DAFG, Politik

مناقشة الخبراء: المشاركة بين الأديان ومكافحة التطرف الديني

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مركز الكفاءة للتماسك الإجتماعي والحوار بين الثقافات التابع لمؤسسة هانز

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

إنطلاق سلسلة الفعاليات الموسيقية "الموسيقى"

انطلاقة الموسيقى العربية مرة أخرى في 9 سبتمبر 2021 بجمعية الصداقة العربية الألمانية  والتي كانت إشعاراً لبداية سلسلة 

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الالماني مع د. فيليب فون روميل

كيف يمكن تفسير التاريخ المعقّد للموقع الأثري المهم "شِمْتُو" في تونس بطريقة مفهومة؟ كان السؤال هو محور المحاضرة السادسة

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

التواريخ الخفية: فلسطين وشرق البحر المتوسط

يقوم تاريخ فلسطين ومنطقة شرق البحر المتوسط  والذي بني على العديد من الروايات التاريخية والأثرية إلى آلاف السنين، وتختلف

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني مع الدكتور الكسندر أرينز

يقع وادي شعيب في الأردن ويبلغ طوله 18 كيلومترًا وإرتفاعه 1200 متر فوق مستوى سطح البحر ويمر عبر عدة مناطق مناخية من أقصى

 ...

المؤتمر الألماني-العربي لمرض السرطان 2015

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع الجامعة الطبية شاريتيه - برلين للمرة الثانية على التوالي المؤتمر الألماني-العربي لمرضى السرطان (Dakk). وقد هدف المؤتمر - والذي عُقد في الفترة من   29 إلى30 أكتوبر في مقر غرفة برلين التجارية - إلى التبادل العلمي بين الخبراء في مجال أبحاث أمراض السرطان. تحت شعار "صياغة مستقبل الصحة" ناقش الأطباء وأساتذة الجامعات من ألمانيا والعديد من الدول العربية لمدة يومين في برلين الحالة الراهنة لأبحاث أمراض السرطان في بلدانهم. بالإضافة إلى ذلك  نوقشت صور أمراض السرطان في أوروبا والعالم العربي وتمّ وضع المبادئ التوجيهية للتعاون الألماني - العربي المستقبلي في مجال الوقاية الطبية والتشخيص والعلاج من أمراض السرطان.
 
خلفية الحدث
يعد المؤتمر والذي عقد لأول مرة في عام 2014، أول مؤتمر طبي ألماني-عربي في برلين، في ذات الوقت  يوفر هذا المؤتمر منصة للتواصل العربي والألماني على أعلى المستويات العلمية. وقد نُظّم المؤتمر بالتعاون مابين جمعية الصداقة العربية الألمانية و الجامعة الطبية شاريتيه - برلين بصفتها الشريك العلمي الرئيسي للمؤتمر من خلال مركز أمراض السرطان الشامل والمرموق وبالتعاون كذلك مع غرفة تجارة برلين وشركة برلين باتنر للإقتصاد والتكنولوجيا وجامعة الدول العربية.
 
