DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...

"تجربة فريدة من نوعها" جمعية الصداقة العربية الألمانية تنظم أول تبادل طلابي ألماني إماراتي

تروي امينة هوبي بشيء من الاندهاش والتعجب رحلتها وتجربتها في ابوظبي وشروق الشمس في تلك المنطقة والذي يشبة الحلم. الطالبة امينة والبالغة 18 عاما أمضت أسبوعين في دولة الإمارات العربية المتحدة، ضمن مجموعة مكونة من  11 من الطلاب - معظمهم من برلين ، فضلاً عن البعض من ساكسونيا السفلى و بافاريا.

من خلال هذه الزيارة يبدء البرنامج الرائد لجمعية الصداقة العربية الألمانية تبدء برنامجها لتبادل الطلبة العرب والالمان مع المدرسة الدولية الألمانية في أبوظبي (GISAD). كانت امنية والتي تدرس في احد  المدرسة ثانوية في ميونيخ في انتظر استقبال حافل ودية للغاية من قبل العائلة المستضيفة (عائلة) شريف والبالغ من العمر 16 عاما. معاً زارت امنية مسجد الشيخ زايد (ثالث أكبر مسجد في العالم) وأسواق التوابل التقليدية والتمور حيث الاجواء الشرقية الاصلية المليه بعبق الماضي الرائع. وتصف امنية بأعجب شديد زيارتها إلى ياس وترورلد الحديقة المائية العملاقة في وسط الصحراء، ورحلات التسوق إلى المراكز الحديثة، فيما كانت الجولة في الصحراء الامارتية لمدة يومين قمة الروعة والاثارة في هذه الزيارة.

 مشروع ألماني إماراتي رائد


بدأت فكرة مشروع التبادل الطلابي الألماني الإماراتي من قبل الرئيس التنفيذي لجمعية الصداقة العربية الألمانية  يورغن شتلتسر، السفير السابق لدولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتعاون الوثيق مع جيرالد ميبس، مدير المدرسة الدولية الألمانية في أبوظبي  قبل نحو عام. وعلى الرغم من أن المدارس الألمانية في مختلفة جميع مناطق العالم تقوم ببناء برامج تبدل علاقات لتبادل الطلابي على المدى الطويل، الا ان هذه البرامج في الدول العربية مازالت متوضعه او قليلة نسبياً. ومن المدرسة الألمانية في أبو ظبي، والتي يزورها إلى جانب الألمان والإماراتيين طلبة من الدول العربية الأخرى، يمكن ان تكون شريكاً يوفر أفضل الظروف لمثل لانجاح هذا المشروع. اثناء عطلة عيد الفصح في برلين من 13 إلى 27 أبريل 2014 سافرت مجموعة الطلاب الألمان الأولى إلى أبوظبي، فيما سيقوم الطلبة من المدرسة الألمانية بزيارة المانيا في شهر أغسطس.

الحياة العائلية وزيارة المدرسة

بعد ثماني ساعات من الطيران والتوقف في مطار فرانكفورت، كان في استقبال الطلاب في مطار ابو ظبي  الأسر المضيفة للطلبة الالمان في دولة الإمارات العربية المتحدة. فيما كان لحديث الطلبة في المدرسة الألمانية باللغة الالمانية دوراً في تسهيل التواصل مع الاجواء العامة اثناء هذه الزيارة. وقد قضى الطلبة الاسبوع الثاني من الزيارة بين افراد الأسر المضيفة وفي الرحلات، بما في ذلك زيارة متاحف الشارقة، وهي احد الإمارت المجاورة لأبوظبي.

التزلج على الكثبان الرمال

يصف كريستوف كارسيناك- لكومت (15 عاما) والذي يزور مدرسة داخلية في تورينغن، الرحلة والتي استمرة لمدة يومين إلى الصحراء الامارتية والتي تعد جزءاً من صحراء الربع الخالي، والتي تغطي حوالي ثلثي شبه الجزيرة العربية بحماس، حيث قال ان "قيادة سيارة جيب عبر هذا الامتداد غير المحدودة شياءً مثيرا". قضى الليل تحت سماء مفتوحة في معسكر صحراوي. والتزلج على اللواح التزلج على الثلج على الرمال كانت تجربة غير عادية. كما ابد أعجبه الشديد وانبهارهي من اسليب التعلم في المدرسة الالمانية حيث اللواح التعليمية الذكية وقال "الطباشير على سبيل المثال، وليست موجودة على الإطلاق".

عيد ميلاد في الصحراء

تقول ايليني يغل البالغ من العمر 15 عاما من برلين حول زيارتها ان "تجربة الحياة اليومية مع الأسرة كانت تجربة خاصة جدا. وشعور مريح جدا". فارق السن بين ايليني ومروة من العائلة المضيفة لم يكن عاق في عملية التبادل الثقافي. الأجواء المدرسية المريحة جعلت الطالبة تفكر في قضاء نصف عام دراسي في المدرسة - "المدرسة، كان متعة جداً" وقد احُتفل بعيد ميلاد ايليني الخامس عشر بين الكثبان الرملية والسماء الصافية خلال الجولة الصحراوية – وكانت تجربة خاصة جدا ونادرة جدا وبشكل غير متوقع تماما "تجربة فريدة من نوعها". ومن خلال الأم المضيفة لها، وهي طبيبة في المستشفى محلية، استطاعت أن تشهد ولادة صبي صغير. التواصل مع العائلة والطلبة ترغب ايليني بتعميقة والاستمرار به.

الخلاصة النتيجة إيجابية بشكل واضح

على الرغم من أن زيارة الطلبة من الامارات ما تزال ضمن البرنامج في شهر اغسطس، الا ان النتائج الاولية لزيارة التي قام بها الطلبة الالمان إلى الامارات كانت ناجحة وتشير إلى اهمية مثل هذه البرامج في تعميق التواصل بين الثقافات وتميق الحوار ودعم العلاقات والصداقات على المدى الطويل وتطويرها بين الدول، لذا فان جمعية الصداقة العربية الألمانية سوف تستمر في البرنامج وتدعيمه.