

اللقاء والمناقشات في أبو ظبي

بعد تقديم من القائم بأعمال السفارة الألمانية في أبوظبي والدكتورة داليا أبو سمرة روهتي نائب الرئيس للمجلس الألماني الإماراتي المشترك للصناعة والتجارة / منطقة الخليج العربي، تم تقسيم الوفد إلى مجالات الإهتمام المختلفة مثل مجالات الذكاء الإصطناعي وتكنولوجيا المعلومات والرعاية الصحية والطاقة لغايات اللقاءات المختلفة التي وضعت لذلك. إضافة إلى ذلك شملت المناقشات واللقاءات وزارة الطاقة  ووزارة التنمية الإقتصادية  ووزارة الصحة ووحدة المبادلة للرعاية الصحية  وعيادة كليفلاند ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة.

زيارة  مدينة مصدر

تعد زيارة مدينة مصدر أحدى أبرز المحطات في زيارة الوفد الإقتصادي  إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث جرت العديد من المناقشات الإقتصدية مع معهد مصدر وشركة إنجازات لنظم البيانات المتحدة الشرقية للخدمات الطبية. وقد إكتملت الزيارة إلى مدينة مصدر بزيارة مقر شركة سيمنس في الشرق الأوسط، حيث إستقبل المدير التنفيذي للشركة ديتمار سيرسدورف الوفد. فيما كان حفل الإستقبال المسائي الذي أقامته السفارة الألمانية في أبو ظبي فرصة مثمرة ومميزة للوفد لإجراء المناقشات وجهًا لوجه مع ممثلي الشركات المحلية من القطاعين العام والخاص.

زيارة إلى متحف اللوفر  في أبوظبي

في ختام الزيارة القصيرة إلى دولة دولة الإمارات العربية المتحدة إلتقى الوفد مع قسم الثقافة والسياحة وزار جزيرة المتاحف ولاسيما متحف اللوفر أبو ظبي الذي أفتتح حديثاً ، قبل أن يواصل زيارته إلى مسقط في سلطنة عمان.

وزير الخارجية العُماني يستقبل رؤساء الوفود شخصياً في مسقط

إستقبل الوزير المسؤول في الشؤون الخارجية العُماني يوسف بن علوي بن عبدالله في مسقط العاصمة العمانية رؤساء الوفد الإقتصادي السيد فرانز جوسف بشيرر ونائب رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية الأستاذ الدكتور رودنستوك، وكان هذا الإستقبال نقطة الإنطلاق للوفد لإجراء محادثات ومناقشات سياسية مختلفة في عٌمان مع العديد من الجهات والمسؤولين في وزارات الصحة والتجارة والصناعة والهيئة العامة للكهرباء والماء. حيث كان محور اللقاءات والمنقاشات الإقتصادية مجالات الذكاء الإصطناعي وتكنولوجيا المعلومات والرعاية الصحية والطاقة. بعد الإجتماع مع الهيئة العامة لتشجيع الإستثمار وتنمية الصادرات العُمانية "إثراء" نظمت غرفة التجارة والصناعة العُمانية العديد من اللقاءات والنقاشات الثنائية والتي تهدف إلى بناء العلاقات الإقتصادية والتجارية الثنائية، كما دعا ملتقى الأعمال العماني والذي أٌسس حديثاُ من قبل ديوان البلاط الملكي العماني الوفد إلى مأدبة غداء عمل حيث إتيحت الفرصة لإجراء إتصالات مع القطاع  الخاص والعام العماني.

منطقة الدقم الإقتصادية الخاصة ـ  مشروع عُماني رئيسي يتمتع بفرص إستثمارية وتجارية متنوعة

كان لقاء إدارة منطقة الدقم الإقتصاية الخاصة أحد أهم نقاط برنامج الزيارة إلى سلطنة عُمان والتي تم الإطلاع من خلاله على الفرص الإستثمارية والأعمال التجارية في منطقة ميناء الدقم والمنطقة الصناعية المرتبطة به. وقد أستقبل الوفد من الجانب الألماني  في سلطنة عُمان حيث رحبت السفارة الألمانية وسوسان الفاكش من المكتب الإقتصادي والتجاري الألماني في عُمان. وقد دعا السفير توماس شنايدر الوفد إلى مقر إقامته لحضور حفل إستقبال مسائي مع ممثلي الشركات العمانية والألمانية المحلية، مما وفر أجواء مثالية لإجراء محادثات مباشرة وإقامة الإتصالات بين الضيوف.

إمكانات كبيرة  لتعميق العلاقات (الإقتصادية)  المتبادلة

يمكن الإستنتاج أن ألمانيا ولاسيما الإقتصاد الألماني محط ترحيب سواءاً في دولة الإمارات العربية المتحدة  او في سلطنة عُمان،  حيث الأبواب مفتوحة على مصراعيها لتعميق وزيادة التعاون بين الطرفين. وعلى الرغم من الشراكة الإستراتيجية طويلة الأمد والعلاقات الجيدة  بين جمهورية ألمانيا الإتحادية ودولة الإمارات العربية المتحدة إلاّ أنه يمكن تعميق وزيادة التعاون والعلاقات الإقتصادية بين البلدين  ولاسيما في ضوء إقتراب إقامة معرض إكسبو ٢٠٢٠ في دبي. فضلاً عن ذلك تحتفظ ألمانيا منذ عقود بعلاقات وثقية وودية مع سلطنة عُمان والتي تمتلك العديد من الإمكانيات ولاسيما في المجال الإقتصادي والتي تزال غير معروفة في ألمانيا والتي يمكن أن تلعب دوراً هاماً في تعميق وتطوير العلاقات الإقتصادية وتعد فرصة مميزة وجذابة للشركات الألمانية. كان أحد أهم أهداف زيارة الوفد الإقتصادي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان التعرف عن قرب حول هذه الفرص والإمكانيات المختلفة.