عمدة برلين يفتتح أعمال المؤتمر
رحّب سعادة الدكتور إيريك شفايتزر رئيس غرفة تجارة برلين وغرفة الصناعة والتجارة الألمانية بالضيوف الكرام وعبّر عن سعادته بهذا المؤتمر، بعد ذلك تحدث عمدة برلين السيد مايكل مولر حول أهمية هذا المؤتمر في تعميق أواصر التعاون الدولي في مكافحة مثل هذا النوع من الامراض، وقال في كلمته "أصبح هذا التبادل ذو أهمية متزايدة. وخاصةً لمكافحة الأمراض الأكثر خطورة، ولاسيما مرض  السرطان، حيث لا يمكن لأحد أن يفوز وحده ". كما تحدث عن  مدينة برلين كموقع طبي دولي للصحة ومركز مهم للتبادل العلمي الألماني-العربي ما يجعلها المكان الأمثل لعقد مثل هذه المؤتمرات العالمية.
 كما تحدث سعادة السفير عبدالرحمن محمد سليمان الخليفي (عميد السفراء العرب في ألمانيا وسفير دولة قطر) نيابة عن السفراء العرب ثم قُرأت كلمة سعادة السفير الدكتور بدر الدين العلالي (نائب الأمين العام للجامعة العربية، ورئيس قسم الشؤون الاجتماعية فيها) من قبل  السيد مشاري الجسمي من بعثة جامعة الدول العربية في برلين. بدوره أعرب السيد شولت من وزارة الصحة الاتحادية الألمانية عن سعادة الوزرة بدعم هذا المؤتمر. فيما كانت الكلمة الأخيرة في حفل الأفتتاح لسعادة الدكتور أوتو فيسْهوي رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية.
كان هذا المؤتمر فرصة مناسبة لجمعية الصداقة العربية الألمانية للترحيب بالوفود المشاركة بالمؤتمر والعديد من البعثات الدبلوماسية العربية.  بدورهم أشار العديد من ممثلين السلك الدبلوماسي  العربي إلى أهمية هذا المؤتمر في تعزيز التعاون الألماني- العربي وخاصة في مجال أبحاث أمراض السرطان. في الختام تحدث الأستاذ الدكتور أولريش كيلهولز (القائم بأعمال مدير مركز شاريتيه الشامل للسرطان) نيابةً عن اللجنة العلمية للمؤتمر وأكّد على نجاح أعمال المؤتمر في العام الماضي، والذي أسفر عن تعميق التعاون العمل العربي-الألماني في أبحاث أمراض السرطان،  وهو الأمر الذي سيسهم في انجاح أعمال المؤتمر لهذا العام. يمكن الإطلاع على تفاصيل المحاضرات وأوراق العمل المختلفة في برنامج المؤتمر.

تشخيص وعلاج أمراض السرطان - المحور الرئيس للمؤتمر
دارت محاور النقاش ومحاضرات المؤتمر لمدة يومين حول تشخيص وعلاج أمراض السرطان. فعلى سبيل المثال، كانت بعض المحاضرات تتمحور حول إدارة وعلاج الأنواع المختلفة للسرطان وأهمية ودور الإرشاد النفسي مع التركيز بشكل خاص على الجوانب الثقافية المختلفة ولاسيما في فيما يتعلق بالوضع في أوروبا والعالم العربي.  بالإضافة إلى ذلك تحدث العديد من المختصيين في هذا المجال من ألمانيا والعديد من الدول العربية مثل: مصر والعراق واليمن والأردن وعمان وفلسطين والسعودية والسودان. فيما كان للمشاركين الألمان من الجامعة الطبية شاريتيه - برلين حضوراً قوياً في هذا المؤتمر. تجدر الاشارة إلى مشاركة العديد من الخبراء والأطباء  الالمان ذو الأصول  العربية في الحضور والمناقشات.

مؤتمر هام لتبادل العلمي الألماني العربي
وضع المؤتمر الألماني العربي لمكافحة أمراض السرطان الأسس والسبل الجديدة للتعاون العلمي والطبي ولاسيما في مجال أمراض السرطان وعلاجه، لذا فإنه من الأهمية أن يستمر المؤتمر سنوياً وبصورة دائمة لوضع المبادئ التوجيهية  والأساسية لتعاون علمي مشترك وبشكل موسع. تتقدم جمعية الصداقة العربية الألمانية بخالص الشكر والتقدير إلى كل الداعمين والرعاة لأعمال هذا المؤتمر وهم السادة: شركة عالم الطب المحدودة وشركة تونترا للتقنيات الطبية المحدودة وبكسلتا دويتشلند المحدودة وأمجين المحدودة، ومؤسسة روش فارما وشركة استرا زينيكا ووزارة الصحة الألمانية.
 
معلومات مفصلة حول المؤتمر الألماني العربي لأمراض السرطان، يمكنك الإطلاع عليها بموقع المؤتمر الالكتروني.
تعقد أعمال المؤتمر الألماني-العربي لأمراض السرطان القادم في شهر أكتوبر 2016 في المعهد الوطني للسرطان في جامعة القاهرة.