DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...
DAFG, Politik

سد النهضة من منظور مصري

كان بناء وملأ  وتشغيل سد النهضة الإثيوبي منذ عام 2011  سببًا  للتوتر والمفاوضات المطولة بين دول النيل الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا، حيث تريد إثيوبيا من خلال هذا المشروع الكبير استخدام الطاقة الكهرومائية لتوليد الطاقة، فيما تخشى دولتا المصب  مصر والسودان مخاوف اقتصادية وبيئية خطيرة وندرة المياه نتيجة بناء هذا السد، وعلى الرغم من المفاوضات الطويلة لم تتوصل الدول الثلاث إلى اتفاق نهائي حتى الآن.

من هذا المنطلق دعت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 4 مارس 2021 إلى حوار افتراضي (عبر الانترنت) حول "المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي من المنظور المصري"، حيث قدم الدكتور  عارف غريب نائب وزير الموارد المائية والري  في جمهورية مصر العربية  وجهة نظره حول التطورات الحالية والعقبات والمخاوف وكذلك فرص تسوية النزاع حول السد. بالإضافة إلى الدكتور عارف غريب تحدث في هذا الحوار خبراء المياه الاستاذ الدكتور علاء الظواهري عضو اللجنة الفنية، أستاذ الهندسة بجامعة القاهرة، والدكتور هشام بخيت مستشار وزير الري، والدكتور هاني سويلم أستاذ المياه والتنمية في الجامعة الراينية الفستفالية العليا بآخن،  والاستاذ الدكتور محمد هلال من جامعة ولاية أوهايو. وقد أدار الحوار عضو مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية السفير المتقاعد بيرند موتزيلبورق.  بعد افتتاح موجز لسعادة السفير خالد جلال عبد الحميد، قدم الفريق المفاوض المصري تقريراً عن مسار المفاوضات والوضع الحالي لها والتي استمرت لمدة 10 سنوات وكذلك عن الدراسات والتكهنات حول آثار السد الإثيوبي على مصر، وإمدادات المياه وكذلك الطبيعة والبيئة.  كما تمت مناقشة الآثار الاجتماعية والاقتصادية المحتملة لسد النهضة على مصر، والتي تستخدم 90 % من مياهها الصناعية من نهر النيل. بعد ذلك أتيحت الفرصة للعديد من الخبراء المدعوين من ألمانيا ومصر للتعليق والسؤال.
    
في سياق المناقشات واللقاءات الخاصة التي تنظمها جمعية الصداقة العربية الألمانية يلتقي ويتحاور الصحفيين وممثلين عن السياسة والعلوم والأعمال من ألمانيا والدول العربية في موضوعات مختلفة، حيث يتم التركيز بشكل خاص على الموضوعات الحالية للعلاقات الألمانية العربية.