DAFG

يمكن الآن متابعة جمعية الصداقة العربية الألمانية عبر شبكة التواصل الاجتماعي لينكد إن

السادة أعضاء الجمعية والمهتمين،

 يسعدنا الاعلان أنه يمكن الآن متابعة جمعية الصداقة العربية الألمانية عبر شكبة التواصل

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

جمعية الصداقة العربية الألمانية تدعم ورش العمل في مدارس برلين

من الخط العربي إلى الموسيقى العربية:  تمكن طلاب الصف التاسع والعاشر في مدرسة ماكس بلانك الثانوية في وسط مدينة برلين في

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

لقاء شبكة التواصل الثاني لجمعية الصداقة العربية الألمانية لدورات اللغة العربية للمعلمين

تُنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية بنجاح منذ خمس سنوات دورات اللغة العربية المخصصة للمعلمين وموظفي المدارس؛ ونظراً

 ...
DAFG, Politik

الحوار الخليجي الألماني السادس في برلين

عُقد  في الفترة 10 إلى 11 يونيو 2024 الحوار الألماني الخليجي السادس في برلين، بتنظيم من جمعية الصداقة العربية الألمانية

 ...
DAFG, Politik

رئيس الديوان الملكي الأردني في لقاء خاص

تعد المملكة الأردنية الهاشمية واحدة من اهم النقاط المحورية في التطورات السياسية بمنطقة الشرق الاوسط، ولا سيما فيما يتعلق بقضية النزاع الدائر في سوريا وبشكل خاص مسألة اللاجئين او فيما يتعلق بعملية السلام في الشرق الاوسط؛ لذا دعت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 25 ابريل 2106 وبالتعاون مع كلية هيرتي للحكم (للعلوم السياسية والحكم الرشيد) وسفارة المملكة الأردنية الهاشمية في برلين إلى لقاء وحديث خاص مع سعادة رئيس الديوان الملكي الأردني الاستاذ الدكتور فايز الطراونة. يعد الاستاذ الدكتور فايز الطراونة احد السياسيين المخضرمين في الأردن؛ إذ تقلد منصب رئاسة الوزراء ووزير الخارجية ورئاسة الديوان الملكي، وهو من اكثر الشخصيات السياسية اطلاعاً على المشهد السياسي في المنطقة؛ لذا جاء هذا اللقاء فرصة مميزة لطلبة كلية هيرتي للاطلاع عن قرب على المشهد السياسي في المنطقة والحوار مع ضيف الامسية. في بداية اللقاء رحبت الدكتورة دِليك كوربان من كلية هيرتي بالضيوف الكرام: سعادة الدكتور الطراونة وسعادة الدكتور مازن التل سفير المملكة الأردنية الهاشمية في برلين، كما شكرت السيد حسام معروف نائب رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية على التعاون والعمل المشترك بين الطرفين، بعد ذلك قدمت الدكتورة ضيف الامسية السياسي الأردني الطراونة إلى  الضيوف الحضور.

رؤى حصرية في السياسة الخارجية والداخلية الأردنية

تحدث الدكتور الطراونة حول اهم التطورات في منطقة الشرق الاوسط، وناقش الحضور في الجوانب السياسية، فضلاً على العديد من النقاط المثيرة والمهمة في الجانب الاقتصادي، مما اتاح الفرصة للحضور من طلبة الجامعة لطرح العديد من الاسئلة والاستفسارات ضمن هذا السياق لاكتساب رؤية جديدة ونظرة حول الاوضاع في المنطقة. فضلاً على ذلك تحدث الطراونة عن الفترة السياسية ابن توليه رئاسة الوزراء في المملكة الأردنية الهاشمية، وهي الفترة الممتدة من مايو إلى  اكتوبر 2012م. كان للجانب الاقتصادي حصة من حديث الدكتور الطراونة؛ إذ تحدث عن برنامج المملكة الأردنية الهاشمية الاقتصادي، واشار إلى  برنامج الاصلاح الاقتصادي الذي ينفذ ضمن اطار برنامج صندوق النقد الدولي، واشار كذلك إلى  الاصلاحات السياسية التي تشهدها الساحة المحلية وفي مقدمتها وضع لجنة مستقلة للانتخابات. كما اطلاع الدكتور الطراونة  الحضور على وجهة النظر الأردنية للاحداث في المنطقة، لا سيما ان الأردن يرتبط بحدود مشتركة مع سوريا والعراق، الامر الذي يجعل الأردن محطة لتدفق اللاجئين، مما يؤدي إلى  زيادة المشكلات والتحديات الجيوسياسية. اضافةً إلى ذلك تحدث رئيس الوزراء الأردني الاسبق عن اهم اولويات المملكة في الفترة الماضية والتي تمثلت في حرمان الحركات الدينية المتطرفة من ايجاد موطئ قدم لها على الاراضي الأردنية، واشار إلى  ان محاربة التطرف والارهاب امراً ضرورياً ومهماً لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

اللاجئين في المملكة الأردنية الهاشمية

 اشار الطراونة إلى  ان الأردن ومنذ نهاية الاربعينات استقبل الملايين من اللاجئين، وهو الامر الذي مكنه من امتلك خبرة واسعة فيما يتعلق بهذا الامر، ولا سيما بمسألة السكان والتكامل (الاندماج)، ومع ذلك فان الوضع الحالي في الأردن يتطلب مساعدات دولية لسد حاجة اللاجئين المتزايدة، والذين يدخلون الأردن من حدود مختلفة، وفي السنوات الاخيرة وحدها استقبل الأردن اكثر من مليون لاجئ سوري. وقد اكد رئيس الديوان الملكي الأردني على انه من المهم تقديم المساعدات الطبية والتعليمية إلى  جانب المساعدات العينية كلامأوى والغذاء إلى اللاجئين. في نهاية اللقاء قدمت الدكتورة دِليك كوربان  الشكر لضيوف الامسية سعادة الدكتور فايز الطراونة والدكتور مازن التل، تلا ذلك حوار بناء ومثمر في اطار حفل الاستقبال الذي اقيم بمناسبة هذا الحدث؛ إذ نوقشت مختلف المواضيع السياسية والاقتصادية ذات الصلة بالأردن.