DAFG, Politik

مناقشة الخبراء: المشاركة بين الأديان ومكافحة التطرف الديني

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مركز الكفاءة للتماسك الإجتماعي والحوار بين الثقافات التابع لمؤسسة هانز

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

إنطلاق سلسلة الفعاليات الموسيقية "الموسيقى"

انطلاقة الموسيقى العربية مرة أخرى في 9 سبتمبر 2021 بجمعية الصداقة العربية الألمانية  والتي كانت إشعاراً لبداية سلسلة 

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الالماني مع د. فيليب فون روميل

كيف يمكن تفسير التاريخ المعقّد للموقع الأثري المهم "شِمْتُو" في تونس بطريقة مفهومة؟ كان السؤال هو محور المحاضرة السادسة

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

التواريخ الخفية: فلسطين وشرق البحر المتوسط

يقوم تاريخ فلسطين ومنطقة شرق البحر المتوسط  والذي بني على العديد من الروايات التاريخية والأثرية إلى آلاف السنين، وتختلف

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني مع الدكتور الكسندر أرينز

يقع وادي شعيب في الأردن ويبلغ طوله 18 كيلومترًا وإرتفاعه 1200 متر فوق مستوى سطح البحر ويمر عبر عدة مناطق مناخية من أقصى

 ...

لقاء جمعية الصداقة العربية الألمانية مع وفد فلسطيني

رحبت جمعية الصداقة العربية الألمانية وبالتعاون مع ممثلية بعثة فلسطين الدبلوماسية في برلين يوم الأثنين الموافق ١٦ نوفمبر 2015 في مقر الجمعية بالوفد الفلسطني الزائر للحديث حول إمكانيات التعاون بين جمعية الصداقة العربية الألمانية والمؤسسات الفلسطينية، حيث ضم الوفد مملثين عن القطاع العام الفلسطيني، بما في ذلك وزارة الخارجية والهيئة العامة للإستثمار ومملثين عن القطاع الخاص الفلسطيني. خلال هذا اللقاء تم مناقشة الأوضاع الإقتصادية في فلسطين وآليات وخطوات التعاون المستقبلي. تعمل جمعية الصداقة العربية الألمانية ومنذ تأسيسها في يوليو 2007 على دعم القطاع الخاص الفلسطيني والمؤسسات العامة الفلسطينية.
تعود جذور هذا التواصل إلى الحملة الترويجية لفلسطين التي نظمتها جمعية الصداقة العربية  الألمانية بالتعاون مع ممثلية بعثة فلسطين الدبلوماسية في برلين قي شهر مايو 2015 وأستمرت من 5 إلى 7 مايو في مدينة برلين وميونيخ، والتي شارك بها وفد رفيع المستوى من رجال الأعمال الفلسطينيين وأتيحت له الفرصة لمدة ثلاثة أيام للتواصل وتقديم المؤسسات الفلسطينية  للشركات الألمانية والمؤسسات السياسية كشريك للتجارة والإستثمار. تهدف الحملة الترويجية لفلسطين والتي كانت برعاية نائب المستشارة ووزير الإقتصاد الألماني سيغمار غابرييل - نظراً إلى طبيعتها التعاونية- إلى زيادة وتعميق العلاقات العربية  الألمانية من أجل تعزيز التنمية الإقتصادية في المنطقة، والذي يمثل أحد أهم الأهداف التي تسعى جمعية الصداقة  العربية الألمانية إلى ترسيخها ضمن مجال التعاون الإقتصادي.
من أجل تعزيز التبادل والتعاون  سوف تعمل جمعية الصداقة العربية الألمانية والبعثة الفلسطينية في ألمانيا على تعميق وتوسيع التعاون المميز القائم بينهما في المستقبل.