DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...
DAFG, Politik

حوار السياسة مع سعادة السيدة لويز امتسبيرغ، حزب الاتحاد 90 / الخضر


 "إنها مسؤولية ألمانيا الإنسانية استقبال المزيد من اللاجئين"، جاء ذلك خلال المحاضرة التي القتها سعادة السيدة لويز امتسبيرغ، عضو البرلمان الألماني عن حزب الاتحاد 90 / الخضر ضمن سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية حوار السياسة في 3 ديسمبر 2014 في مقر الجمعية في برلين.  ومما تجدر الاشاره اليه ان سعادة السيدة لويز امتسبيرغ انتخبت كعضو في البرلمان الألماني عام 2013 عن حزب الاتحاد 90 / الخضر وهي المتحدثة باسم سياسة اللاجئين عن الاتحاد 90 / الخضر، وعضو منذ نوفمبر في المجلس الإداري لجمعية الصداقة العربية الألمانية.

 مزيج من السياسة الداخلية والخارجية

منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011، بلغ عدد اللاجئين السوريين حوالي 3 ملايين يعيش منهم حالياً حوالي  1.1 مليون في لبنان وحده، مع مجموع سكان لبنان البالغ 4.4 مليون نسمة اي ان هذا الرقم يشكل مايقارب ربع السكان. بدورها استقبلت ألمانيا حتى الان حوالي 70000 لاجئ سوري وعراقي. هذا الرقم يعد قليلاً اذ ما قاورن مع الدول المجاورة للعراق وسوريا. قدمت سعادة السيدة لويز امتسبيرغ  ذلك خلال محاضرتها تحت عنوان: ازامة اللاجئين في الشرق الاوسط، ما هي مسؤولية ألمانيا الانسانية؟ واشارت إلى ان البنية التحتية تعاني في لبنان والاردن من ضغط شديد وخطر الإنهيار، ما لم تتغير سياسة الاتحاد الأوربي اتجاه اللاجئين.
 
النضال من أجل جيل ضائع

اردفت سعادة السيدة لويز حديثها بالاشارة إلى ان المساعدات يجب الا تقتصر على العسكرية، بل يجب ان تتضمن الرعاية الطبية للشعوب في المناطق المنكوبة. قضية هامة أخرى هي التعليم للأطفال، حيث ان واحد فقط من كل أربعة أطفال من اللاجئين يحصل على التعليم. لذا يجب أن يكون التعليم للأطفال اللاجئين ذو أولوية قصوى،حيث يعزز ذلك التكامل الاجتماعي ويساهم في ايجاد مستقبل حقيقي لهؤلاء الاطفال، ذلك ان الاطفال المتعلمين سوف يكون لهم دورر فاعل في مستقبل مجتمع اي دولة وواحد من اهم عناصر بناء الدولة، ويمكن ان يساهم هؤلاء الاطفال في اعادة بناء دولهم، لذا فان ذلك احد اهم اهتمامات ألمانيا في ايجاد جيل متعلم يساهم  في وضع اساس المستقبل الصحيح.
في نهاية المحاضرة تبادلت سعادة النائبة مع الضيوف الكرام العديد من النقاط والاسئلة ضمن نقاش وحوار بنّاء ادير من قبل السيد حسام معروف نائب رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية.
 
كانت هذه المحاضرة جزءاً من سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية حوار السياسة، والتي تستضيف ضيوف من البرلمان الألماني والبرلمان الأوروبي وسياسيين آخرين من ألمانيا والعالم العربي بشكل منتظم للحديث حول الموضوعات الراهنة في العلاقات الألمانية العربية.