DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...

الإجتماع الدوري لجمعية الصداقة العربية الألمانية في غرفة تجارة برلين

ما هي الفرص الوظيفية المتاحة للطلبة ذوي العلاقة بالعالم العربي؟ ماهي المهن والصناعات المطلوبة بشكل كبير؟ هذه الأسئلة وغيرها كانت محور الإجتماع الدوري الثالث  لجمعية الصداقة العربية الألمانية للطلبة والاكاديميين الشباب والذي عقد بالتعاون ما بين جمعية الصداقة العربية الألمانية وغرفة تجارة برلين.
 
أُتيحت الفرصة في 8 ديسمبر 2014 خلال اللقاء الذي نُظّم في قاعة المؤتمرات في لودفيج ايرهارد-هاوس في برلين لما يزيد عن 50 طالب وباحث من الشباب للحديث ومناقشة الفرص الوظيفية المستقبلية والآفاق المهنية المتاحة ضمن هذا إطار  العلاقات الإقتصادية العربية الألمانية مع السيد شتيفن بيم من غرفة الصناعة والتجارة الألمانية.

 هدف هذا اللقاء إلى إطلاع الطلبة والخريجين من أصول عربية أو أصحاب التخصصات والدراسات ذات العلاقة بالمنطقة العربية على الفرص الوظيفية المتاحة اليوم ضمن إطار العلاقات الإقتصادية العربية الألمانية.
 
في بدية اللقاء رحب السيد كريستيان فيسينهوتر نائب رئيس غرفة برلين التجارية والأستاذ الدكتور ماتياس فيدرعضو جمعية الصداقة العربية الألمانية بالضيوف والطلبة، فيما قدمت مارتينا ميسترهزي إستشاري أول / التجارة الدولية في غرفة تجارة برلين الواجبات والمهام المناطة بغرفة الصناعة والتجارة في برلين.
 
تحدث السيد شتيفن بيم رئيس قسم  شمال أفريقيا والشرق الأدنى والأوسط  في غرفة الصناعة والتجارة الألمانية خلال عرضه حول دور دائرة التجارة الألمانية في الخارج (AHK)، والتي تعد من جهة أحد أرباب العمل ومن جهة أخرى أحد أهم مراكز الإتصال للباحثين عن عمل في بلدان منطقة الشرق الأوسط  من أصحاب المؤهلات العلمية العالية، وبشكل عام، فإن دائرة التجارة الألمانية في الخارج تُمثل في15 مكتب في 11دولة في المنطقة وهو الأمر الذي جعل منها نقطة إتصال أولى مهمة للخرجيين من أصحاب التخصصات ذات العلاقة بالعالم العربي. ضمن كلمته حدد السيد شتيفن الصناعات والمهن التي تعد المساهم الرئيسي في العلاقات الاقتصادية بين ألمانيا ومنطقة الشرق الأوسط وشجع الطلبة على تكثيف جهودهم  للبحث عن فرص العمل ضمن هذه القطاعات، وشدد أيضا على الدور الأساسي لما يسمي"الأبطال المخفيين" وهي الشركات  التجارية والصناعية المتوسطة والتي لا يكاد تُعرف وتعد الرائدة في الأسواق العالمية للتجارة مع العالم العربي، وكأحد أهم أرباب العمل المحتملين.
 

تبع ذلك نقاش وحوار بنّاء بين المتحدث والطلبة الحضور والذي قدم خلاله  السيد شتفين العديد من النصائح ولاسيما فيما يتعلق بتقديم طلب التوظيف والتعليق من الطلبة على الأمور ذات العلاقة بهذا الإطار. أغتنم الحضور الفرصة بعد المناقشات للحوار والتعارف الثنائي وبناء شبكة صداقات، وهو الأمر الذي يظهر الأهمية والغاية التي أُنشئت من أجلها الإجتماعات الدورية لجمعية الصداقة العربية الألمانية في بناء شكبة من الأكاديميين الشباب ذوي العلاقة مع العالم العربي.
 
كما هو الحال في الإجتماعين السابقين لجمعية فقد شارك العديد من الطلبة من جامعات ومعاهد علمية مختلفة في هذا الإجتماع، حيث شارك العديد من الطلبة من جامعات خارج برلين والذي أتو خصيصاً للتعرف عن قرب على هذه الإجتماعات وبناء شبكة من العلاقات مع طلبة آخرين، وعلى سبيل المثال لا الحصر فقد شارك طلبة سافروا خصصياً من إرفورت و ماربورغ إلى برلين لهذه الغاية.