DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...
DAFG, Politik

افتتاح معرض "النكبة، التهجير وطرد الفلسطينين 1948م" في جمعية الصداقة العربية الألمانية

في افتتاح معرض "النكبة، التهجير وطرد الفلسطينين 1948م" والذي كان حتى هذه اللحظة جزءاً من معرض جمعية الصداقة العربية الألمانية، هل السلام في الشرق الأوسط ممكن؟ رحب السيد حسام معروف نائب رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية بالضيوف الكرام وأكد على أن السلام ينبثق ويحافظ عليه من قبل الشعوب ويجب أن توضع السياسة جانباً وعلى الشعوب أن تخلق التفاهم فيما بينها ومن خلال هذا التوجه والمدلول يجب علينا أن نشجع المرجعية إلى السلام في الشرق الأوسط. وفي هذا الإطار كان معرض "النكبة التهجير وطرد الفلسطينين سنة 1948م" لإطلاع الجمهور الألماني على المعلومات والتي يتم من خلالها فهم وضع الفلسطينين ووضع تصور كامل حول التاريخ الحديث لفلسطين.
هذا المعرض تم إعداده من قبل جمعية أطفال المهجر في لبنان، ويحاول أن يلقي الضوء على كيفية نظرة الفلسطينين إلى تأسيس دولة إسرائيل.اللوحات المعلوماتية الأربع عشر والتي تحاول أن تعطي صورة واضحة حول التطلعات المشروعة للآجئين الفلسطينين في تقرير المصير ورغبتهم في الحصول على مستقبل عادل والذي سوف يساهم في خلق العدالة والسلام.
المتحدث الرئيسي خلال هذا المعرض كان الدكتور نبيل عمرو وزير الإعلام الفلسطيني السابق وسفير دولة فلسطين في القاهرة والذي أشار إلى أن هناك فرصة تاريخية لإحلال السلام في الشرق الأوسط نظر لرغبة العالم في ذلك.
موقف الولايات المتحدة الأمريكية وكذلك ألمانيا والإتحاد الأوروبي والقرب إلى الموقف الفلسطيني والذي يعني إمكانية إحلال السلام إذا سلك العالم مساراً مختلفاً مع إسرائيل، وأشار إلى أنه لا يرى سبباً لخوف الإسرائيليين من شيء وقال الدكتور نبيل عمرو أيضاً نريد أن تكون إسرائيل جزءاً من المنطقة وهناك مبادرة السلام العربية والمقدمة من الدول العربية والتي تحاول إنهاء حالة الصراع من خلال علاقة سلمية مع إسرائيل شريطة تجميد الإستيطان والتوصل إلى حل الدولتين وعودة الأراضي المحتلة منذ عام 1967م ولكن إسرائيل ترد على ذلك في الاستمرار ببناء المستوطنات، وكانت رسالته إذا كان الرئيس أوباما جاداً في عملية في السلام  فإن العرب مستعدون للسلام كذلك.
 وفي النهاية شرح الأستاذ الدكتور فريدمن بوتنر عضو جمعية الصداقة العربية الألمانية والمدير السابق لمركز سياسة الشرق الأوسط في معهد أوتو شور في جامعة برلين الحرة المضمون الأساسي لهذا المعرض ومع حلول الساعة 19:44 أُذن لصلاة المغرب وهي اللحظة التي أعلن فيها بدء الإفطار الرمضاني من خلال تناول الماء والتمر وبعد أداء الصلاة تم تناول طعام الإفطار والذي شارك به ما يقارب 90 ضيفاً حضروا رغبةً في الإطلاع على المعرض والمشاركة في هذه الأمسية.

 صور من المعرض تجدونها في معرض صورنا.