DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

محاضرة عبر الإنترنت مع طلبة من جامعة ينا

ناقش سعادة السفير السابق وعضو مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية السيد برند موتزيلبورج في 2 يونيو 2020  مع طلبة

 ...
DAFG, Politik

لقاء جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص حول العلاقة بين الإتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي

تطرح العواقب السياسية الجيواستراتيجية والإقتصادية لجائحة كورونا العديد من التحديات الكبيرة للعلاقات بين أوروبا ومنطقة

 ...
DAFG, Politik

الصراع السوري ودور أوروبا

في الوقت الذي تهيمن فيه أزمة كورونا حاليًا على الجدل العام، لا يزال النزاع السوري في عامه العاشر ولا تظهر في الأفق نهاية

 ...
DAFG, Politik

المجتمع المدني ومستقبل الشرق الأوسط

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة ماتسيناتا محاضرة عبر الإنترنت تحت  عنوان "المجتمع المدني ومستقبل

 ...
DAFG, Politik

خطة ترامب ومستقبل الصراع في الشرق الأوسط

قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل عام 2020 أفكار إدارته لحل الصراع في الشرق الأوسط  فيما يسمى بــ "صفقة القرن".

 ...

جولة خاصة لأعضاء جمعية الصداقة العربية الألمانية في معرض "الطرق القديمة-Roads to Arabia "

في 2 أبريل 2012م حظي أعضاء جمعية الصداقة العربية الألمانية بجولة خاصة في معرض"الطرق القديمة - كنوز اثرية من المملكة العربية السعودية" بمرافقة مدير متحف الفن الإسلامي الدكتور شتيفان فيبرز. من 25 يناير وحتى 9 أبريل 2012م استطاع عشرات الآلاف من الزوار مشاهدة المعرض الذي احتوى على العديد من الكنوز الاثرية من التراث الثقافي للمملكة العربية السعودية، والذي كانت جمعية الصداقة العربية الالمانية احد الشركاء والداعمين له. مما يذكر ان محتويات المعرض عُرضت قبل ذلك في باريس وبرشلونة وسان بطرسبرج.
لقد نُظمت موجودات المعرض بشكلٍ مدهش لتعطي لمحة تاريخية عن التأثير الثقافي المختلف في تاريخ المملكة العربية السعودية الحديثة لذا فان العديد من المعروضات والتي تعود الى فترات تاريخية مختلفة مثل الاعمدة الرومانية واقنعة ذهبية من الفترة الهيلينستية والقطع البرونزية تشير الى علاقات اقتصادية وسياسية وثقافية على امتداد طريق البخور والذي كان يمتد من عُمان في جنوبي الجزيرة العربية وعلى امتدادها حتى البحر المتوسط في الشمال.
بعد انهيار استعمال طريق البخور في القرن السادس الميلادي استطاعت شبه الجزيرة العربية في وقت قصير ومع ظهور الاسلام في القرن السابع في ان تكون نقطة محورية حتى اليوم فان مكة المكرمة والمدينة المنورة تعدان من اهم المناطق الاسلامية والموجودة في المملكة العربية السعودية.
من اهم المعروضات التي يمكن للزائر مشاهدتها في هذا المعرض باب الكعبة والذي انجز عام 1635م والذي يُعرض لأول مرة خارج المملكة العربية السعودية، كما ان الزائر للمعرض يستطيع مشاهدة كسوة الكعبة والمكونة من ستارة سوداء مزينة بآيات من القرآن الكريم كانت تغطي الكعبة والتي قدمها للمعرض سفير المملكة العربية السعودية في المانيا سعادة الاستاذ الدكتور أسامة عبد المجيد الشوبكشي.
وعلى مر العصور كانت مكة المكرمة والمدينة المنورة مقصداً للحجيج كأهم المناطق المقدسة عند المسلمين، ففي عام 1908م اُفتتح واحد من اهم المشاريع في العصر الحديث والذي سُمي بالخط الحجازي للسكك الحديدية والذي يمتد من دمشق الى المدينة المنورة وهنا يلتقي تاريخ المملكة العربية السعودية مع المتحف الفن الاسلامي، إذ يُعرض في احد صالاته واجهة قصر المشتى الصحراوي من البادية الاردنية والتي يرتبط جزء من تاريخ طريقها الى المانيا مع الخط الحجازي للسكك الحديدية.

هنا تجدون بعض الصور من الجولة الخاصة