DAFG

عيد فطر مبارك‎

تتقدم اليكم جمعية الصداقة العربية الالمانية بأحر التهاني واطيب الاماني بمناسبة عيد الفطر المبارك!

 ...
DAFG

اجتماع وحفل استقبال الهيئة العامة لجمعية الصداقة العربية الألمانية 2024

 

عقدت جمعية الصداقة العربية الألمانية اجتماع الهيئة العامة في 18 مارس 2024 والذي خُتم بإقامة حفل استقبال خاص به، حيث

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: رسم خرائط شواطئ الاتحاد الاوروبي القريبة

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية في 6 مارس 2024 وبالتعاون مع مؤسسة برتلسمان، محاضرة ومناقشة تحت عنوان "الشرق الأوسط

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

صناديق الثروة السيادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ورؤيتها لفرص الاستثمار في ألمانيا

تشهد دول الخليج العربي مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة عمليات تحديث عميقة ومستدامة وتكتسبان أهمية

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

السفير السعودي في لقاء مع رجال الأعمال في بادن فورتمبيرغ

شتوتغارت 6.2.2024

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية وبناءً على دعوة وتعاون شركائها اتحاد رجال الأعمال بادن فورتمبيرغ 

 ...

الموسيقى - الجاز العربي

الجاز العربي- عندما تُسمع هذه الكلمات يفكر الكثير بأسماء معروفة مثل أنور إبراهيم أو زياد الرحباني ومشهد الجاز في لبنان، لكن موسيقى الجاز نمت كذلك لتصبح نوعًا مؤثرًا في العديد من البلدان العربية الأخرى. من هذا المنطلق دعا شون بريسك والباحث الموسيقي وعازف الساكسفون إريك بيتزولدت وعازف العود علاء زويتن في 23 نوفمبر 2022  جميع المهتمين بالموسيقى  إلى أمسية ثقافية موسيقية تحت عنوان "موسيقى الجاز العربي - الموسيقى بين التأثيرات المحلية والعالمية" في جمعية الصداقة العربية الألمانية للتعرف على مشهد الجاز المغربي على وجه الخصوص وإكتساب آفاق جديدة حول الموسيقى العربية.
كانت هذه الأمسية الفعالية الخامسة ضمن سلسلة فعاليات "الموسيقى'' - الموسيقى العربية في الماضي والحاضر، والتي تهدف إلى توفير المعرفة الأساسية لأهم الأشكال والآلات الموسيقية والتطورات الموسيقية والتاريخية في الموسيقى العربية والتفاعلات بين الموسيقى العربية والأوروبية. كما تهدف السلسلة المدعومة من مؤسسة قطر الدولية إلى التعريف بتنوع الموسيقى العربية - بطريقة مفهومة ومسلية وتفاعلية من خلال العديد من الأمثلة الموسيقية. كان موضوع الأمسية "الجاز العربي"، أحد الموضوعات النادرة التي يتم الحديث حولها والتي تم من خلالها إظهار التفاعل بين الموسيقى الغربية والعربية ومع التركيز بشكل خاص على المغرب.
في هذه الأمسية الموسيقية دعا المنسق والخبير الموسيقى شون بريسك خبيرين حقيقيين إريك بيتزولدت وعلاء زويتن، حيث يعد بيتزولدت عازف ساكسفون، باحث موسيقي ويركز بحثه بشكل خاص على مجالات الإرتجال وموسيقى الجاز وصناعة الموسيقى بين الثقافات ويقوم حاليًا بتحضير الدكتوراه في جامعة كامبريدج حول اللقاءات الأوروبية المغربية في سياق موسيقى الجاز في المغرب.  فيما يعد علاء زويتن والذي ولد في المغرب أحد خبراء العزف على العود وخبير في موسيقى الجاز المغربية والألمانية والعربية. فبعد تدريبه الموسيقي في الكونسرفتوار الوطني بمراكش ودراسته في جامعة إرفورت ومدرسة فرانز ليزت فايمار الموسيقية يعيش زويتن ويعمل الآن في برلين. في مؤلفاته الموسيقية الخاصة، يخلط مرارًا وتكرارًا مجموعة متنوعة من الأساليب الموسيقية مع موسيقى الجاز والموسيقى العربية الكلاسيكية.  وهو معروف بين جمهور برلين من خلال سلسلة الحفلات الموسيقية الشعبية "جام الأغنية العربية" ومهرجان الڭناوة في برلين والتي يشرف عليها ويديرها.

