DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

السفير السعودي في لقاء مع رجال الأعمال في بادن فورتمبيرغ

شتوتغارت 6.2.2024

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية وبناءً على دعوة وتعاون شركائها اتحاد رجال الأعمال بادن فورتمبيرغ 

 ...
DAFG, Politik

لقاء الطاولة المستديرة حول العلاقات الألمانية السعودية

أكد نائب المستشار الالماني الوزير الاتحادي روبرت هابيك خلال زيارته الأخيرة إلى الرياض، على الأهمية الاستراتيجية للعلاقات

 ...
DAFG, Politik

الجولة الثانية من المناقشات حول المغرب العربي مع ضباط الأركان المرشحين في الجيش الألماني

التقى فريق الدورة الأساسية الجديدة لضباط الأركان في أكاديمية قيادة الجيش الألماني في هامبورغ، خلال زيارتهم الى مدينة

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

جمعية الصداقة العربية الألمانية تدعم منتدى المرأة العالمي 2023 في برلين

شاركت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 نوفمبر 2023، كداعم رسمي في المنتدى العالمي الأول للمرأة في برلين. وقد نظم

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

تمكين المرأة في العراق: قراءة وحوار مع هناء أحمد ونقاء عباس الزبيدي

"هل تغير المرأة الشرق الأوسط؟" كان هذا السؤال محور اللقاء الذي أقيم يوم 24 أكتوبر 2023 في مؤسسة مايسيناتا بالتعاون مع  ج

 ...

إفطار عمل - برلين تلتقي عمان


لاتزال عمان، العاصمة الأردنية بالنسبة إلى الكثيرين صفحة غير محددة، فمنذ بداية الحرب الأهلية السورية تظهر العاصمة عمان في سياق قضايا اللاجئين بشكل متكرر، ولاسيما الحديث عن  بدء مشهد مزدهر في المدينة. فضمن إطار إفطار العمل الرابع والذي نُظم من قبل مبادرة إنباكت "مبادرة تمكين أصحاب المشروعات الناشئة" وجمعية الصداقة العربية الألمانية قدّم  في ٣٠ أغسطس كل من أليكس كوفباسكو ونيكلاس مارزينك من مبادرة إنباكت العاصمة الأردنية عمان، إضافة إلى الحديث حول الزيارة المقرر القيام بها في ديسمبر إلى المدينة وأهمية ذلك  لأصحاب المشروعات والمستثمرين في برلين وللتعرف عن قرب على الفرص والإمكانيات للمشروعات في العاصمة الأردنية عمان، فضلاً عن ذلك تحدثت ندى هنية أحد الأعضاء المستفيدين من مبادرة إنباكت عبر سكايب حول تجرتبها مع المبادرة وخبراتها والإستفادة من المبادرة كما أعطت لمحة عامة عن أحدث الإتجاهات والتطورات ضمن هذا السياق.

بعد القاهرة وبيروت ودبي، تأتي زيارة مدينة أخرى في الشرق الأوسط في ديسمبر (من الحادي عشر إلى- الرابع عشر)، حيث تم إطلاق العديد من المشاريع الناشئة (٣٠٪من أصحابها إناث) إضافة إلى العديد من المشاريع الناجحة السابقة مثل موقع مكتوب الالكتروني (إستحوذت عليه شركة ياهو)، إضافة  إلى مشروعات أكثر حداثة مثل شوب -غو أو كاش باشا – فضلاً عن قطاع تكنولوجيا المعلومات والذي يشهد معدل نمو سنوي بمقدار ٢٥٪.  ومن المتوقع أن يساعد القرض الأخير منخفض الفائدة  والذي حصلت عليه الحكومة الأردنية من البنك الدولي في دفعة إضافية  في دعم وتشجيع المشروعات الناشئة، فضلاً عن الدعم العام فإن برامج الإستثمار تسهم في دفع المشروعات الناشئة حيث يحصل المستثمرون المحليون على الدعم من خلال برنامج "المستثمرين الملاك" والتي تساهم في إيجاد رأس المال، كما يعلب برنامج أويس ٥٠٠ دوراً في دعم المشروعات حيث قدّم الدعم الأولى للعديد من المشروعات الناشئة في الأردن.
المزيد من المعلومات حول مبادرة إنباكت وزيارة الوفد في شهر ديسمبر  تجدونها هنا.