DAFG, Politik

الحوار الخليجي الألماني السادس في برلين

عُقد  في الفترة 10 إلى 11 يونيو 2024 الحوار الألماني الخليجي السادس في برلين، بتنظيم من جمعية الصداقة العربية الألمانية

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

وفد مشترك من رابطة رجال الأعمال بادن فورتمبيرغ، وسودوستميتال وجمعية الصداقة العربية الألمانية

في ضوء التحديات العالمية مثل حرب غزة والتوترات المتزايدة في الشرق الأوسط، من المهم بالنسبة لألمانيا أن تعزز شراكاتها

 ...
DAFG

اجتماع وحفل استقبال الهيئة العامة لجمعية الصداقة العربية الألمانية 2024

 

عقدت جمعية الصداقة العربية الألمانية اجتماع الهيئة العامة في 18 مارس 2024 والذي خُتم بإقامة حفل استقبال خاص به، حيث

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: رسم خرائط شواطئ الاتحاد الاوروبي القريبة

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 6 مارس 2024 وبالتعاون مع مؤسسة برتلسمان، محاضرة ومناقشة تحت عنوان "الشرق الأوسط

 ...
DAFG, Politik

مجلس / صالون جمعية الصداقة العربية الألمانية في مقر اقامة سفير المملكة الأردنية الهاشمية

يتأثر الأردن من خلال حدوده الطويلة مع دول الجوار (إسرائيل والأراضي الفلسطينية، وسوريا من الشمال)، بشكل كبير بالتطورات التي تجري في المنطقة، فعلى سبيل المثال وفقا لتقارير وكالة الامم المتحدة لللاجئين فان مخيم الزعتري في شمال الأردن يحتوي على ما يزيد عن مائة الف لاجئ سوري مسجل وهو ما يعادل سكان مدينة مثل أيرلنقن أو هيلدسهايم.

في 7 مايو 2014 اقيم مجلس / صالون جمعية الصداقة العربية الألمانية للحديث والأطلاع على التطورات الأخيرة في الأردن، إذ دعى سعادة سفير المملكة الأردنية الهاشمية الدكتور مازن التل وسعادة الدكتور أوتو فيسْهوي، للاستماع إلى ضيف الشرف لهذه الأمسية سعادة الدكتور فايز الطراونة رئيس الديوان الملكي الهاشمي في الأردن، والذي تحدث أمام الضيوف المدعوين من القطاعات السياسية والاقتصادية والثقافية المختلفة حول التطورات الراهنة في المنطقة.

وقد كان الطروانه كرئيس وزراء سابق، ووزيراً للخارجية والدفاع على اطلاع وصلة وثيقة بالتطورات والاحداث الإقليمية. خلال هذا اللقاء تحدث سعادة الدكتورعن الوضع الراهن في سوريا وتأثيره على الأردن والبلدان المجاورة، وعن مبادرة كيري لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. كما قدم ملاحظاته حول الوضع الاقتصادي الراهن في الأردن، والقضايا والاستراتيجيات المستقبلية. تبع ذلك حوار ونقاش بين الضيوف الكرام وسعادة الدكتور الطراونه.

أوجدت جمعية الصداقة العربية الألمانية مجلس / صالون الجمعية منذ عام  2008 كوسيلة مثالية وجذابة للإقامة وتعميق الاتصالات بين السفارات العربية والضيوف من القطاعات السياسية والاقتصادية والثقافية والإعلامية الفاعلة في ألمانيا والدول العربية، من اجل الوقوف على المواضيع الراهنة والتي تكون العلاقات العربية الألمانية من اهم النقاط فيها. وتهدف هذه اللقاءات الى بناء جسور التواصل وتعميق العلاقات بين الشخصيات المختلفة وبناء علاقات جديدة وتعزيز العلاقات بين ألمانيا والدول العربية.

للمزيد من المعلومات حول جمعية الصداقة العربية الألمانية يرجى الاطلاع على صفحتنا على الانترنت أو على صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إذا كانت لديكم الرغبة في الانضمام إلى عضوية الجمعية