DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

لقاء الطاولة المستديرة لجمعية الصداقة العربية الألمانية مع سعادة السفير السيد خالد عبد الحميد

ترتبط جمهورية مصر العربية وجمهورية ألمانيا الاتحادية بعلاقات  ثنائية وبشراكة قوية تمتد لما يزيد عن 70 عاماً، إذ يتنوع

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

وزير الإستثمار السعودي الفالح يزور ألمانيا

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية برنامجًا رفيع المستوى في ميونيخ ، 6 مارس 2023
ترأس وزير الإستثمار السعودي السيد خالد

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

طبوغرافيا اللجوء والإبعاد

لقد أدى الزلزال المدمر الذي ضرب منطقة الحدود التركية السورية مرة أخرى إلى تسليط الضوء على وضع اللاجئين ومصيرهم. حيث أنّ

 ...
DAFG

حفل إستقبال العام الجديد 2023

أقامت جمعية الصداقة العربية الألمانية حفل إستقبال العام الجديد 2023 في 9 يناير 2023 للمرة الأولى منذ عام 2020 حيث لم يقم

 ...
DAFG

إجتماع الهيئة العامة لجمعية الصداقة العربية الألمانية

عقدت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 9 يناير 2023 إجتماع الهيئة العامة لجمعية وجاهياً للمرة الأولى منذ عام 2020 حيث

 ...

جمعية الصداقة العربية الألمانية في ندوة جامعة ميونيخ التقنية

شاركت جمعية الصداقة العربية الألمانية في الندوة التي نظمتها جامعة ميونخ التقنية تحت عنوان "ﺘﺤوﻻت أﺴواق الطاقة العالمية"، والتي تعد جزءاً من سلسلة اللقاءات التي تعقدها الجامعة مع الخبراء والمتحدثين. عقدت الندوة في القاعة الرئيسة للجامعة في 1 يونيو 2015 وحضرها اكثر ما يزيد عن 900 مستمع وهي المرة الأولى للتعاون المشترك بين الطرفين. تعد سلسلة المتحدثين لجامعة ميونيخ التقنية (سلسلة المتحدثين لجامعة ميونيخ التقنية مصممين وصناع قرار)، منصة للمتحدثين منذ عام 2000، يستضف من خلالها العديد من الخبراء على اعلى المستويات في المجالات الصناعية والعلمية والسياسية. تُنظم هذه السلسلة من قبل نادي الأعمال في جامعة ميونيخ التقنية، حيث كان رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية الدكتور اوتو فستهوي وعضو مجلس إدارة الجمعية هاينريش فون بيرير ضيوفاً على هذه السلسلة في وقت سابق.

بعد الكلمة الترحيبة من رئيس نادي الاعمال في جامعة ميونخ التقنية سيمون ديتلماير ونائب رئيس جامعة ميونخ التقنية الأستاذ الدكتور هنا ميلانوف، تحدث عضو المجلس الاستشاري لجمعية الصداقة روبرت فلشتق حول مستقبل التنمية في قطاع الطاقة في المملكة العربية السعودية.  يعمل السيد روبرت فلشق مستشاراً اقتصادياً لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالإله بن عبدالعزيز آل سعود وعضو المجلس الإشرافي لكلية إدارة الأعمال في جامعة الأمير محمد وكذلك في مؤسسة ديزيرتيك. تحت عنوان "المملكة العربية السعودية: التحديات ومقاربات لامدادات الطاقة المستدامة" تحدث السيد روبرت حول التحديات التي تواجه المملكة العربية السعودية في مجال الطاقة والاهداف التي تسعى المملكة إلى تحقيقها في هذا المجال، واشار إلى بعض المعضلات التي تواجهها  المملكة العربية السعودية مثل النمو السريع للسكان وندرة الموارد الطبيعية، والتي سوف تؤدي إلى ارتفع الطلب على المياه والنفط بشكل حاد في العقود المقبلة، هذه التحديات التي يجب على المملكة مواجهتها في المستقبل من خلال الاعتماد على مزيد من الطاقة المتجددة ضمن خططها المستقبلية، كما يجب تعزيز روح المبادرة والتعاون الوثيق بين قطاع الطاقة والجامعات في المملكة العربية السعودية ضمن سياق امدادات الطاقة في المستقبل وان يكون هذا التعاون نقطة مركزية في خطة العمل. واشار السيد روبرت إلى انه فقط  من خلال الابتكار والشراكة الوثيقة مع المهنيين والمختصين يمكن تعزيز التطور الإيجابي للسوق الطاقة.
 
يعد حديث السيد فيليب بويسسيو عضو مجلس الإدارة ورئيس شؤون التسويق والخدمات والطاقات الجديدة في شركة توتال، وأولريكه اندريس من شركة تال (شركة أنابيب لنقل البترول) وتوماس رافانير مؤسس والرئيس التنفيذي لشركة لبيت لوسائل النقل ابرز احداث هذه الندوة.
بعد تقديم المتحدثين من قبل طلبة جامعة ميونيخ التقنية، تولى هندريك لوفين من اذاعة بافاريا ادارة اللقاء والحديث مع الضيوف الثلاثة من خلال السؤال عن التغيرات المستقبلية في سوق الطاقة ودور مؤسسات المتحدثين في هذه التغيرات؟.
 
اتفق المتحدثون على أن الطاقات المتجددة تكتسب أهمية متزايدة وبشكل مستمر وتلعب دوراً محورياً في إمدادات الطاقة في جميع أنحاء العالم. أما فيما يتعلق بالسؤال عن المدة التي سوف يستمر بها الاعتماد على البترول والغاز كمصدر للطاقة، فقد اختلفت اراء المتحدثين، ففي حين يعتقد السيد فيليب واولريكه ان الاعتماد سوف يستمر لعقود وخاصة بوجود الوقود الأحفوري، فان السيد توماس يعتقد ان شركات الطاقة سوف تواجه فترة سُبات نظراً للتحولات السريعة في سوق الطاقة العالمية. وقد تبع حديث الضيوف نقاش مثمر وبناء من قبل الحضور، حيث استطاع الطلبة طرح أسئلتهم عبر تويتر أو بشكل مباشرة للمتحدثين.
ضمن حفل الاستقبال لهذه الندوة اتيحت الفرصة للسيد ديفيد كوردون منسق مشروع  دورات اللغة العربية، واللقاء الدوري لجمعية الصداقة العربية الألمانية من خلال المنصة الخاصة بالجمعية التواصل مع الحضور وتعريفهم بعمل الجمعية واهدافها.