DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

محاضرة عبر الإنترنت مع طلبة من جامعة ينا

ناقش سعادة السفير السابق وعضو مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية السيد برند موتزيلبورج في 2 يونيو 2020  مع طلبة

 ...
DAFG, Politik

لقاء جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص حول العلاقة بين الإتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي

تطرح العواقب السياسية الجيواستراتيجية والإقتصادية لجائحة كورونا العديد من التحديات الكبيرة للعلاقات بين أوروبا ومنطقة

 ...
DAFG, Politik

الصراع السوري ودور أوروبا

في الوقت الذي تهيمن فيه أزمة كورونا حاليًا على الجدل العام، لا يزال النزاع السوري في عامه العاشر ولا تظهر في الأفق نهاية

 ...
DAFG, Politik

المجتمع المدني ومستقبل الشرق الأوسط

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة ماتسيناتا محاضرة عبر الإنترنت تحت  عنوان "المجتمع المدني ومستقبل

 ...
DAFG, Politik

خطة ترامب ومستقبل الصراع في الشرق الأوسط

قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل عام 2020 أفكار إدارته لحل الصراع في الشرق الأوسط  فيما يسمى بــ "صفقة القرن".

 ...

لقاء مع ممنوحين من معهد جوته

استضافت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 14 نوفمبر 2012 في مقرها في برلين مجموعة من الممنحوين من معهد جوته. في البداية رحب نائب رئيس الجمعية السيد حسام معروف وعضو مجلس الإدارة الأستاذ الدكتور كلاوس بيتر هازه والمديرة التنفيذية للجمعية السيدة سوزانه ڤايس بالضيوف الكرام والذي مثلو كلاً من مصر وتونس والمغرب وبعد استعراض قصير تبعه نقاش مكثف حول الوضع الراهن في بلدان ممنوحين. أتيحت الفرصة من خلاله لكل المشاركين بإبداء أرائهم وتطلعاتهم.
الباحثون العرب والذين يتلقون الآن منحة من معهد جوته ضمن برنامج „العلماء في اقامة„ يجرون أبحاثاً مختلفة في معاهد وجامعات المانية مختلفة جنباً إلى جنب مع باحثين المان حول موضوعات ذات أهتمام مشترك وسيتم نشر نتائج هذا التعاون في العام المقبل. بعد ستة إلى ثمانية أسابيع من إقامت الباحثين العرب في ألمانيا سوف يكون هنالك زيارة من قبل الباحثين الألمان في أوائل عام 2013 إلى الدول العربية المستضيفة المعنية. لمزيد من المعلومات حول "العلماء في الإقامة" من معهد جوته، يرجى زيارة هذه الصفحات على الأنترنت.

للمزيد من المعلومات حول جمعية الصداقة العربية الألمانية يرجى الاطلاع على صفحتنا على الانترنت إذا كانت لديكم الرغبة في الانضمام إلى عضوية الجمعية.