DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...
DAFG, Politik

اللقاء التعاوني الثالث لكارنيجي اوربا (Carnegie Europe) وجمعية الصداقة العربية الألمانية

بمناسبة تقديم كتاب «Getting to Pluralism: Political Actors in the Arab World» (الوصول الى التعددية: الفاعلون السياسيون في العالم العربي) عقد كارنيجي اوربا وجمعية الصداقة العربية الألمانية العربية اللقاء التعاوني الثالث في مقر جمعية الصداقة العربية الألمانية في برلين، فقد رحب الرئيس التنفيذي لجمعية الصداقة العربية الالمانية برونو كايزر بالضيوف الكرام ومن بينهم ديتمار نيتان عضو البرلمان الالماني (البوندستاغ) من الحزب الديمقراطي الاشتراكي (SPD) وممثلي وزارة الخارجية  وسفارة جمهورية مصر العربية.

الدكتورة مارينا أوتاواي من مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي ومديرة برنامج الشرق الأوسط، والدكتور عمرو حمزاوي، في مركز كارنيجي للشرق الأوسط في بيروت، قدما في البداية نتائج دراساتهما القضائية في السنوات الأخيرة، والمعروضة في كتابهما الجديد.

فقد وجد الخبيران بانه مقارنة مع سنة 2005 حينما كان النقاش حول الإصلاحات السياسية في الدول العربية في أوجها، ان هناك تباطوءً كبيرًا في عملية الإصلاح في السنوات الأخيرة.  واشارا الى ان هناك حالة استياء من السياسة وهي في توسع مستمر بين سكان البلدان العربية ويلاحظ ذلك في انخفاض الاقبال على التصويت.

كما ان الاحزاب (المعارضة) الموصوفة بالعلمانية والليبرالية في نقص وتحجيم مستمركما انها تفقد كثيراً من الدعم الشعبي ويعود ذلك الى نقاط ضعف تنظيمية متعددة، كما ان الحركات الإسلامية التي استطاعت قبل بعض السنوات النجاح والفوز في الانتخابات اصبحت تفقد مصداقيتها ومراكزها.

واشارا انه من الاسباب الاخرى أن الأحزاب الإسلامية لم تتمكن خلال عملها اليومي في البرلمان بعد الفوز في الانتخابات من وفاء وتحقيق وعودها التي قطعتها على نفسها، اذ ان متطلباتها المرتفعة تستلزم احوالاً مشروطة تكون على حساب الاتجاه العام ومرتبطة بالعمل المادي اليومي للمواطنين، كما ان حكومات البلدان العربية تمتعت الى حد ما بنوع من الاستقرار في السنوات الأخيرة.

بعد الكلمات الافتتاحية المثيرة من المتكلمَين بدأت مديرة الامسية الدكتورة سونيا حجازي، نائبة مديرة مركز الشرق المعاصر النقاش بمساهمة أبرزت وعلقت فيها مرة أخرى على العبارات الرئيسية والجوهرية في كتاب "الوصول الى التعددية: الفاعلون السياسيون في العالم العربي". توالى بعد ذلك العديد من المناقشات الهادفة والبناءة والغنية بالمعلومات مع الحضور والتي وجد من خلالها فرصة للنقاش والحوار المباشر للمسائل المطروحة وتخلل اللقاء بعد ذلك عشاء مفتوحاً.

هنا تجدون بعض الصور للامسية.