DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

محاضرة عبر الإنترنت مع طلبة من جامعة ينا

ناقش سعادة السفير السابق وعضو مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية السيد برند موتزيلبورج في 2 يونيو 2020  مع طلبة

 ...
DAFG, Politik

لقاء جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص حول العلاقة بين الإتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي

تطرح العواقب السياسية الجيواستراتيجية والإقتصادية لجائحة كورونا العديد من التحديات الكبيرة للعلاقات بين أوروبا ومنطقة

 ...
DAFG, Politik

الصراع السوري ودور أوروبا

في الوقت الذي تهيمن فيه أزمة كورونا حاليًا على الجدل العام، لا يزال النزاع السوري في عامه العاشر ولا تظهر في الأفق نهاية

 ...
DAFG, Politik

المجتمع المدني ومستقبل الشرق الأوسط

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة ماتسيناتا محاضرة عبر الإنترنت تحت  عنوان "المجتمع المدني ومستقبل

 ...
DAFG, Politik

خطة ترامب ومستقبل الصراع في الشرق الأوسط

قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل عام 2020 أفكار إدارته لحل الصراع في الشرق الأوسط  فيما يسمى بــ "صفقة القرن".

 ...

حكم عبد الهادي يقرأ من روايته "سليمان الجائع" في جمعية الصداقة العربية الالمانية

في 15 مارس 2011م قدّم حكم عبد الهادي روايته " سليمان الجائع .. من الضحك والبكاء في فلسطين" في مقر جمعية الصداقة العربية الالمانية بالتعاون مع دار افروميس للنشر.

 الكاتب الفلسطيني حكم عبد الهادي نشا في جنين، وقدم عام 1958م لإكمال دراسته في ألمانيا وعُرف كصحفي (ضمن الدويتشه فيله) وبعد كتابات عدة غير منشورة استطاع اخيراً ان ينشر أول رواياته.

 من خلال أسلوبه المرح والمشوق والممتع قرأ الكاتب قصة حياته من خلال اتخاذه والده كمثل يُحتذى به، ومن خلال ذلك يُقدم الكاتب قصة الشعب الفلسطيني في القرن العشرين ولاسيما في فترة الأحداث الرئيسة عامي 1948م و1967م، والتي حاول إظهارها من خلال روايته للقصة وإن سليمان مواطن لدولة مستقلة.

  بداية الرواية تذكر ان سليمان له أولاد كثيرين يوجد بينهما فرق عمري كبير، هذه الحالة جعلت منه اباً ذو وجوه مختلفة، أب شديد الغضب لا يمكن التنبؤ بما يقوم به مقامر وشارب للخمر ولكنه بالوقت نفسه شخص مهتم بالأدب والسياسة وذو روح مستقلة يبحث عن الحرية والاستقلال وكرامة مواطني بلده.

  ن اجل العثور على صورة واضحة للأب المهاجر والمطرود وجد حكم عبد الهادي هذه الصورة وهذه الشخصية في سليمان الجائع مع شخصية شهيتها مفتوحة على الأكل وتلك الطفولة التي قضاها في فلسطين عام 1910م والتي استوحى منها الأحداث بشكل مجازي.

  "سليمان الجائع .. من الضحك والبكاء في فلسطين " نُشر من خلال مؤسسة افروميس للنشر.

 هنا تجدون بعض الانطباعات حول الأمسية.