DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

محاضرة عبر الإنترنت مع طلبة من جامعة ينا

ناقش سعادة السفير السابق وعضو مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية السيد برند موتزيلبورج في 2 يونيو 2020  مع طلبة

 ...
DAFG, Politik

لقاء جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص حول العلاقة بين الإتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي

تطرح العواقب السياسية الجيواستراتيجية والإقتصادية لجائحة كورونا العديد من التحديات الكبيرة للعلاقات بين أوروبا ومنطقة

 ...
DAFG, Politik

الصراع السوري ودور أوروبا

في الوقت الذي تهيمن فيه أزمة كورونا حاليًا على الجدل العام، لا يزال النزاع السوري في عامه العاشر ولا تظهر في الأفق نهاية

 ...
DAFG, Politik

المجتمع المدني ومستقبل الشرق الأوسط

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة ماتسيناتا محاضرة عبر الإنترنت تحت  عنوان "المجتمع المدني ومستقبل

 ...
DAFG, Politik

خطة ترامب ومستقبل الصراع في الشرق الأوسط

قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل عام 2020 أفكار إدارته لحل الصراع في الشرق الأوسط  فيما يسمى بــ "صفقة القرن".

 ...

اللقاء الدوري العاشر لجمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع موقع الشرق الإلكتروني

تُنظّم جمعية الصداقة العربية الألمانية منذ العام ٢٠١٤ إجتماعها الدوري للشباب والباحثين الألمان والعرب، ففي العاشر من نوفمبر٢٠١٦ دعت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع الموقع الإخباري والتحليلي "الشرق" إلى اللقاء الدوري العاشر في مقر الجمعية في برلين للإستماع إلى لقاء خاص تحت عنوان "لا تنساني ــــ لبنان منذ بداية الحرب السورية".

للحديث حول بلد الأرز، إذ تحاور كريستوف دينكيلاكير من موقع الشرق الإلكتروني مع العديد من الحضور والمهتمين بالتطورات والأوضاع الراهنة في لبنان البلد الذي تقدر مساحته بــــ١٠.٤٥٢كم مربع- ولا سيما منذ بداية الحرب السورية. حتى وإن كان لبنان محط أنظار وسائل الإعلام  في الأسابيع الماضية بعد تنصيب رئيس جديد له بعد أن شٌغل المنصب لمدة طويلة، إلاّ أنّ الأخبار القادمة من هذا البلد غالباً ما يطغى عليها في وسائل الإعلام، أخبار الكوارث والصراعات أو كأحد البلدان الأكثر تأثيراً في منطقة الشرق الأوسط، لذا إرتأت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع موقع الشرق الإلكتروني من خلال فعاليات اللقاء الدوري العاشر لجمعية الصداقة العربية الألمانية إلقاء الضوء والتعرف عن قرب على الوضع الراهن في لبنان، ولاسيما تأثير الأحداث  الراهنة في سوريا عليه.

 التغيرات واضحة
تحدت السيد كريستوف دينكيلاكير ــــ مؤسس موقع الشرق الإلكتروني والذي عاش في لبنان وكان هناك هذا الشهر ضمن برنامج الشرق السياحي ـــ في البداية تحدّث عن الخلفية التاريخية للعلاقة بين لبنان وسوريا قبل الحديث حول الآثار السياسية والإقتصادية والإجتماعية للحرب في سوريا على بلد الأرز لبنان. وأردف قائلاً: إن الأحداث في سوريا جعلت من لبنان بلداً مغلقاً بحكم الموقع الجغرافي، وأصبح البحر المتوسط هو المنفذ الوحيد لتصدير وإستيراد البضائع. ونظراً لنقص السياحة والإستثمار في بلد يعاني أصلاً من ضعف الإقتصاد، فضلاً عن إنهيار عمليات النقل والتنقل للأشخاص والبضائع مع سوريا، يظهر مدى تأثير الأزمة السوريا على لبنان. وأشار السيد  كريستوف أنّ الأزمة السوريا تمثل قضية سياسية داخلية للبنان أكثر منها قضية خارجية.

 قضية اللاجئين
لم يعد سراً أنّ لبنان واحداً من أكبر الدول التي تستضيف اللاجئين، إذ يعيش حالياً في لبنان ما يقارب من ١.٠٧ مليون لاجىء سوري مسجل، فضلاً عن العديد من اللاجئين السوريين غير المسجلين، والعديد من اللاجئين العراقيين واللاجئين الفلسطينيين، وهو الأمر الذي يشير إلى أنه لا يوجد بلد آخر في العالم لديه هذا العدد من اللاجئين مقارنة مع سكان البلد، فوفقاً للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فإن كل شخص من أربعة أشخاص في لبنان هو من اللاجئين السوريين (تقرير مارس ٢٠١٥.(

 إهتمامات كبيرة لبلد صغير
في النقاش الختامي إغتنم الحضور الفرصة للحوار والنقاش مع ضيف الأمسية السيد كريستوف دينكيلاكير حول العيد من الموضوعات كأثر إرتفاع عدد اللاجئين في لبنان، وتقييمه للرئيس الجديد، ومبدأ المساواة بين الطوائف، والآفاق المستقبلية للأكاديميين اللبنانيين الشباب والعديد من المواضيع الأخرى. في ختام اللقاء والذي شارك
فيه العديد من الضيوف والمهتمين بموضوع هذه الأمسية، أتحيت الفرصة لهم لتبادل أطراف الحديث أثناء حفل الإستقبال الذي أعد بهذه المناسبة.

  للمزيد من المعلومات حول اللقاء الدوري لجمعية الصداقة العربية الألمانية ولمحة موجزة عن اللقاءات السابقة يرجى زيارة هذا الرابط