DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

السفير السعودي في لقاء مع رجال الأعمال في بادن فورتمبيرغ

شتوتغارت 6.2.2024

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية وبناءً على دعوة وتعاون شركائها اتحاد رجال الأعمال بادن فورتمبيرغ 

 ...
DAFG, Politik

لقاء الطاولة المستديرة حول العلاقات الألمانية السعودية

أكد نائب المستشار الالماني الوزير الاتحادي روبرت هابيك خلال زيارته الأخيرة إلى الرياض، على الأهمية الاستراتيجية للعلاقات

 ...
DAFG, Politik

الجولة الثانية من المناقشات حول المغرب العربي مع ضباط الأركان المرشحين في الجيش الألماني

التقى فريق الدورة الأساسية الجديدة لضباط الأركان في أكاديمية قيادة الجيش الألماني في هامبورغ، خلال زيارتهم الى مدينة

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

جمعية الصداقة العربية الألمانية تدعم منتدى المرأة العالمي 2023 في برلين

شاركت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 نوفمبر 2023، كداعم رسمي في المنتدى العالمي الأول للمرأة في برلين. وقد نظم

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

تمكين المرأة في العراق: قراءة وحوار مع هناء أحمد ونقاء عباس الزبيدي

"هل تغير المرأة الشرق الأوسط؟" كان هذا السؤال محور اللقاء الذي أقيم يوم 24 أكتوبر 2023 في مؤسسة مايسيناتا بالتعاون مع  ج

 ...

"تجربة فريدة من نوعها" جمعية الصداقة العربية الألمانية تنظم أول تبادل طلابي ألماني إماراتي

تروي امينة هوبي بشيء من الاندهاش والتعجب رحلتها وتجربتها في ابوظبي وشروق الشمس في تلك المنطقة والذي يشبة الحلم. الطالبة امينة والبالغة 18 عاما أمضت أسبوعين في دولة الإمارات العربية المتحدة، ضمن مجموعة مكونة من  11 من الطلاب - معظمهم من برلين ، فضلاً عن البعض من ساكسونيا السفلى و بافاريا.

من خلال هذه الزيارة يبدء البرنامج الرائد لجمعية الصداقة العربية الألمانية تبدء برنامجها لتبادل الطلبة العرب والالمان مع المدرسة الدولية الألمانية في أبوظبي (GISAD). كانت امنية والتي تدرس في احد  المدرسة ثانوية في ميونيخ في انتظر استقبال حافل ودية للغاية من قبل العائلة المستضيفة (عائلة) شريف والبالغ من العمر 16 عاما. معاً زارت امنية مسجد الشيخ زايد (ثالث أكبر مسجد في العالم) وأسواق التوابل التقليدية والتمور حيث الاجواء الشرقية الاصلية المليه بعبق الماضي الرائع. وتصف امنية بأعجب شديد زيارتها إلى ياس وترورلد الحديقة المائية العملاقة في وسط الصحراء، ورحلات التسوق إلى المراكز الحديثة، فيما كانت الجولة في الصحراء الامارتية لمدة يومين قمة الروعة والاثارة في هذه الزيارة.

 مشروع ألماني إماراتي رائد


بدأت فكرة مشروع التبادل الطلابي الألماني الإماراتي من قبل الرئيس التنفيذي لجمعية الصداقة العربية الألمانية  يورغن شتلتسر، السفير السابق لدولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتعاون الوثيق مع جيرالد ميبس، مدير المدرسة الدولية الألمانية في أبوظبي  قبل نحو عام. وعلى الرغم من أن المدارس الألمانية في مختلفة جميع مناطق العالم تقوم ببناء برامج تبدل علاقات لتبادل الطلابي على المدى الطويل، الا ان هذه البرامج في الدول العربية مازالت متوضعه او قليلة نسبياً. ومن المدرسة الألمانية في أبو ظبي، والتي يزورها إلى جانب الألمان والإماراتيين طلبة من الدول العربية الأخرى، يمكن ان تكون شريكاً يوفر أفضل الظروف لمثل لانجاح هذا المشروع. اثناء عطلة عيد الفصح في برلين من 13 إلى 27 أبريل 2014 سافرت مجموعة الطلاب الألمان الأولى إلى أبوظبي، فيما سيقوم الطلبة من المدرسة الألمانية بزيارة المانيا في شهر أغسطس.

الحياة العائلية وزيارة المدرسة

بعد ثماني ساعات من الطيران والتوقف في مطار فرانكفورت، كان في استقبال الطلاب في مطار ابو ظبي  الأسر المضيفة للطلبة الالمان في دولة الإمارات العربية المتحدة. فيما كان لحديث الطلبة في المدرسة الألمانية باللغة الالمانية دوراً في تسهيل التواصل مع الاجواء العامة اثناء هذه الزيارة. وقد قضى الطلبة الاسبوع الثاني من الزيارة بين افراد الأسر المضيفة وفي الرحلات، بما في ذلك زيارة متاحف الشارقة، وهي احد الإمارت المجاورة لأبوظبي.

التزلج على الكثبان الرمال

يصف كريستوف كارسيناك- لكومت (15 عاما) والذي يزور مدرسة داخلية في تورينغن، الرحلة والتي استمرة لمدة يومين إلى الصحراء الامارتية والتي تعد جزءاً من صحراء الربع الخالي، والتي تغطي حوالي ثلثي شبه الجزيرة العربية بحماس، حيث قال ان "قيادة سيارة جيب عبر هذا الامتداد غير المحدودة شياءً مثيرا". قضى الليل تحت سماء مفتوحة في معسكر صحراوي. والتزلج على اللواح التزلج على الثلج على الرمال كانت تجربة غير عادية. كما ابد أعجبه الشديد وانبهارهي من اسليب التعلم في المدرسة الالمانية حيث اللواح التعليمية الذكية وقال "الطباشير على سبيل المثال، وليست موجودة على الإطلاق".

عيد ميلاد في الصحراء

تقول ايليني يغل البالغ من العمر 15 عاما من برلين حول زيارتها ان "تجربة الحياة اليومية مع الأسرة كانت تجربة خاصة جدا. وشعور مريح جدا". فارق السن بين ايليني ومروة من العائلة المضيفة لم يكن عاق في عملية التبادل الثقافي. الأجواء المدرسية المريحة جعلت الطالبة تفكر في قضاء نصف عام دراسي في المدرسة - "المدرسة، كان متعة جداً" وقد احُتفل بعيد ميلاد ايليني الخامس عشر بين الكثبان الرملية والسماء الصافية خلال الجولة الصحراوية – وكانت تجربة خاصة جدا ونادرة جدا وبشكل غير متوقع تماما "تجربة فريدة من نوعها". ومن خلال الأم المضيفة لها، وهي طبيبة في المستشفى محلية، استطاعت أن تشهد ولادة صبي صغير. التواصل مع العائلة والطلبة ترغب ايليني بتعميقة والاستمرار به.

الخلاصة النتيجة إيجابية بشكل واضح

على الرغم من أن زيارة الطلبة من الامارات ما تزال ضمن البرنامج في شهر اغسطس، الا ان النتائج الاولية لزيارة التي قام بها الطلبة الالمان إلى الامارات كانت ناجحة وتشير إلى اهمية مثل هذه البرامج في تعميق التواصل بين الثقافات وتميق الحوار ودعم العلاقات والصداقات على المدى الطويل وتطويرها بين الدول، لذا فان جمعية الصداقة العربية الألمانية سوف تستمر في البرنامج وتدعيمه.