DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...

اليوم العالمي للغة العربية

كانت الفعالية الافتراضية التي أقامتها جمعية الصداقة العربية الألمانية والبيت الثقافي العربي وجمعية معلمي اللغة العربية في 18 ديسمبر 2020 بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية فرصة فريدة للعديد من المهتمين للتعرف عن قرب على اللغة العربية، واكتشاف تنوع الخط العربي أو الغوص في الموسيقى العربية الكلاسيكية.

حيّ السيد شافي الهاجري القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة دولة قطر، ضيوف الفعالية بتحية قصيرة باللغة العربية، وشكر جمعية الصداقة العربية الألمانية وجمعية معلمي اللغة العربية على التعاون الناجح في اقامة هذه الفعالية. وقال الهاجري إن غوته كان متحمسًا بالفعل لجمال اللغة العربية والكتابة العربية. جمال وتنوع يحتفل به أيضًا في "اليوم العالمي للغة العربية" الذي اطلاقته اليونسكو عام 1978 والذي التزمت به دولة قطر والبيت الثقافة العربي - الديوان. يهدف "اليوم العالمي للغة العربية" إلى بناء جسور بين الثقافات وتقريب اللغة والثقافة العربية من جميع الأطراف المهتمة.

اللغة العربية في المدارس الألمانية

تابع ادارة الفعالية الدكتور جيرمياس كيتنر رئيس البيت الثقافي العربي "الديوان". ففي البدء قدمت عائشة حمداني، مدرسة اللغة العربية في مدرسة والدورف برلين ورئيسة جمعية معلمي اللغة العربية نظرة ثاقبة على وضع اللغة العربية في ألمانيا. فما زال تدريس اللغة العربية يتم بشكل حصري تقريبًا في المدارس الخاصة ونادرًا ما تكون مادة كاملة، وفي الغالب كدورات لغوية مسائية. ومع تزايد الاهتمام باللغة العربية في ألمانيا بشكل مستمر فإن جمعية معلمي اللغة العربية التي تأسست حديثًا جعلت من أعمالها دعم المدارس والمعلمين بحيث يتم قبول اللغة العربية على نطاق واسع كموضوع مدرسيفي ألمانيا. ويتم التعاون مع الجامعات لتطوير المناهج والكتب المدرسية والتواصل مع معلمي اللغة العربية في جميع أنحاء ألمانيا.

موسيقى عربية للجميع - فرقة حسام العلي

 من اجل اثارة الفضول لدى العديد من الطلبة الذين لا يتواصلون مع اللغة العربية بشكل مباشر ولديهم الرغبة في التعرف على الثقافة العربية تم عرض فيلمان لفرقة برلين الموسيقية المشهورة فرقة حسام العلي، حيث تم انتاج هذه الافلام بتعاون مع مؤسسة قطر الدولية. تهدف  اعمال الفرقة التي يأتي أعضاؤها من جميع أنحاء العالم، إلى جلب الموسيقى العربية الكلاسيكي للجمهور الألماني. ففي الأفلام الأربعة الأصلية التي تم انتاجها بتعاون مع مؤسسة قطر الدولية، ينقل أعضاء فرقة حسام العلي متعددي الثقافات العناصر الأساسية للموسيقى العربية الكلاسيكية - من أكثر الأشكال تنوعًا في البلدان العربية المختلفة إلى الآلات والإيقاع ونظام النغمات. تستهدف الأفلام الاشخاص المهتمين بالموسيقة العربية، ولكنها تستهدف في الدرجة الأولى معلمي الموسيقى الذين يريدون التعامل مع الموسيقى العربية في دروسهم ويبحثون عن مواد تعليمية ممتعة. وحتى وبسبب ضيق الوقت، تم عرض الأفلام المتعلقة بأصل وإيقاع الموسيقى العربية فقط في "يوم اللغة العالمية"، فقد نقلت سحر الموسيقى الكلاسيكية العربية مما ساهم في أثارت فضولً المزيد من الجمهور. اعتبارًا من عام 2021، سيتم توفير الأفلام على موقع مؤسسة قطر الدولية الالكتروني حيث يمكن للمدرسين العثور على مواد تعليمية.

الخط العربي - من الخط التقليدي إلى الخط العربي

اختتمت الفعالية الخاصة بــ "اليوم العالمي للغة العربية" بمحاضرة ألقاها الخطاط الألماني اللبناني ومصمم الجرافيك دانيال عرب، الذي ولد في ألمانيا، ونشأ في لبنان. ويبيع تصميماته التي تتمحور حول الخط العربي وبالأبيض والأسود من متجره في منطقة فيدينغ إلى جميع أنحاء العالم. لم يقدم في محاضرته القصيرة تاريخ الخط العربي وتطوره من بداياته إلى التفسيرات الحديثة مثل الرسم بالحركة فحسب، بل قدم أيضًا نصائح عملية جدًا لأولئك الذين يرغبون في تجربة الخط العربي. وهذا ممكن أيضًا بدون معرفة اللغة العربية، ولكن ليس بدون صبر، لأن الخط العربي، حسب رأي العرب، "هو بحث لا ينتهي عن الكمال".
لقد أظهر عدد الحضور الكبير الذين شاركوا في الفعالية الافتراضية الخاصة باليوم العالمي للغة العربية، وطرحهم العديد من الأسئلة والتي تم الاجابة عنها مدى الاهتمام المتزايد في اللغة والثقافة العربية في ألمانيا، كما أظهر مدى أهمية العمل الثقافي الألماني العربي في تعميق واستمرار ونمو التبادل بين الثقافات.