DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

محاضرة عبر الإنترنت مع طلبة من جامعة ينا

ناقش سعادة السفير السابق وعضو مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية السيد برند موتزيلبورج في 2 يونيو 2020  مع طلبة

 ...
DAFG, Politik

لقاء جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص حول العلاقة بين الإتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي

تطرح العواقب السياسية الجيواستراتيجية والإقتصادية لجائحة كورونا العديد من التحديات الكبيرة للعلاقات بين أوروبا ومنطقة

 ...
DAFG, Politik

الصراع السوري ودور أوروبا

في الوقت الذي تهيمن فيه أزمة كورونا حاليًا على الجدل العام، لا يزال النزاع السوري في عامه العاشر ولا تظهر في الأفق نهاية

 ...
DAFG, Politik

المجتمع المدني ومستقبل الشرق الأوسط

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة ماتسيناتا محاضرة عبر الإنترنت تحت  عنوان "المجتمع المدني ومستقبل

 ...
DAFG, Politik

خطة ترامب ومستقبل الصراع في الشرق الأوسط

قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل عام 2020 أفكار إدارته لحل الصراع في الشرق الأوسط  فيما يسمى بــ "صفقة القرن".

 ...

أمسية موسيقية مع أشرف كاتب


دعت جمعية الصداقة العربية الألمانية وبالتعاون مع مؤسسة سلامة للفنون في 12 سبتمبر 2014 إلى أمسية موسقية بمناسبة  أطلاق الاسطونة الموسيقية الجديدة "ضيا السكري، موسيقي من حلبي"  لعازف الكمان السوري الألماني أشرف كاتب. كجزاً من سلسلة نشاطات الجمعية الجديدة " تعايش الثقافة: الأدب العربي والموسيقى".
 
 
في كلمته الترحيبية استعرض نائب رئيس الجمعية الأستاذ الدكتور ديتريش فيلدونغ دور الملحن السوري ضيا السكري في وضع العديد من المؤلفات الموسيقية المميزة والتي خرجت عن الإطار الكلاسيكي المعروف. واكد فيلدونغ في كلمته على الأهمية الاستثنائية لهذه الأمسية التي تعد أحد اشكال التواصل بين عالمين وثقافتين. السيدة ميساء سلامة من مؤسسة سلامة قدمت ضيف الأمسية الفنان السوري الألماني أشرف كاتب والذي يعد فنان وإنسان يتمتع بالاحاسيس الانسانية الراقية والموسيقى الرائعة.
ولد عازف الكمان السوري الألماني أشرف كاتب في مدينة حلب وأنهى دراسته الموسيقية متخصصا في العزف على آلة الكمان من معاهد حلب، موسكو، برلين و كراكوڤ، ويعيش  في برلين منذ 1992 كعازف سولو وموسيقى الحجرة ومدرساً وله نشاطات موسيقية متعددة، شارك أشرف كاتب في كثير من المهرجانات العالمية، وكان ممثل العرب الوحيد في أوركسترا الأمم، وفي اوكتوبر 2009 نال الدرع الفضي لمدينة حلب لجهوده في تطوير الثقافة الموسيقية. ويقود منذ العام 1997 مشروعه (الموسيقى العربية والعالم) وهو مشروع رائد على مستوى العالم من حيث جمع مؤلفات الموسيقيين العرب الجادين ونشرها وعزفها لتعريف العالم أجمع بنتاج المبدعين الموسيقيين العرب، وكانت اسطوانته الاولى ( إيماء) في العام 2001 مع عازف البيانو السوري الألماني غزوان زركلي سبقاَ على المستوى العالمي إذ قدما أعمالاَ للكمان والبيانو لسبع مؤلفين عرب من سوريا ولبنان ومصر والمغرب. تبع ذلك اصدار اسطوانته  الموسيقية " ضيا السكري، موسيقي من حلبي".
خلال الجزء الاول من الأمسية قدم الفنان أشرف كاتب لمحة مفصلة عن مشروعه الذي يهدف إلى توثيق اعمال الفنان السوري الحلبي ضيا السكري، ويذكر كاتب  كيف تعرف عن قرب على اعمال الموسيقي والحانه وكيف نضجت الفكرة لديه لإحياء التراث الموسيقى العربي والتعريف به من خلال العديد من الوسائل المختلفة. السبع مقطوعات موسيقية التي خطط لتسجيلها للفنان السكري اصبحت 22 مقطوعة سجلت بمصاحبة 22 عازف بيانو من  جنسيات مختلفة. وفي عام 2010 قام الفنان أشرف بعزف الاسطوانة الموسيقية " ضيا السكري، موسيقي من حلبي" في مدينته حلب.
بعد ذلك قدم الفنان بعض من اعمال الموسيقي السكري والتي لا تزال غير معروفة في ألمانيا بمصاحبة عازف البيانو اليتوانيا راموى نيريس، إذ نقل الفنان الحضور من تلك المعزوفات الموسيقية الاخاذة إلى الاجواء الساحرة، إذ طالب الجمهور مرار عدة باعادة المقطوعات الموسيقية، وهو الامر الذي تلقاه الفنان برحابة صدر، وقد استمتع الجمهور بتلك الامسية الساحرة.
 
لمزيد من المعلومات حول الفنان أشرف كاتب، تجدونها في موقعه على الانترنت www.ashraf-kateb.com.
للمزيد للمعلومات حول ضيا السكري يرجى زيارة الصفحة الالكترونية التي وضعت خصيصاً لذلك www.dia-succari.com.