DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

محاضرة عبر الإنترنت مع طلبة من جامعة ينا

ناقش سعادة السفير السابق وعضو مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية السيد برند موتزيلبورج في 2 يونيو 2020  مع طلبة

 ...
DAFG, Politik

لقاء جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص حول العلاقة بين الإتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي

تطرح العواقب السياسية الجيواستراتيجية والإقتصادية لجائحة كورونا العديد من التحديات الكبيرة للعلاقات بين أوروبا ومنطقة

 ...
DAFG, Politik

الصراع السوري ودور أوروبا

في الوقت الذي تهيمن فيه أزمة كورونا حاليًا على الجدل العام، لا يزال النزاع السوري في عامه العاشر ولا تظهر في الأفق نهاية

 ...
DAFG, Politik

المجتمع المدني ومستقبل الشرق الأوسط

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة ماتسيناتا محاضرة عبر الإنترنت تحت  عنوان "المجتمع المدني ومستقبل

 ...
DAFG, Politik

خطة ترامب ومستقبل الصراع في الشرق الأوسط

قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل عام 2020 أفكار إدارته لحل الصراع في الشرق الأوسط  فيما يسمى بــ "صفقة القرن".

 ...

الإفطار الرمضاني المشترك بين جمعية الصداقة العربية الألمانية وجمعية الرحمة للإندماج الحضاري في نويكولن/ برلين

بعد أن أصبح الإفطار الرمضاني السنوي لأعضاء جمعية الصداقة العربية الألمانية تقليداً سنوياً مستحباً فقد ارتأت الجمعية إقامة هذا التقليد بشكلٍ مستمر لأعضائها في شهر رمضان الفضيل، وبناءً على الدعوة الكريمة من جمعية الرحمة للإندماج الحضاري فقد دعي المهتمين من أعضاء جمعية الصداقة العربية الألمانية في الخامس من سبتمبر إلى إفطارٍ يتم من خلاله الإطلاع على حياة المسلمين في برلين وتقاليدهم الرمضانية وتناول طعام الإفطار معاً. وبعد عرضٍ موجز عن الجمعية وتأسيسها عام 2007م أُتيحت الفرصة لأعضاء الجمعية الزوار ومن خلال السيد محمد ابراهيم والذي أدار الحوار بطرح الأسئلة حول نشاطات الجمعية وفعالياتها والتي قوبلت بترحاب وتم الإجابة عليها من قبل أعضاء الجمعية.

 من خلال هذا اللقاء أتيحت الفرصة لأعضاء جمعية الصداقة العربية الألمانية لمشاهدة مرتادي المسجد بشكلٍ منتظم والذين ينحدرون من جنسياتٍ مختلفة، وفي أثناء ذلك كان هناك خطبة الجمعة والتي ألقاها الإمام باللغة العربية مع وجود ترجمة فورية إلى اللغة الألمانية إلى جانب ذلك تتضمن نشاطات الجمعية برامج مختلفة للأطفال ودروس تعلم اللغة العربية والمساعدة في حل الواجبات المنزلية لنساء من مختلف الأعمار، كما أن هناك دروساً ومحاضرات مختلفة تلقى في الجمعية ويوجد هناك كافتيريا يجتمع فيها أعضاء الجمعية أحياناً إلى جانب وجود مكتبة صغيرة. وقد لوحظ أن غرف ومقر الجمعية أصبح صغيراً بالنسبة لنشاطات الجمعية وهو الأمر الذي يظهر جلياً في صلاة الجمعة عندما يؤم المسجد آلاف المصلين والذين يضطرون للصلاة خارج المكان أو على أبوابه.

 بعد اضطلاع أعضاء جمعية الصداقة العربية على مقر الجمعية والمسجد وتلقي كل واحد كتاب كهدية، كان الوقت قد حان لآذان المغرب ومعه كانت الدعوة لتناول الماء والتمر، بعد ذلك أقيمت الصلاة وتم تناول وجبة الإفطار والتي تخللها الكثير من الحوارات والنقاش.