DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

محاضرة عبر الإنترنت مع طلبة من جامعة ينا

ناقش سعادة السفير السابق وعضو مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية السيد برند موتزيلبورج في 2 يونيو 2020  مع طلبة

 ...
DAFG, Politik

لقاء جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص حول العلاقة بين الإتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي

تطرح العواقب السياسية الجيواستراتيجية والإقتصادية لجائحة كورونا العديد من التحديات الكبيرة للعلاقات بين أوروبا ومنطقة

 ...
DAFG, Politik

الصراع السوري ودور أوروبا

في الوقت الذي تهيمن فيه أزمة كورونا حاليًا على الجدل العام، لا يزال النزاع السوري في عامه العاشر ولا تظهر في الأفق نهاية

 ...
DAFG, Politik

المجتمع المدني ومستقبل الشرق الأوسط

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة ماتسيناتا محاضرة عبر الإنترنت تحت  عنوان "المجتمع المدني ومستقبل

 ...
DAFG, Politik

خطة ترامب ومستقبل الصراع في الشرق الأوسط

قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل عام 2020 أفكار إدارته لحل الصراع في الشرق الأوسط  فيما يسمى بــ "صفقة القرن".

 ...

جمعية الصداقة العربية الالمانية في المعرض الاوربي العربي للمهن والتعليم (KUBRI)

عُقد في 16 و17 مايو 2014 المعرض الاوربي العربي للمهن والتعليم  (KUBRI) في نسخته الرابعة في حرم الجامعة التقنية في مدينة ميونيخ ويهدف هذا المعرض  المخصص  للتوظيف والاتصال مع التركيز بشكل خاص على بلدان شمال أفريقيا والشرق الأوسط ومنطقة الخليج العربي، إلى بناء الشراكات والجسور بين المؤسسات الإستثمارية والمؤسسات التعليمية في أوروبا والعالم العربي وتحديد الأهداف للموظفين والطلبة الذين لديهم اهتمام في الفرص المهنية والأكاديمية في منطقة الشرق الأوسط.

شهدت السنوات الأخيرة، تعميق وتطوير العلاقات الاقتصادية والثقافية بين ألمانيا والعالم العربي بشكل مستمر، ومع ذلك، فإن الإمكانات الهائلة في المنطقة لم تستنفذ، لذا يقدم المعرض الاوربي العربي للمهن والتعليم فرصاً متميزة لكافة الاطراف التي تبحث عن التميز حيث يتيح الفرصة للشركات العاملة في المنطقة للقاء مع المتخصصين كما يتيح الفرصة للمهتمين من الشباب الاطلاع على الفرص الوظيفية في المنطقة ويقدم فرصة للشركات العالمية الاطلاع على طموحات المهنيين الشباب. كما ان المعرض يقدم فرصة للشركات والمؤسسات التعليمية ومنظمات المجتمع المدني لبناء شبكة تواصل بين جميع الاطراف، كما يهدف إلى بناء الشراكات والجسور بين المؤسسات الإستثمارية والمؤسسات التعليمية في أوروبا والعالم العربي وتحديد الأهداف للموظفين والطلبة الذين لديهم اهتمام في الفرص المهنية والأكاديمية في منطقة الشرق الأوسط. الطلاب وأتيحت الفرصة للخريجين والمهنيين الشباب الذين حضروا المعرض الاوربي العربي للمهن والتعليم للقاء ممثلين عن الشركات والمؤسسات التعليمية من أوروبا والعالم العربي، والتعرف عن قرب على الفرص المهنية والأكاديمية في بلدان منطقة الشرق لأوسط. ان هذا المعرض يقدم فرصة لدفع العلاقات المميزة بين الجامعات الألمانية ومؤسسات ومنظمات المجتمع المدني والاقتصاد الألماني مع الدول العربية إلى الأمام. ويساعد على استغلال الامكانيات الكبيرة في مجال التعليم الألماني العربي والتعاون الاقتصادي.

يقدم المعرض الاوربي العربي للمهن والتعليم فرصاً متميزة لكافة الاطراف التي تبحث عن التميز حيث يتيح الفرصة للشركات العاملة في المنطقة للقاء مع المتخصصين كما يتيح الفرصة للمهتمين من الشباب الاطلاع على الفرص الوظيفية في المنطقة ويقدم فرصة للشركات العالمية الاطلاع على طموحات المهنيين الشباب. كما أن المعرض يقدم فرصة للشركات والمؤسسات التعليمية ومنظمات المجتمع المدني لبناء شبكة تواصل بين جميع الاطراف.

ان تقارب الغايات والاهداف لجمعية الصداقة العربية الالمانية و المعرض الاوربي العربي للمهن والتعليم والتي تهدف الى تعزيز التعاون الالماني العربي والقائم على اساس التفاهم والثقة المتبادلة بين جميع الاطراف، دعمت الجمعية أعمال المعرض منذ اقامته للمرة الاولى عام 2011 في جامعة ميونخ.

حظي الجزء المخصص للجمعية في المعرض بالاهتمام إلى جانب الاجزاء المخصصة للمجالات المختلفة منها التعليم والعلوم والاقتصاد الألماني، فقد قدمت معلومات محورية للشباب الألمان والعرب الذين يبحثون عن مهنة مستقبل من خلال  التعاون الألماني العربي أو في الشركات العاملة في ألمانيا والتي لها نشاطات في الدول العربية.

وفي سياق متصل لقيت حلقة نقاش الجمعية والتي كانت تحت عنوان "نقل المعرفة الالمانية العربية" (انظر أيضا التقرير المنفصل)، إلى جانب المحاضرات الأخرى، ومن ضمنها محاضرة الدكتور رودولف جريدل رئيس وحدة شمال أفريقيا والشرق الأوسط في الوزارة الاتحادية للاقتصاد والطاقة تجاوبا كبيرا من الجمهور.

بدوره أعرب الأستاذ الدكتور ماتياس فيتر عضو مجلس الجمعية خلال كلمته الترحيبه في حفل الاستقبال الذي أقيم للعارضين في المعرض الاوربي العربي للمهن والتعليم، عن سعادة الجمعية للتعاون في اعمال هذا المعرض وعن رغبتها في العمل المستقبلي المشترك.