DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...
DAFG, Politik

حديث الخبراء مع المفوض العام للأنروا

دعت جمعية الصداقة العربية الألمانية وبالتعاون مع مؤسسة هانس زايدل، في 17 أكتوبر 2016 إلى الإستماع ومناقشة بيير كرينبول المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) في مدينة ميونخ. وقد جاء هذا الحديث ضمن زيارة  السيد بيير كرينبول إلى العاصمة البافارية في إطار زيارته إلى ألمانيا حيث ألقى في مركز المؤتمرات التابع للمؤسسة هانس زايدل محاضرة بعنوان "التركيز على أزمة اللاجئين - الوضع الخطير للاجئين الفلسطينيين في الصراع في الشرق الأوسط". ورحب رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية الدكتور أوتو فيسهوي بالضيوف الكرام بهذه المناسبة وقدم الضيف وأدار لقاء ونقاش الأمسية.
ضمن هذا اللقاء تحدّث المفوض العام لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين حول الوضع الخطير للاجئين الفلسطينيين في الصراع في الشرق الأوسط، وتناقش مع الحاضرين ماهية ولماذا يجب على المجتمع الدولي مواصلة السعي من أجل إيجاد حل لمسالة اللاجئين في الصراع المستمر منذ عقود وكيفية تعامل الأونروا معها، فضلاً عن ذلك تم الحديث حول أول قمة خاصة للأمم المتحدة بشأن اللاجئين والهجرة في سبتمبر الماضي في نيويورك واثرها في الجهود الرامية للتغلب على حركات الهجرة العالمية.

تعمل "الأونروا" وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين  على تقديم الدعم والحماية لأكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني مسجل في الشرق الأوسط، وتقدم المساعدات لأكثر من 5 ملايين لاجىء، وتعد واحده من أكبر برامج الأمم المتحدة على الإطلاق. وتمتلك الوكالة أكثر من 60 عاماً من الخبرة في التعامل مع أزمات اللاجئين ورعاية اللاجئين في العالم العربي، كما أنها تشغل أكبر مركز تدريب في المنطقة، يعمل على تقديم الخدمات  الإنسانية والطبية اللازمة في أقصى سرعة، ويعمل في الوكالة أكثر من 31.000 شخص معظمهم من اللاجئين.

جاء هذا اللقاء والحديث مع بيير كرينبول المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) في مدينة ميونخ بتنظيم جمعية الصداقة العربية الألمانية وبالتعاون مع مؤسسة هانس زايدل، فإضافة إلى الإجتماع مع وزراء الدولة في ولاية بافاريا وممثلي المؤسسات المختلفة أتيحت الفرصة لصحفين من وسائل الإعلام المحلية والعالمية لإجراء حوار ونقاش مع المفوض بيير كرينبول حول العديد من الموضوعات ذات العلاقة.

التقرير المفصل لمؤسسة هانس زايدل حول هذا اللقاء تجدونها هنا.
البيان الصحفي لوكالة الغوث يمكن تحميلها من خلال هذا الرابط.




Fotos © Hanns-Seidel-Stiftung