DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

صناديق الثروة السيادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ورؤيتها لفرص الاستثمار في ألمانيا

تشهد دول الخليج العربي مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة عمليات تحديث عميقة ومستدامة وتكتسبان أهمية

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

السفير السعودي في لقاء مع رجال الأعمال في بادن فورتمبيرغ

شتوتغارت 6.2.2024

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية وبناءً على دعوة وتعاون شركائها اتحاد رجال الأعمال بادن فورتمبيرغ 

 ...
DAFG, Politik

لقاء الطاولة المستديرة حول العلاقات الألمانية السعودية

أكد نائب المستشار الالماني الوزير الاتحادي روبرت هابيك خلال زيارته الأخيرة إلى الرياض، على الأهمية الاستراتيجية للعلاقات

 ...
DAFG, Politik

الجولة الثانية من المناقشات حول المغرب العربي مع ضباط الأركان المرشحين في الجيش الألماني

التقى فريق الدورة الأساسية الجديدة لضباط الأركان في أكاديمية قيادة الجيش الألماني في هامبورغ، خلال زيارتهم الى مدينة

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

جمعية الصداقة العربية الألمانية تدعم منتدى المرأة العالمي 2023 في برلين

شاركت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 نوفمبر 2023، كداعم رسمي في المنتدى العالمي الأول للمرأة في برلين. وقد نظم

 ...
DAFG, Politik

حديث جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص: المسيحيون في الشرق الأوسط

دعت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع البعثة الفلسطينية في المانيا  بتاريخ 24 مارس 2015 إلى حديث خاص مع قداسة رئيس أساقفة الروم الأرثوذكس في القدس الدكتور ثيودوسيوس عطا الله حنا تحدث خلالها إلى قطاعات حكومية وسياسية واقتصادية وثقافية وممثلي الطوائف الدينية المختلفة حول وضع المسيحيين في الشرق الأوسط  ولاسيما في فلسطين.

في بداية الحديث رحّب نائب رئيس جمعية الصداقة الألمانية السيد حسام معروف وسعادة رئيسة البعثة الفلسطينية في المانيا خلود دعيبس بالضيوف الكرام، ثم اعطيت الكلمة لضيف الأمسية للحديث حول موضوع اللقاء والذي أدير من قبل السيد وولف شفيبرت عضو مجلس الادارة في الجمعية، وقد شهد اللقاء العديد من المناقشات المهمة مع ضيف الأمسية وكان التركيز بشكل خاص حول ضرورة ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينة وايجاد سلام دائم بالمنطقة وأعرب ضيف الامسية على ضرورة التعايش السلمي وأشار إلى ضرورة محاربة الارهاب والتطرف بشكل جماعي وأكد على أن الاعمال التي تقوم بها جماعة داعش الارهابية او ما تسمى بالدولة الاسلامية تتنافى مع الثقافة الشرقية.
 
يعد هذا اللقاء جزءاً من سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية هل السلام في الشرق الاوسط ممكن؟

واضيف إلى الحديث الخاص: كما هو معلوم يعاني المسيحيون الفلسطينيون كما يعاني المسلمين من الاحتلال الاسرائيلي والذي بدأ عام 1967، ففي وثيقة كايروس - فلسطين التي اصدرت في عام 2009 ووقع عليها الدكتور عطا الله ومسؤولي الكنيسة الآخرين دعُي فيها إلى التعايش السلمي بين الاديان، فضلاً عن ذلك يعاني المسيحيون والمسلمون وسكان المناطق بشكل عام من الاعمال الارهابية التي تقوم بها جماعة الدولة الاسلامية وخوفهم من ان تصل اليهم هذه الاعمال في المناطق المحتلة.