DAFG, Politik

الحوار الخليجي الألماني السادس في برلين

عُقد  في الفترة 10 إلى 11 يونيو 2024 الحوار الألماني الخليجي السادس في برلين، بتنظيم من جمعية الصداقة العربية الألمانية

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

وفد مشترك من رابطة رجال الأعمال بادن فورتمبيرغ، وسودوستميتال وجمعية الصداقة العربية الألمانية

في ضوء التحديات العالمية مثل حرب غزة والتوترات المتزايدة في الشرق الأوسط، من المهم بالنسبة لألمانيا أن تعزز شراكاتها

 ...
DAFG

اجتماع وحفل استقبال الهيئة العامة لجمعية الصداقة العربية الألمانية 2024

 

عقدت جمعية الصداقة العربية الألمانية اجتماع الهيئة العامة في 18 مارس 2024 والذي خُتم بإقامة حفل استقبال خاص به، حيث

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: رسم خرائط شواطئ الاتحاد الاوروبي القريبة

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 6 مارس 2024 وبالتعاون مع مؤسسة برتلسمان، محاضرة ومناقشة تحت عنوان "الشرق الأوسط

 ...
DAFG, Politik

الأمسية السياسية لجمعية الصداقة العربية الألمانية

نبيذ قديم في زجاجات جديدة هذا السؤال وهذا التساؤل الذي طرحته الدكتورة ايزابيلا بيرفت فلز من المؤسسة العلمية والسياسية (SWP) أثناء محاضرتها حول تأسيس الاتحاد المتوسطي وضمن النقاش الذي أدير من قبل السفير بيتر مندي تلك الفكرة والمشروع الذي روج له بشكلٍ خاص الرئيس الفرنسي ساركوزي وأسس عام 2008م فالاتحاد المتوسطي هو استمرارية لعملية برشلونة من عام 1995م، والذي أسس لسياسة أوروبية جديدة في البحر المتوسط.

  ا وجب الآن أن يكون هناك مثلاً أمانة عامة دائمة يكون مقرها في برشلونة وأن يكون هناك برلمان مشترك يكون مقره في بروسل. حتى لو كان هناك الكثير من الجوانب غير واضحة للاتحاد المتوسطي الجديد، إذ أن هناك مشاكل هيكلية واضحة الآن وتأخر في اتخاذ بعض القرارات كما أن هناك بعض التوقعات المبالغ فيها التي أطلقت عند إنشاء عملية برشلونة.

 ومن ناحية أخرى تلقى علاقة الاتحاد الأوروبي مع دول البحر المتوسط تحسناً ملموس وملحوظ من خلال انشاء الاتحاد المتوسطي والذي شهد في ألمانيا الكثير من الاهتمام وأعطى الكثير من الحوافز والدفع لذلك. وعلى الرغم من ذلك فإن الحديث يدور في أغلبه حول الهيكل العام للاتحاد وليس المضمون.

 وقد شهدت الأمسية حواراً مكثفاً والعديد من المناقشات والتي اشترك بها ممثلون من وزارات الاقتصاد واتحاد الصناعة الألمانية والبرلمان الألماني (بوندستاغ) وقد لوحظ التوافق العام في الآراء مع وجود بعض الشكوك تجاه هذه المبادرة.

 صور الأمسية تجدونها هنا.