من أمريكا إلى شمال إفريقيا - كيف وصل الجاز إلى المغرب؟
لكن لماذا الجاز كموضوع؟ وكيف وصل الجاز إلى المغرب في المقام الأول؟ منسق سلسلة فعاليات الموسيقى، شون بريسك أشار إلى أنّه لم ينتشر أي نمط موسيقي بسرعة مثل موسيقى الجاز في بداية القرن العشرين، حيث تم تطوير موسيقى الجاز بإعتبارها أسلوبًا أكثر حضريًا للموسيقى على خلفية التجربة الأفرو-أمريكية، وإنتشرت بسرعة في جميع أنحاء العالم - ليس أقلها من خلال إستعمار شمال إفريقيا. ومع الحرب العالمية الثانية وتمركز الجنود الأمريكيين كجزء من "عملية الشعلة"، أصبح الجاز أخيرًا شائعًا في شمال إفريقيا وخاصة في المغرب. فقد إنجذب موسيقيو الجاز مثل راندي ويستون وأورنيت كولمان من الولايات المتحدة إلى المغرب في أواخر الخمسينيات وأوائل الستينيات من القرن الماضي بحثًا عن الإلهام - بداية للتبادل الثقافي، بسبب إنجذابهم للثقافة الموسيقية المغربية من خلال رحلات وتقارير المؤلف الأمريكي بول بولز. وإستمرت في التسعينيات مع ظهور العديد من المهرجانات الموسيقية مثل مهرجان الجاز الأوروبي في الرباط. وحتى يومنا هذا، نمت لقاءات الجاز بين موسيقيي الجاز المغاربة والغربيين.

تأثير موسيقى الڭناوة على الجاز المغربي
 لكن لماذا تعتبر ثقافة الموسيقى المغربية مثيرة للإهتمام للغاية بالنسبة لموسيقيي الجاز الغربيين ولماذا يوجد مشهد جاز مغربي مفعم بالحيوية؟ يعزو علاء زويتن ذلك بالدرجة الأولى إلى أهمية موسيقى الڭناوة في الموسيقى المغربية. الڭناوة (التي تمت ترجمتها صوتيًا أيضًا) هم أقلية عرقية في المغرب - أحفاد الأشخاص الذين تم إختطافهم من غرب إفريقيا جنوب الصحراء إلى المغرب العربي وإستعبادهم هناك منذ 600 عام. لقد جلبوا معهم ثقافتهم وموسيقاهم، لكنهم إستوعبوا أيضًا التأثيرات من الثقافة والمجتمع من حولهم. ويجمعون بين العناصر الروحية قبل الإسلام والإفريقية مع العناصر الإسلامية ويقفون في تقاليد الأخوة الصوفية. ووفقًا لعلاء زويتن، فإن موسيقى الڭناوة "مليئة بالروحانية" وإيقاعها يجعلها شبه غيبوبة من حيث الجودة. هذه الروحانية قبل كل شيء هي التي أبهرت ولا تزال تبهر موسيقيي الجاز من العالم الغربي. لكن في الوقت نفسه، هناك أيضًا أوجه تشابه وموازاة مع موسيقى الجاز: وفقًا لزويتن، فإن المواد الموسيقية في الڭناوة بسيطة، على الرغم من ذخيرتها الواسعة. يتم إستخدام إيقاعين فقط، يذكرنا بقوة بالتأرجح، والمقياس مشابه لمقياس البلوز، وبالتالي يوفر فرصًا للإندماج والمزيد من التطوير. بالإضافة إلى الآت الجاز النموذجية، يستخدم الجاز المغربي أيضًا العود والقرقب (الصنجات المعدنية) والكمبري، وهما مهمان جدًا في موسيقى الكناوة، ويمزجان التقاليد الموسيقية وبالتالي يتكشفان عن سحر خاص جدًا.

الجاز المغربي - أكثر من مفهوم الحرية
وجد زويتن وبيتزولدت صعوبة في تعريف "الجاز المغربي" إضافة إلى صعوبة مقارنته بموسيقى الجاز الغربية ومقارنته بتوقعات المستمعين الغربيين. وأشار زويتن إلى أنّ إستخدام الموسيقيون المغاربة مصطلح "الجاز" لوصف الإنفتاح الموسيقي والحرية الموسيقية والإنفصال عن التقاليد الموسيقية القائمة أو القواعد الأكثر صرامة للموسيقى العربية الكلاسيكية. فيما يؤكد بيتزولدت أن "الجاز العربي لا علاقة له دائمًا بموسيقى الجاز" بل هو تعبير عن الحرية  ونوع من "العذر" للعب وتجريب الموسيقى والتقاليد الموسيقية. ومن خلال  العديد من الأمثلة الموسيقية، أوضح علاء زويتن، برفقة شون بريسك على الجيتار و إريك بيتزولدت على الساكسفون، الفرق بين التقاليد الموسيقية الغربية والعربية وبيان الفروق بشكل واضح مع موسيقى الجاز المغربية.
تمكن الحضور من طرح الأسئلة على ضيوف الأمسية وتبادل الأراء والأفكار.  ونظراً للنجاح الكبير لهذه الفعالية والتي سوف ستمر في العام 2023 فقد أشار شون بريسك إلى أنّه سيكون هناك المزيد من الوقت للموسيقى الحياة أثناء الفعالية والذي يؤكد نجاح سلسلة الفعاليات الموسيقية والتي تهدف الى تعريف الجهمور بالموسيقى العربية.
للإطلاع على مزيد من المعلومات حول فعالية الموسيقى - مباشر! للمدارس هنا.