DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...

الرسم بالخيطان - لوحات فنية من حرانية

أشجار مع زهور متفتحة، بين الاغصان طيورا ملونه. الى جانب ذلك تسلق حيوانات سفينة نوح، وأناس تطير فوق بساط  فوق اسطح المنازل لمدينة ما. انه الصور الملونة الحياة التي تقدمها اللوحات الفنية للنساجين من مدرسة النسيج العوادلي في قرية حرانية المصرية. في المعرض للسجاد من حرانية  تقدم جمعية الصداقة العربية الالمانية بعض من روائع المنسوجات المصرية في اطار فني متكامل وفريد، حيث يمكن مشاهدة المعروضات حتى  6 سبتمبر 2013 في مقر جمعية الصداقة العربية الالمانية في برلين.

في حفل الافتتاح والذي اقيم في 31 مايو 2013 رحب نائب رئيس جمعية الصداقة العربية الالمانية الأستاذ الدكتور ديتريش فلدونج بالضيوف الكرام ومن ضمنهم السيدة نينا العوادلي مشرفة مدرسة النسيج بحرانية والتي حضرت من القاهرة لحضور حفل الافتتاح. وأشار الدكتور فلدونج الى الروائع الفنية الحياة التي يقدمه النساجون على السجاد المنتج من الالوان ألطبيعية عالم مثالي يقدمه الفنون رغم الظروف الصعبة التي يعيشها الواقع المصري. النظرة الإيجابية التي تغطي اللوحات الفنية على السجاد هي رسالة من التفاؤل والأمل بالرغم من الوضع الصعب في مصر. هذا الأمل ينبع من الامن السائد لدى النساجون في مدرسة النسيج العوادلي في قرية حرانية المصرية.

النسيج كمشروع اجتماعي
تأسست مدرسة النسيج في قرية حرانية المصرية عام 1976 من قبل والد و والدة السيدة نينا العوادلي السيد فؤاد العوادلي وزوجته الالمانية إرمغارد فرش والذي كان اكثر من مشروع فني. من خلال هذا المشروع (مدرسة النسيج) ارادة عائلة العوادلي مساعدة الاسر وخاصة النساء في قرية حرانية المصرية بالقرب من القاهرة على تعلم حرفة ومهنة تسهم في الحد من الفقر والبطالة ودعم الاسر ماديا. جميع النساجون في مدرسة النسيج  لديهم تأمين طبي واجتماعي. مرة واحدة في السنة يتم اختيار خمس اطفال من عمر عشر سنوات من ضمن قائمة انتظار طويلة للتحاق بمدرسة النسيج. هناك يتعلمون بعد الالتحاق بالمدارس تقنية صناعة النسيج وطريقة العمل الخاصة، حيث يسمح لهم بعد التدريب لمدة سنتين إنتاج السجاد الذي يمكن بيعه بعد ذلك.

الإبداع بلا حدود: من الخيال إلى الربيع المصري
في صناعة العمل الفني السجاد يتم وضع العديد من معاير الجودة للخروج بعمل فني رائع ومميز دون الحد من ابداع الفنان في المناظر والألوان والإطار. جميع الرسومات والمناظر التي تظهر على السجاد يتم تنفيذها دون أي مواد مساعدة. السيدة نينا العوادلي اشارت في كلمتها الى ان  النساجين يرسمون بالخيطان، حيث يقوم كل فنان برسم المناظر في مخيلته فقط، والرسومات لا ترسم على الورق وإنما في عقول النساجيين. إن الاعمال الفنية والتقنية شيء مميز ورائع حيث التفاصيل الدقيقة والتصاميم المعقدة والتي تمتد على مساحة  تقريبا ثلاثة امتار من السجاد والتي يمكن أن يستغرق عملها إلى اثني عشر شهرا.

الابداعات والإلهام لدى النساجين  يأتي من خيالهم والطبيعة المحيطة بهم، ومن قصص التاريخ. السيدة بروند فريدا فيشر فون مولارد والمتخصصة في صناعة النسيج والتي جاءت خصيصا من مدينة بريمن للمعرض تحدثت عن قصة النخلة الحجرية والتي صنعت من قبل النساج ناجي علي. السيدة بروند فريدا فيشر على علاقة وثيقة بالمشروع منذ سنوات وتقوم بدعم النساجين من اجل الحفاظ على التراث الذي يمتد لآلاف السنين. ان بعض الرسومات على السجاد مستوحاة من الأحداث اليومية في مصر، ناجي نفسه قدم احد اعماله من الاحداث اليومية والتي تمثل ثورة مصر، احد الاحتجاجات ولكن بصورة سلمية والذي يتطلب العدالة والتغير. ان هذه الاعمال الفنية تقدم الامل في مستقبل افضل حسب رأي السيدة  نينا العوادلي والتي اشارت الى انه  طالما أن النساجون لديهم القوة ويمكن افساح المجال لمواهبهم، هناك أمل.

يمكن مشاهدت معرض "مطرزات من الحرانية" حتى  6 سبتمبر 2013 في مقر جمعية الصداقة العربية الالمانية في برلين. للحجز والاستفسار يرجئ الاتصال على هاتف رقم  030 – 2064 8888.

جميع المعروضات يمكن شراؤها من السيدة  نينا العوادلي.

في مقر جمعية الصداقة العربية الالمانية يتم اقامت معارض مختلفة للفنانين من عرب وألمان ودوليين تتعلق اعمالهم بالعالم العربي أو العلاقات الألمانية العربية على فترات منتظمة.

للمزيد من المعلومات حول جمعية الصداقة العربية الألمانية يرجى الاطلاع على صفحتنا على الانترنت إذا كانت لديكم الرغبة في الانضمام إلى عضوية الجمعية.