DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

محاضرة عبر الإنترنت مع طلبة من جامعة ينا

ناقش سعادة السفير السابق وعضو مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية السيد برند موتزيلبورج في 2 يونيو 2020  مع طلبة

 ...
DAFG, Politik

لقاء جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص حول العلاقة بين الإتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي

تطرح العواقب السياسية الجيواستراتيجية والإقتصادية لجائحة كورونا العديد من التحديات الكبيرة للعلاقات بين أوروبا ومنطقة

 ...
DAFG, Politik

الصراع السوري ودور أوروبا

في الوقت الذي تهيمن فيه أزمة كورونا حاليًا على الجدل العام، لا يزال النزاع السوري في عامه العاشر ولا تظهر في الأفق نهاية

 ...
DAFG, Politik

المجتمع المدني ومستقبل الشرق الأوسط

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة ماتسيناتا محاضرة عبر الإنترنت تحت  عنوان "المجتمع المدني ومستقبل

 ...
DAFG, Politik

خطة ترامب ومستقبل الصراع في الشرق الأوسط

قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل عام 2020 أفكار إدارته لحل الصراع في الشرق الأوسط  فيما يسمى بــ "صفقة القرن".

 ...

قرطبة ضمن سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الالمانية "مراكز الثقافات العربية"

استمرارا لسلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الالمانية مراكز الثقافة العربية القى الدكتور فيليكس ارنولد من معهد الآثار الألماني في 12 يوليو 2012 محاضرة في معهد سرڤانتس في برلين  تحت عنوان قرطبة فلورنسا الإسلامية والتي تحدث فيها حول اعمال التنقيب التي يقوم فيها في منطقة الرومانية في قرطبة والنظريات عن تاثير الحضارة الإسلامية في شبه الجزيرة الايبيرية.

الدكتور فيليكس باحث في تاريخ العماره ومدير اعمال التنقيب في منطقة الروميني منذ عام 2006، حتى عام 2011 كان هو خليفة كريستيان اميرت المسؤول عن تاريخ العماره الإسلامية في معهد الآثار الألماني فرع مدريد ومنذ ذلك الحين يعمل في قسم القاهره ويدير اعمال التنقيب في إلفنتين ودهشور.

 في كلمتهما الترحيبية شدد كل من السيد رومي ليديك من القسم الثقافي في معهد سرڤانتس ونائب رئيس جمعية الصداقة العربية الالمانية الاستاذ الدكتور ديتريش فيلدونغ على التعاون البناء بين المؤسستين واعربا عن رغبتهما في زيادة التعاون الوثيق في المجال الثقافي ، كما اكد الدكتور فيلدونغ على اهمية اسبانيا كجسر بين العالم العربي واوروبا .

في بداية محاضرته اشار الدكتور فيليكس الى الاهمية الكبرى لمدينة قرطبة كواحده من اهم الحواضر الاسلامية الكبرى والتي امتلكت بنيانا متطورا في العصور الوسطى يظاهي المدن الكبرى اليوم في اهميته الفكرية والثقافية وكانت المدينة مركزا رئيسيا لهما، كما قدم الدكتور فيليكس المشروع الالماني الاسباني المشترك فيلا الدوري والذي يقع على بعد حوالي 2.5 كم الى الغرب من قصر مدينة الزهراء وعلى بعد حوالي 10 كم الى الغرب من المدينة القديمة لقرطبة .يقع المجمع البنائي على مساحة 4.5 هكتار على سفوح سييرا مورينا والتي تتكون من اربع مدرجات وتضم كذلك نظاما مائيا ومباني سكنية واقتصادية تم بناؤها حوالي عام 966 م لخدمة احد وزراء المالية للخليفة الحكم الثاني وكانت مركزا لسلطة المنطقة واشار الدكتور فيليكس الى ان التنظيم والفخامة والترتيب في المباني في الفيلا في قرطبة انذاك يشبة ازدهار فلورنسا في عصر النهضة وهو الامر المماثل لكلا المدينتين .

بعد المحاضره المثيره والممتعة والتي تمخض عنها نقاشا بناءا وممتعا والذي ادير من قبل السيده سوزانه ڤايس المديرة التنفيذية لجمعية الصداقة العربية الألمانية كما نوقشت العديد من الجوانب الأخرى للفتره الإسلامية في شبه الجزيرة الايبيرية وبالدرجة الأولى التأثير العربي في أوروبا والذي كان من المحاور المهمة التي تحدث عنها الدكتور فيليكس وانصهار الحضارات والثقافات المختلفة في قرطبة والتي تنتمي الى جذور مختلفة مثل اليهودية الرومانية المسيحية والإسلامية ليس فقط في هندسة ألعماره وهو الأمر الذي يؤكد الحاجة الى مزيد من المحاضرات والنقاشات .

بعضا من الانطباعات للمحاضره تجدونها في معرض صورنا.