DAFG, Politik

مناقشة الخبراء: المشاركة بين الأديان ومكافحة التطرف الديني

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مركز الكفاءة للتماسك الإجتماعي والحوار بين الثقافات التابع لمؤسسة هانز

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

إنطلاق سلسلة الفعاليات الموسيقية "الموسيقى"

انطلاقة الموسيقى العربية مرة أخرى في 9 سبتمبر 2021 بجمعية الصداقة العربية الألمانية  والتي كانت إشعاراً لبداية سلسلة 

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الالماني مع د. فيليب فون روميل

كيف يمكن تفسير التاريخ المعقّد للموقع الأثري المهم "شِمْتُو" في تونس بطريقة مفهومة؟ كان السؤال هو محور المحاضرة السادسة

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

التواريخ الخفية: فلسطين وشرق البحر المتوسط

يقوم تاريخ فلسطين ومنطقة شرق البحر المتوسط  والذي بني على العديد من الروايات التاريخية والأثرية إلى آلاف السنين، وتختلف

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني مع الدكتور الكسندر أرينز

يقع وادي شعيب في الأردن ويبلغ طوله 18 كيلومترًا وإرتفاعه 1200 متر فوق مستوى سطح البحر ويمر عبر عدة مناطق مناخية من أقصى

 ...

أرباب العمل الجزائرية تلتقي جمعية الصداقة العربية الألمانية

 شارك وفد يمثل جمعية أرباب العمل الجزائرية ( سي جي إيه آ CGEA ) من جديد، في مشروع        " Made in Euromed ـ صنع في الاقليم اليورومتوسطي " الذي أقيم ضمن المبادرة المعروفة باسم:   " Invest in Med استثمر في بلدان البحر الأبيض المتوسط " . وقد حلّ الوفد عقب المشروع ضيفا على برلين وميونيخ  من 7 حتّى 12 شباط / فبراير.  وقد اختار المشاركون في ورشة العمل التي استغرقت أربعة أيام، موضوعا رئيسيا هو نظام التأهيل المهني الازدواجي الألماني ، الذي يجمع بين التعليم النظري والتدريب العملي. وكان الهدف من ذلك هو دراسسة امكانيات الاستفادة منه لتحسين نظام التأهيل المهني في الجزائر، وبالتالي التوصل إلى حلول للمشكلة الرئيسية في الجزائر وهي البطالة عن العمل المتفشية في صفوف الشباب. وقد شارك في  التحضير لورشة العمل هذه،  اتحاد الاقتصاد البافاري " في بي دبليو vbw " ، والاتحاد العام  لروابط أرباب العمل الألمانية " ب د أ BDA " ومؤسسة التأهيل المهني التابعة للاقتصاد البافاري. وقد اطّلع المشاركون في الندوة على’ تفاصيل المبادئ النظرية والعملية والمعلومات المتوفرة عن تطبيق نظام التأهيل المهني الازدواجي في ألمانيا.  وتضمّن البرنامج في البداية ، تقديم معلومات نظريّة في إحدى’ قاعات الاتحاد الألماني العام لروابط أرباب العمل الألمانية في برلين، ومن ثم زيارة بعض الشركات للتعرف على’ التطبيق العملي لنظام التأهيل المهني الازدواجي. 

وكان هناك في العاصمة الألمانية لقاء مع المدير التنفيذي لجمعية الصداقة العربية الألمانية بْرونو كايْزر Bruno Kaiser، الذي استعرض للضيوف الجزائريين هيكلية الجمعية وبُنْيتها، والمواضيع المحورية لفعالياتها. كما تطرقت المحادثات أثناء اللقاء إلى’ وضع المنظمات غير الحكومية والواجبات التي تضطلع بها في المنظومة السياسية الألمانية. وجدير بالذكر أن الاتصالات مع الجزائر ليست جديدة النسبة إلى’ جمعية الصداقة العربية الألمانية التي كانت قد أشرفت على’ زيارة وفد ألماني إلى الجزائر في عام 2008، وآخر في عام 2009.  وتخطط  منظمة أرباب العمل الجزائرية لفعالية تتيح إمكانية استفادة الجهات المعنية في الجزائر من المعلومات التي استقاها الوفد من ورشة العمل في ألمانيا. إذ قررت آنذاك إعلان نهاية مارس / آذار يوم التأهيل المهني، ودعوة الشركات الجزائرية المعنية في هذا اليوم لشرح فوائد برنامج التأهيل المهني الازدواجي، واستعراض مميزاته والنجاحات التي حققها الجمع بين التلقين النظري والممارسة العملية في نفس الوقت. والهدف من هذه الندوة هو تحفيز الشركات الأعضاء في المنظمة وترغيبها في بذل المزيد من الالتزام في مجال التأهيل المهني.
وهنا بعض الصور من هذا اللقاء.