DAFG, Politik

حوار خاص حول "حوار الأديان"

تعد "وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك " التي وقّعها الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ

 ...
DAFG, Politik

مباشر من القاهرة: مقابلة مع السيد أحمد أبو الغيط

يشغل السيد أحمد أبو الغيط منصب الأمين العام لجامعة الدول العربية منذ عام 2016 وكان وزير خارجية جمهورية مصر العربية ما

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

الموسيقى: مومو جيندر يقدم موسيقى البوب في شمال إفريقيا

كانت موسيقى البوب في شمال إفريقيا محور اللّقاء الثالث من سلسلة فعّاليات جمعية الصداقة العربية الألمانية "الموسيقى

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

تقديم كتاب "تاريخ جدة"

لم تكن جدة، المدينة الساحلية السعودية، وجهة الحجاج في طريقهم إلى مكة على مدى قرون فحسب، بل كانت أيضًا تقاطعًا مهمًا على

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة جمعية الصداقة العربية الألمانية "الموسيقى": موسيقى وشعر

كان محور النسخة الثانية من سلسلة فعّالية جمعية الصداقة العربية الألمانية "الموسيقى"، التي أقيمت إفتراضياً في 12 أكتوبر

 ...

ضمن سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية الماضي والحاضر الدكتور آيفنجر يتحدث حول المغرب

في الخامس عشر من يناير 2009م رحب نائب رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية الأستاذ الدكتور ديتريش فيلدونج بمبعوث سفارة المملكة المغربية السيد رضا شرم وبالضيوف الكرام ضمن سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية "الماضي والحاضر" والتي خصصت هذه الأمسية للملكة المغربية.

 في هذه المحاضرة والتي جاءت مع بداية العالم الجديد تحدث الدكتور جوزيف آيفنجرمن معهد الآثار الألماني ومن لجنة الآثار والثقافات غير الأوروبية عن الأصل والحاضر البحث في عصور ما قبل التاريخ في المغرب. في بداية المحاضرة أشار الدكتور المحاضر إلى أن التعامل مع الآثار في المغرب لا يمكن مقارنته بالآثار في مصر أو في العراق إذ أن الثقافات التي سادت في المغرب في عصور ما قبل التاريخ كانت صغيرة ولكن كانت ذات مدلولات وتأثيرات كبيرة. وأشار الدكتور إلى أن البحوث التي يقودها هو وفريقه والتي تُجرى في مكان مميز ساهمت في العثور على بعض اللقى الأثرية والتي يمكن تأريخها إلى حوالي 40000 سنة والتي تشير إلى أعمال تم تنفيذها من قبل مجموعات بشرية كما تم العثور على بعض الأثار للألوان والتي يمكن أن يعود تاريخها إلى 160000سنة. إن الإكتشافات والدلائل تشير إلى أن المغرب يمكن أن تكون مهد الإنسان الحديث ويفترض أن تكون أقدم مما في جنوب افريقيا أو في شرق افريقيا، ويبقى السؤال المثار ما إذا كان المغرب طريقاً ومهداً للبشرية.
مثل هذه الإكتشافات تُواجَه بالمغرب باهتمام شديد ليس فقط في وسائل الإعلام وإنما من جهات مختلفة وأناس يحبون الإطلاع على المواقع الأثرية بالمغرب، ومع مرور الوقت فقط أمكن للدكتور آيفنجر العيش والتعايش والبدء بفهم تاريخ المنطقة وهو الأمر الذي يمكنه من الخروج بأفضل النتائج.

 هنا تجدون صوراً لهذه المحاضرة