DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

لقاء شبكة التواصل الثاني لجمعية الصداقة العربية الألمانية لدورات اللغة العربية للمعلمين

تُنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية بنجاح منذ خمس سنوات دورات اللغة العربية المخصصة للمعلمين وموظفي المدارس؛ ونظراً

 ...
DAFG, Politik

الحوار الخليجي الألماني السادس في برلين

عُقد  في الفترة 10 إلى 11 يونيو 2024 الحوار الألماني الخليجي السادس في برلين، بتنظيم من جمعية الصداقة العربية الألمانية

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

وفد مشترك من رابطة رجال الأعمال بادن فورتمبيرغ، وسودوستميتال وجمعية الصداقة العربية الألمانية

في ضوء التحديات العالمية مثل حرب غزة والتوترات المتزايدة في الشرق الأوسط، من المهم بالنسبة لألمانيا أن تعزز شراكاتها

 ...
DAFG

اجتماع وحفل استقبال الهيئة العامة لجمعية الصداقة العربية الألمانية 2024

 

عقدت جمعية الصداقة العربية الألمانية اجتماع الهيئة العامة في 18 مارس 2024 والذي خُتم بإقامة حفل استقبال خاص به، حيث

 ...
DAFG, Politik

سفير قطر الجديد وممثلو جمعية الصداقة العربية الألمانية يلتقون مفوضي الولايات الألمانية

كانت الدعوة التي وجّهها السيد سفير دولة قطر الجديد عبد الرحمن محمد الخليفي إلى’ مفوضي الولايات الألمانية لتبادل الآراء في فندق ذي ريجينت المحاذي لميدان جنْدارمِنْ ماركت في وسط برلين، دليلا على’ معرفته وبصورة جيدة جدا بالنظام الحكومي في ألمانيا. وقد أثنت مفوضة ولاية بْريمن السيدة كيرْسْتن كيسْلر على’ هذه الدعوة معتبرة إياها دليلا على’الأهمية التي يوليها السيد السفير للنظام الفدرالي الألماني؛ ودعته بدورها إلى’ زيارة كل ولاية على’ حدة للاطلاع عن كثب على’ خصائصها والتعرف بالتالي على’ ما توفره التعددية من فوائد. وأعربت عن ترحيبها بسيادة السفير الجديد.

وقد وعد سيادته ببذل كل جهد ممكن لمعرفة أقصى’ حد ممكن من المعلومات عن البلد المضيف. واضاف أن المفتاح إلى’ ذلك هو اللغة الألمانية المتأصلة كاللغة العربية، بعمق في التراث الأدبي والحضاري، وهي في الوقت نفسه بالبلاغة وإن كان الإلمام بنحوها وصرفها يتطلب جهدا كبيرا. وقد نوه بمساعي دولة قطر وجهودها في سبيل حل النزاعات سلميا عن طريف المفاوضات وقال إن قطر لا تهدف إلا إلى استتباب الاستقرار والأمن في منطقة الخليج. 

وفي معرض حديثه عن اضطلاع ألمانيا بدور أكبر في المعترك السياسي الدولي، أعرب عن الأمل في تعزيز التعاون بين ألمانيا وبلاده، بما في ذلك تبادل الزيارات الرسمية على’ أعلى’ المستويات، كما ينبغي أن يحدث قريبا. وذكر أن العلاقات الاقتصادية هي أساس التعاون، مضيفا أنه يود لو رأى المزيد من الشركات الألمانية الناشطة في قطر، مشيرا إلى’ ان الاستثمارات القطرية في ألمانيا ما زالت أعلى’ من الألمانية في بلاده. وذكر على’ سبيل المثال بورشه وفولكس فاغن، بالإضافة إلى’ الاتفاقية مع مؤسسة سكة الحديد الألمانية، التي ستضمن بالتأكيد أماكن عمل كثيرة في ألمانيا. وأكد أنه ما زالت هناك فرصٌ كثيرة لم تُغتنم، الأمر الذي يفرض على’ المسؤولين السياسيين عقد اتفاقيات ثنائية لتمهيد الطريق أمام هذا الهدف. وذكر على سبيل المثال مجالي الثقافة والعلوم. وتطرق إلى’ افتتاح مدرسة ألمانية في الدوحة مضيفا أنه يود لو رأى’ ايضا جامعة ألمانية في العاصمة القطرية. واستعرض السيد السفير مجالات أخرى’ للتعاون الألماني القطري المنشود، كالطب والرياضة حيث توجد عناصر تبعث على’ الأمل. 

وكانت سفارة الدولة القطرية في برلين قد نظّمت هذا اللقاء بالتعاون مع جمعية الصداقة العربية الألمانية. وقد ألقى’ نائب رئيس الجمعية حسام معروف كلمة استعرض فيها نشاط الجمعية وفعالياتها، وأعرب عن الترحيب بالسيد السفير عبد الرحمن محمد الخليفي منوها بأنه استهل توليه رئاسة البعثة الدبلوماسية القطرية في ألمانيا بإرادة واضحة ومبادرات جديدة، منوها بأنه سيكون لذلك آثار إيجابية بالنسبة إلى’ جهود النهوض بالعلاقات العربية الألمانية. وقال إن جمعية الصداقة العربية الألمانية ترحب بإتاحة الفرصة أمامها لمرافقته على’ هذا الطريق. 

وقد تطرقت المحادثات عقب الكلمتين مواضيع هامة، منها استعراض مناسبات ملائمة لتحديد مواعيد للقيام بزيارات إلى’ ولايات ألمانية اتحادية. 

بعض صور اللقاء تجدونها في رواقنا : Galerie