DAFG

مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في ضيافة السفير المصري

التقى وفد من مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية في 15 مارس 2022، سعادة سفير جمهورية مصر العربية في برلين السفير

 ...
DAFG, Politik

ورشة السياسة الخارجية والأمنية بالرياض

تنظم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ عام 2019  المؤتمر السنوي "الحوار الألماني العربي الخليجي حول الأمن والتعاون"

 ...
DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية ومعهد الآثار الألماني: البحث عن آثار العطور والأبخرة القديمة

تعد العطور والأبخرة في شبه الجزيرة العربية مثل اللبان والمر جزءًا من التراث الثقافي مثلها مثل المواقع والمعثورات

 ...
DAFG, Wirtschaftliche Zusammenarbeit

إصلاحات قانون العمل في دول مجلس التعاون الخليجي

ما هي آثار إقامة نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في نهاية هذا العام على ظروف العمل والعمال في قطر ودول منطقة

 ...
DAFG, Politik

التقليد والتجديد في النضال من أجل المستقبل

شكلت عمليات التحول الداخلي والتدخلات الخارجية التطورات السياسية والاجتماعية في المنطقة بين البحر المتوسط وهندوكوش في

 ...

دورة الدبكة الأولى في جمعية الصداقة العربية الألمانية

يُدهش من كان يعتقد أن إهتمام جمعية الصداقة العربية الألمانية يتمحور حول النشاطات السياسية عند مشاهدة الدورة الأولى للدبكة في جمعية الصداقة العربية الألمانية والتي نُظمت في ٦ ديسمبر ٢٠١٧ في مقر الجمعية وبمشاركة ١٢ مشارك وبإشراف كل من محمد فريجة وسمير من فرقة العربي الموسيقية  في برلين، حيث إستطاع المعلمان في نهاية الدورة والتي صممت للجمعية من إعطاء صورة واضحة حول كيفية ممارسة هذه الرقصة الشعبية وحركاتها.

كانت هذه الدورة تجربة حقيقية وفعالة لجمعية الصداقة العربية الألمانية، فتحت شعار "عيش تجربة الثقافة العربية" نظمت الجمعية هذه الدورة حيث تمكن المهتمين من أعضاء الجمعية وغيرهم من عيش تجربة التعرف عن قرب على الثقافة العربية من خلال ممارسة أحد أهم الرقصات الشعبية “الدبكة”  والتي تعني بالعربي  “الدبك على الارض بواسطة الأقدام” (تقوم على ضرب الارض بالأقدام ضرباً ايقاعياً)، ويعتقد أن أصل هذه الرقصة يعود إلى بلدان شرقي البحر المتوسط مثل فلسطين وسوريا ولبنان، حيث تمارس الرقصة اليوم ولا سيما في المناسبات العائلية وحفلات الزفاف. لا يعرف على وجة التحديد أصل هذه الرقصة الشعبية ولكن يعتقد أن لديها جذور عميقة جداً. ذلك أن المنازل قديماً كانت تبنى من الطين في هذه المنطقة وكان يتعين تجديدها وإصلاحها بإنتظام، لذا يتم إستدعاء العائلة والجيران معاً من أجل عملية إصلاح المنازل الطينية  والتي يتم خلالها استخدام الأقدام في عملية خلط ومزج الطين وهو الأمر الذي ينتج عنها إيقاع معين خلال عملية الخلط ومع مرور الأيام تحول ذلك إلى نوع من التقليد والذي أصبح إيقاعاً مميزاً يتخلله تسلسل الخطوة بشكل موسيقي.


وحقيقة أن الدبكة انتقلت بعيداً عن أصولها البسيطة  كجزء من طقوس بناء  المنازل، فقد لاحظ المشاركون في الدورة صعوبة حركات الدبكة على الرغم سهولتها للوهلة الأولى وأصبح واضحاً للجميع الحاجة إلى التدريب وممارسة هذه الرقصة بشكل متكرر من أجل إتقانها. لذا وخلال عملية تطبيق الدورة كان هناك العديد من فترات الراحة والإستراحة بين فقرات الدورة تم خلالها تناول المناقيش العربية، إضافة إلى ذلك كان للصبر والفكاهة وشغف المًدربان سمير ومحمد في تعليم المشاركين فنون الدبكة الأثر الكبير  في نقل تجربة عيش تجربة الثقافة العربية بشكل حقيقي. في نهاية الدورة قدّم المدربان بعض المقاطع من عملية التحضير “كوريغرافيا” للرقصة الدبكة والتي تعمل فرقة العربي عليه الآن وسوف تعرض لاحقاً  في عروض الفرقة.

عيش تجربة الثقافة بدل الحديث عنها فقط: كانت هذه الغاية التي يسعى إليها الجميع، لذا ينبغي أن تكون  دروة الدبكة هذه الأولى وليست الأخيرة. بالتعاون مع فرقة العربي سوف يكون هناك إستمرار لدورات الدبكة في جمعية الصداقة العربية الألمانية وعليه يمكن أن نقول قريباً “يلا دبكة”.