DAFG

يمكن الآن متابعة جمعية الصداقة العربية الألمانية عبر شبكة التواصل الاجتماعي لينكد إن

السادة أعضاء الجمعية والمهتمين،

 يسعدنا الاعلان أنه يمكن الآن متابعة جمعية الصداقة العربية الألمانية عبر شكبة التواصل

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

جمعية الصداقة العربية الألمانية تدعم ورش العمل في مدارس برلين

من الخط العربي إلى الموسيقى العربية:  تمكن طلاب الصف التاسع والعاشر في مدرسة ماكس بلانك الثانوية في وسط مدينة برلين في

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

لقاء شبكة التواصل الثاني لجمعية الصداقة العربية الألمانية لدورات اللغة العربية للمعلمين

تُنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية بنجاح منذ خمس سنوات دورات اللغة العربية المخصصة للمعلمين وموظفي المدارس؛ ونظراً

 ...
DAFG, Politik

الحوار الخليجي الألماني السادس في برلين

عُقد  في الفترة 10 إلى 11 يونيو 2024 الحوار الألماني الخليجي السادس في برلين، بتنظيم من جمعية الصداقة العربية الألمانية

 ...
DAFG, Politik

حفل استقبال العام الجديد 2011 لجمعية الصداقة العربية الالمانية في ممثلية ولاية بافاريا الحرة في برلين

احتفالاً بالعام الجديد دعت جمعية الصداقة العربية الالمانية في 9 شباط/فبرور2011 أعضاؤها والسفراء العرب والدبلوماسيون وشركاؤها وممثلون عن السياسة والاقتصاد الى  ممثلية ولاية بافاريا في برلين لحفل الاستقبال.

 أكثر من 120 ضيفاً حضر الحفل أتيحت لهم الفرصة لبناء صداقات جديدة وتعميق صداقاتهم وبناء علاقات واتصالات جديدة في أجواء ودية وشفافة مع أعضاء الجمعية ومع الضيوف المدعوين من خلال الحديث المباشر بين الحضور.

 السيد حسام معروف نائب رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية أشار في كلمته إلى النجاحات التي تحققت في عام 2010م من خلال تعميق نشاطات جمعية الصداقة العربية الألمانية وتوسعها على مستوى ألمانيا الاتحادية، فضلاً عن الزيادة التي طرأت على عدد أعضاء الجمعية.

 ضيف الشرف والمتحدث الرئيس لهذه الأمسية كان الناطق باسم السياسة الخارجية لمجموعة الحزب الديمقراطي الحر في البرلمان الألماني الدكتور راينر شتينر، والذي يعد واحداً من ابرز سياسيي الأمن والخارجية الألمانية فضلاً عن معرفته الجيدة بالعالم العربي.

 في كلمته المقتضبة أشار الدكتور راينر إلى المهام والواجبات الملقاة على عاتق السياسة الخارجية الألمانية اتجاه العالم العربي خصوصا ونظرًا الى التطورات الراهنة في المنطقة.

 تمتع الضيوف بكرم الضيافة العربي الألماني ولاسيما البافاري وانتهزو الفرصة لتبادل الأفكار والتعارف.

 

هنا تجدون بعض انطباعات حفل استقبال السنة الجديدة لجمعية الصداقة العربية الألمانية.