DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...
DAFG, Politik

مشاركة وزير الداخلية في برلين الدكتور ايرهارت كورتنك في الإفطار السنوي لجمعية الصداقة العربية الألمانية

في هذه السنة دعت جمعية الصداقة العربية الألمانية مجلس الإدراة والمجلس الاستشاري  وضيوف مختارون إلى طعام الإفطار والذي أصبح تقليداً سنوياً مستحسناً.

 في هذه المرة تم استضافة الدكتور ايرهارت كورتنك وزير الداخلية والرياضة في مدينة برلين، في كلمتهم الترحيبية شدد كل من الدكتور أوتو فيسْهوي رئيس جمعية الصداقة العربية الالمانية وسعادة السفير الدكتور أسامة عبد المجيد الشوبكشي رئيس المجلس الإستشاري للجمعية وعميد السفراء العرب وسفير المملكة العربية السعودية على أهمية هذه المناسبة بالنسبة للصداقة العربية الألمانية.

 في غمرة اهتمام الرأي العام الالماني بالنقاش حول اندماج المسلمين في المجتمع، يوضح الدكتور ايرهارت كورتنك في فندق ريجيتا برلين أهمية حوار الأديان بالنسبة له كمسؤول الداخلية وبالنسبة إليه شخصياً إذ أن الموضوع قريب منه ويثير اهتمامه، وشدد على أن الإسلام والمسلمين جزء من ألمانيا ودعا إلى أن مثل هذه المناسبات المشتركة في رمضان يجب أن لا تقتصر على الدوائر الرسمية والأشخاص رفيعي المستوى ولكن يجب أن تكون منتشرة في ألمانيا على كافة الصعد.

 في النهاية وكما هو معهود بعد كلمة الدكتور ايرهارت كورتنك ابتدء الإفطار حسب التقاليد المعهودة بالماء والتمر وبعد الصلاة واثناء تناول الحضور طعام الافطار كان هناك فرصة للمزيد من الأسئلة والنقاشات مع مختلف الأطراف.

 بعض من صور الأمسية تجدونها في معرض صورنا.