DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...
DAFG, Politik

رائد صالح في سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية حوار السياسة

استضافت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 12  أكتوبر  2015 سعادة النائب السيد رائد صالح من الحزب الديمقراطي الإشتراكي الألماني والعضو في مجلس نواب  ولاية برلين، لإلقاء محاضرة تحت عنوان "السلام والإزدهار - أساسيات المجتمع التعددي" ضمن سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية. خلال كلمته التمهيدية للمحاضرة قدم السيد رائد صالح أهم النقاط الرئيسة للمحاضرة حول  العلاقة بين السلام والإزدهار في المجتمع التعددي في ألمانيا، لافتاً الأنتباه إلى المشاكل والقضايا الحالية في ألمانيا، وكذلك  المشاكل في العديد من الدول العربية. كانت محاور النقاط الرئيسة للنقاش هي الأسئلة حول الفرص التي يمكن أن يقدمها المجتمع التعددي، والمشاكل التي يمكن ان تواجه ذلك المجتمع في ضوء التغيرات الجديدة.

الوحدة الألمانية دفع إلى الأمام

في 3 أكتوبر 2015 أحتفلت ألمانيا بالذكرى السنوية الـ25 للوحدة الألمانية. وهو الأمر الذي كان يبدو أمراً شبه مستحيل لنظراً للتكتلات السياسية العالمية. وأردف صالح قائلاً "بإننا نعيش اليوم في ألمانيا أطول فترة سلام تشهدها البلد من أي وقت مضى". وأشار إلى أنّ القوة الإقتصادية والرخاء في ألمانيا أدت الى دفع عجلة التطور والتحديث فيها، وخلقت مجتمع تعددي ، ويعتبر صالح المجتمع الالماني مجتمعاً متعدد الثقافات شهد تغيرات عديدة في  العقود الماضية، وعلى الرغم من ذلك تم ترسيخ القيم لهذا المجتمع التعددي من خلال السلام والازدهار. إنّ التغيرات الإجتماعية التي تجري حالياً مثل تزايد أعداد كبار السن وأعداد القادمين الجدد الهاربين من بلدان مختلفة تضع تحديات جديدة وبشكل دائم أمام المجتمع التعددي. وأشار إلى أنّ التطوارت السابقة والتي حدثت في المانيا مثل العمال المهاجرين الأجانب واللاجئين إلى ألمانيا من لبنان والإتحاد السوفياتي السابق ويوغوسلافيا السابقة تظهر أنه يمكن لمثل هذا النوع من التغيرات أنّ تكون فرصة تساهم في إحداث تغييرات إيجابية في المجتمع.
أنّ أحد الأمور الطبيعية لرائد صالح هو قبول اللاجئين من مناطق الأزمات، ومن الطبيعي كذلك إيجاد حلول للمشاكل التي تنشأ عن هذا الأمر، ويرى أنّ أحد الحلول لذلك هو دمج المواطنين الجدد في المجتمع الألماني، ويدعم السيد صالح إرسال الأطفال بالسرعة الممكنة إلى المدارس والتسريع في إيجاد طريق للبالغين العاملين إلى سوق العمل. وحذر بذات الوقت من بناء مجتمع متعدد في مخيمات اللاجئين، وأشار إلى أنه   "أولاً، من المهم أن يكون  لهؤلاء الناس سقف فوق رؤوسهم، بعد ذلك أعطهم دافع بان يكونوا جزءاً من المجتمع الألماني. فقط ومن خلال التقارب بين الثقافات المختلفة والتكامل بين الناس من مختلف البلدان يمكن أن تتطور وحدة المجتمع التعددي.

قلق بخصوص المنطقة العربية

تخيم صورة الدول العربية، والتي يهيمن عليها التطرف الإسلامي والحرب والعنف على نظرة العالم إليها، وهي صورة لاتمثل ولاتعكس حال كافة دول العالم العربي ولكن هذه الصورة عالقة  في أذهان كثير من الناس، ويرى صالح أنّ منع الأزمات في المستقبل وإستعادة السلام يشكل جزءاً من الحل.
كما أشاد السيد رائد صالح على وجه التحديد بعمل جمعية الصداقة العربية الألمانية والتي هي على إتصال يومي بالأحداث في الوطن العربي وتعمل بشكل متواصل ومكثّف وبالتزام كبير نحو تعميق العلاقات العربية الألمانية وإيجاد منصة للتبادل الثقافي والسياسي والاقتصادي، وأكّد على ترحيبه بجميع انواع النشاطات بغض النظر عن سرعتها والتي تهدف إلى إيجاد حلول للأزمات وتحقيق السلام والتقدم في الدول العربية.
الخاتمة
يشكل المجتمع التعددي فرصة هائلة ورائعة لـ: رائد صالح والذي  ولد في فلسطين و نشأ وترعرع في برلين. السلام والإزدهار هي المتطلبات الأساسية لنجاح التعايش في المجتمع التعددي. ويعتقد صالح أنّ نجاح أي مجتمع تعددي يعتمد على القدرة على صهر مكونات ذلك المجتمع من الفئات المختلفة في بوتقة المجتمع التعددي الواحد.
تستضيف سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية حوار السياسة ضيوف من البرلمان الألماني والبرلمان الأوروبي وسياسيين آخرين من ألمانيا والعالم العربي بشكل منتظم للحديث حول الموضوعات الراهنة في العلاقات الألمانية – العربية. تهدف هذه السلسلة، وغيرها من الأحداث في المجال السياسي التي تنفذها جمعية الصداقة العربية الألمانية إلى تعزيز التبادل السياسي بين ألمانيا والعالم العربي وتعميق فهم الدولة والهياكل السياسية والاجتماعية  بين الطرفين.