DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

محاضرة عبر الإنترنت مع طلبة من جامعة ينا

ناقش سعادة السفير السابق وعضو مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية السيد برند موتزيلبورج في 2 يونيو 2020  مع طلبة

 ...
DAFG, Politik

لقاء جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص حول العلاقة بين الإتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي

تطرح العواقب السياسية الجيواستراتيجية والإقتصادية لجائحة كورونا العديد من التحديات الكبيرة للعلاقات بين أوروبا ومنطقة

 ...
DAFG, Politik

الصراع السوري ودور أوروبا

في الوقت الذي تهيمن فيه أزمة كورونا حاليًا على الجدل العام، لا يزال النزاع السوري في عامه العاشر ولا تظهر في الأفق نهاية

 ...
DAFG, Politik

المجتمع المدني ومستقبل الشرق الأوسط

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة ماتسيناتا محاضرة عبر الإنترنت تحت  عنوان "المجتمع المدني ومستقبل

 ...
DAFG, Politik

خطة ترامب ومستقبل الصراع في الشرق الأوسط

قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل عام 2020 أفكار إدارته لحل الصراع في الشرق الأوسط  فيما يسمى بــ "صفقة القرن".

 ...

جولة خاصة لأعضاء جمعية الصداقة العربية الألمانية في معرض مملكة مدينة ناقا

خلال خمسة عشر عاماً من أعمال التنقيب التي قام بها فريق من الآثاريين في متحف الآثار المصرية في برلين تحت إشراف نائب رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية الأستاذ الدكتور ديتريش فيلدونج في الصحراء السودانية، أبهرت نتائج أعمال هذه التنقيبات أعضاء جمعية الصداقة العربية الألمانية والذين استطاعوا في 17 أكتوبر 2011م ومن خلال جولة خاصة للإطلاع عليها في المعرض المقام تحت عنوان "مملكة ناقا حفريات في الصحراء السودانية".

الأستاذ الدكتور ديتريش فيلدونج قدم شخصياً للحضور المعروضات والمنحوتات المختلفة من تماثيل ونقوش للمعابد الضخمة للحكام الأفارقة في الزي الفرعوني والمنحوتات الحيوانية الهائلة من الأكباش المقدسة والأسود، واللوحات التذكارية للآلهة وصور الملوك والنقوش والكتابات الهيروغليفية.

تقدم نتائج هذه الحفريات معلومات نادرة وهامة للبحث العلمي عن ثقافة هذه المنطقة والتي ربما كانت بمثابة جسر حضاري لنقل الثقافة بين البحر المتوسط وأفريقيا.

 من خلال هذه الجولة وبعد احتساء النخب الترحيبي، علم الزوار بأن مدينة ناقا أصبحت في يونيو 2011م ضمن قائمة مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو. يضاف إلى ذلك أن المهندس المعماري ديفيد شيبرفيلد قام بتصميم متحف المدينة لعرض اللقى الأثرية التي تم العثور عليها في الحفرية في هذا المتحف وهذه اللقى هي الآن معارة لألمانيا لتعرض فيها، وقد تم إعارتها من قبل المؤسسة الوطنية للآثار والمتاحف في السودان.

 إقامة هذا النوع من المتاحف في المنطقة يساهم في جذب السياح الأجانب وإطلاعهم على ثقافة المنطقة، كما يساهم في خلق الهوية الأساسية لدى السودانين أنفسهم، وتجدر الإشارة هنا إلى أن معرض "مملكة مدينة ناقا، الحفريات في صحراء السودان" يستمر في العرض حتى 18 ديسمبر 2011م يومياً من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الساعة السادسة مساءً في منتدى الفن- بارلينا فولكس بانك.