DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

محاضرة عبر الإنترنت مع طلبة من جامعة ينا

ناقش سعادة السفير السابق وعضو مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية السيد برند موتزيلبورج في 2 يونيو 2020  مع طلبة

 ...
DAFG, Politik

لقاء جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص حول العلاقة بين الإتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي

تطرح العواقب السياسية الجيواستراتيجية والإقتصادية لجائحة كورونا العديد من التحديات الكبيرة للعلاقات بين أوروبا ومنطقة

 ...
DAFG, Politik

الصراع السوري ودور أوروبا

في الوقت الذي تهيمن فيه أزمة كورونا حاليًا على الجدل العام، لا يزال النزاع السوري في عامه العاشر ولا تظهر في الأفق نهاية

 ...
DAFG, Politik

المجتمع المدني ومستقبل الشرق الأوسط

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة ماتسيناتا محاضرة عبر الإنترنت تحت  عنوان "المجتمع المدني ومستقبل

 ...
DAFG, Politik

خطة ترامب ومستقبل الصراع في الشرق الأوسط

قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل عام 2020 أفكار إدارته لحل الصراع في الشرق الأوسط  فيما يسمى بــ "صفقة القرن".

 ...

مصر -جبيل - اوروبا محاضرة للدكتور ستيفان فيمر

أبجديتنا نتاج ناجح لتبادل ثقافي بين الشرق والغرب هذا السؤال كان محور حديث الدكتور ستيفان فيمر في ٢١ مارس ٢٠١٧ في محاضرته  تحت عنوان "مصر -جبيل -اوروبا، في أثر تكون أبجديتنا" و التي القيت في لهذه الغاية، دعت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع متحف متحف الدولة للفن المصري في ميونيخ. الدولة  للفن المصري وأصدقاء الديانات الابراهيمية، جمعية البحوث الدينية وحوار الاديان- أحد أعضائهم والرئيس الاول لها- الدكتور ستيفان فيمر


يعد الدكتور فيمر أحد المراجع الرئيسية للدراسات الشرقية والقسم الاسيوي في مكتبة ولايه بافاريا إلى جانب عمله كأستاذ في كلية الثقافات واللاهوت الكاثوليكي في جامعة لودفيغ ماكسيميليان في مدينة ميونيخ


بعد كلمة الترحيب والتي قدمها نائب الرئيس السابق للجمعية العربية الألمانية الدكتور ديتريش فيلدونغ،  قدم نائب رئيس الجمعية الدكتور راندولف رودنشتوك لمحة عن جمعية الصداقة العربية وأهدافها وغايتها للحضور الكرام، تبع ذلك محاضرة الدكتور فيمر والتي تضمنت تاريخ الأبجدية التي نمتلكها حديًثا في الثقافة المصرية  منذ ما يقارب ٤ الاف عام ومن خلال النظام الكتابي في الشرق الأدنى القديم وحتى وقتنا الحاضر


 قدم الدكتور فيمر قصة الابجدية بشكل علمي مسلّي متقن استطاع من خلالها الحضور تتبع التطور التاريخي والحضاري  للأبجدية المستخدمة في وقتنا الحاضر وتشير الدراسات الحديثة الى أن ثمار التبادل والتفاعل على مدار الأف السنين وكانت بما لا يدعو للشك أحد أهم وأعظم الانجازات البشرية وخير مثال على التفاعل الثقافي بين المشرق والمغرب. بدوره أشار الدكتور ديتريش الى أن محاضرة الاستاذ الدكتور فيمر تمثل أحد غايات وفلسفة جمعية الصداقة العربية الالمانية والتي تساهم في تعميق وايجاد حوار وتبادل ثقافي بين المشرق والمغرب والذي يجد اهتمام منقطع النظير


التعاون الثقافي الدولي سوف يكون محور نشاطات جمعية الصداقة العربية الالمانية القادمة والتي ستعقد في ٢٠ يوليو ٢٠١٧ في مدينة ميونيخ، حيث سيلقي الدكتور ديتريش فيلدونغ محاضرة عنوانها  "الدبلوماسية في رمال الصحراء مشروع ميونيخ للتنقيب الاثري في السودان" والتي تتمحور اهميتها  حول سياسة التعاون الاثري بين المانيا وجمهورية السودان ضمن اطار مشروع التنقيب الاثري في مدينة النجا والتي تقع الى الشمال من مدينة الخرطوم