DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...

إضاءة على المشهد الفني في سوريا

افتتح نائب رئيس جمعية الصداقة العربية الألمانية  Prof. Dr. Dietrich Wildung  البروفسور د. ديتريش فيلدونغ في مقر الجمعية في 12 أبريل / نيسان الماضي معرض " سورية محط الاهتمام ـ أضواء على’ عالم الفن السوري". وقد زُينت جدران مقر الجمعية وممراتها بلوحات لأربعة فنانين سوريين بارزين، ستظل هدفا للزوار حتّى’ منتصف حزيران / يونيو القادم. وقد تولّى الفنانون عتاب حريب ووليد أغا  وغزوان علاّف تقديم أعمالهم لأكثر من 130 ممن لبوا الدعوة، وفي مقدمتهم القائمة بأعمال السفارة السورية في برلين السيدة عبير الجرف وعضو حكومة برلين للشؤون الداخلية د. إرهارت كورتنغ Dr. Erhart Körting وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة محمد أحمد آلحمود. أما الفنان الرابع المروف خليل عكاري، فإنه لم يتمكن لأسباب طارئة ،من السفر إلى, ألمانيا في الوقت المناسب للمشاركة في المعرض وتقديم لوحاته بنفسه.

لقد نوه البروفسور فيلدونغ في كلمة الترحيب، بالأهمية القصوى’ للتبادل الثقافي وخاصة عندما لا تكون أنباء العلاقات السياسية سارّة، مؤكدا أن رسل الثقافة يصبحون هنا هم  رجال السياسة الخارجية الأفضل. وأعرب عن شكره للذين ساهموا في رعاية المعرض  وهم رجل الأعمال السوري المعروف السيد رامي مخلوف وشركته Syriatel والسيد كارل ـ ميشائيل هوفيلدوب Carl-Michael Heüveldoplk  من شركة Safe ID والسيد شوكت تكلا وشركته Miditec ، هذا بالإضافة إلى’ الرئيسة الحالية للبعثة الدبلوماسية السورية السيدة عبير الجرف.  ويندرج المعرض في قائمة العديد من فعاليات الجمعية، التي  كانت لها علاقة مباشرة مع بسورية ؛ كرحلة الوفد إلى’ القطر السوري في عام 2009، والتي أتيحت الفرصة خلالها لأعضاء الوفد الزائر، للحظوة باستقبال الرئيس بشار الأسد، فضلا عن الأمسية البرلمانية الدبلوماسية عن " اكتشاف مملكة قطنا" التي دعت إليها ممثلية ولاية Baden Württemberg بادن فورتمبرغ الألمانية الجنوبية في برلين . إذ لبّى جمع غفير من الدبلوماسيين والسياسيين دعوة الممثلية للإعلان عن معرض التحف الأثرية من هذه المملكة السورية القديمة، الذي كان قد تقررت إقامته في مدينة شتوتغارت عاصمة الولاية.  ولا يجدر بنا أن نغفل في هذا الصدد معرض صور " درب الورق PaperRoads " الذي كان قد أقيم في سورية.  

وقد أعربت القائمة بأعمال سفارة الجمهورية العربية السورية السيدة عبير الجرف في حفل افتتاح المعرض الفني عن شكرها للجهود التي تبذلها جمعية الصداقة العربية الألمانية  في هذا المجال، وعن شكرها وتقديرها للفنانين أيضا. ونوهت بأهمية  التبادل الفني الثقافي بالنسبة إلى’ العلاقات السورية الألمانية.  وتقدمت أيضا رئيسة ملف إيران والعراق وسورية ولبنان والأردن ودول شبه الجزيرة العربية في دائرة العلاقات الثقافية والإعلامية في وزارة الخارجية الألمانية السيدة Stefanie Gräber شْتيفانه غْريبر ، بالشكر لجمعية  الصداقة العربية الألمانية التي لجأت إلى’ زمام المبادرة لإقامة المعرض. وأكدت أهمية العلاقات الثقافية الألمانية السورية، مستعرضة بالتفصيل عمليات التنقيب عن الآثار في قطنا، التي كانت وزارة الخارجية الألمانية  من مموليها.

واختتم حفل الافتتاح بكلمة للسيدة ميساء سلامه ـ وولف Maysaa Salameh- Wolf التي ساهمت بقسط وافر في خروج هذا المعرض إلى’ حيز الوجود، وعرض لوحات الفنانين السوريين البارزين وأعمالهم لأول مرة في ألمانيا.  وقد تولّت تقديم الفنانين السوريين ، مشيرة في هذا الصدد إلى’ خطط إقامة معرض لفنانين ألمان في سورية. 

وقد برهن الإقبال الكبير على’ الفعاليات الثقافية هذه، على’ وجود شغف بالتعرف على’ الفن في سورية وبقية الأقطار العربية أيضا.

وسيستمر هذا المعرض  حتّى’ منتصف حزيران / يونيو 2010، في مقر جمعية الصداقة العربية الألمانية الكائن في ( فريدريش شتراسه  ــ 185 Friedrichstrasse 185; 10117 Berlin ) . ويمكن من هنا  إنزال الكتيب عن معرض " إضاءة على المشهد الفني في سوريا  Spotlight Syrien " .

 وبوسعكم مشاهدة صور التقطت للحفل في رواق الصور .