DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...
DAFG, Politik

الافطار الرمضاني لجمعية الصداقة العربية الالمانية مع مدير دائرة شؤون الشرق الادنى والاوسط في وزارة الخارجية الالمانية

تبعاً للتقليد المتبع في جمعية الصداقة العربية الالمانية دُعي في 10 اغسطس 2011م الى الافطار الرمضاني السنوي والذي تقيمه جمعية الصداقة العربية الالمانية إذ دُعي اليه ممثلي السفارات العربية واعضاء جمعية الصداقة العربية الالمانية ونخبة من السياسيين والاقتصاديين وصنّاع القرار، هذه المناسبة والتي تتمثل باجتماع المسلمين وغير المسلمين ضمن هذا الشهر الفضيل والمقدس عند المسلمين فرصة نادرة لبناء التواصل والجسور والتعبير عن الاحترام المتبادل للاديان المختلفة وهي فرصة نادرة لتقوية الصداقات والعلاقات الالمانية العربية في ضوء هذه الاجواء الرمضانية المباركة.

 في السنة الماضية دُعي الى حفل الافطار وزير الداخلية في برلين السيد ايرهارت كورتنك والذي تحدث آنذاك عن موضوع الاندماج الحضاري للمهاجرين في المجتمع الالماني وفي هذا العام ونظراً للاحداث الراهنة في الدول العربية استضاف الافطار الرمضاني السيد بوريس روج مدير دائرة شؤون الشرق الادنى والاوسط في وزارة الخارجية الالمانية وفيما يذكر انه في عام 2008م قد تم دعوة المفوض لشؤون الشرق الاوسط في وزارة الخارجية الالمانية لمثل هذه الامسية.

 في بداية الامسية رحّب الدكتور اوتو فيستهوي رئيس جمعية الصداقة العربية الالمانية بالضيوف الكرام واعرب عن سعادته لدعوة واقامة مثل هذه الامسية بمشاركة المسلمين وغير المسلمين كما اشاد عميد السفراء العرب في المانيا الاستاذ الدكتور اسامة الشبكشي سفير المملكة العربية السعودية وعضو جمعية الصداقة العربية الالمانية بهذه الفرصة واثنى على دور جمعية الصداقة العربية الالمانية في اقامة مثل هذه الامسيات ودعوة مثل هؤلاء الضيوف.

 السيد بوريس روج مدير دائرة شؤون الشرق الادنى والاوسط في وزارة الخارجية الالمانية اكّد على اهمية اقامة مثل هذه الاجتماعات وشكر القائمين على تنظيم هذه الامسية لما لها من دور في تعزيز العلاقات العربية الالمانية، وعبّر في كلمته عن الآراء المتداولة في المانيا عن الاوضاع الراهنة في الدول العربية واكّد ان الربيع العربي لحظات تاريخية مهمة، واشار الى ان التحولات التي تحدث في المنطقة يجب ان تنبع من الداخل وتنطلق نحو الخارج، ووجد كذلك بعض الكلمات والتصريحات حول تصرفات بعض الحكومات في المنطقة لذا فبعد نهاية حديثه كان هناك نقاشاً وحواراً بين السفراء والدبلوماسيين والضيوف من السياسيين والاقتصاديين حول القضايا الرئيسة في العلاقات العربية الالمانية في اجواء ودية وشفافة.

هنا تجدون صور الافطار الرمضاني لجمعية الصداقة العربية الالمانية.