DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

محاضرة عبر الإنترنت مع طلبة من جامعة ينا

ناقش سعادة السفير السابق وعضو مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية السيد برند موتزيلبورج في 2 يونيو 2020  مع طلبة

 ...
DAFG, Politik

لقاء جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص حول العلاقة بين الإتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي

تطرح العواقب السياسية الجيواستراتيجية والإقتصادية لجائحة كورونا العديد من التحديات الكبيرة للعلاقات بين أوروبا ومنطقة

 ...
DAFG, Politik

الصراع السوري ودور أوروبا

في الوقت الذي تهيمن فيه أزمة كورونا حاليًا على الجدل العام، لا يزال النزاع السوري في عامه العاشر ولا تظهر في الأفق نهاية

 ...
DAFG, Politik

المجتمع المدني ومستقبل الشرق الأوسط

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة ماتسيناتا محاضرة عبر الإنترنت تحت  عنوان "المجتمع المدني ومستقبل

 ...
DAFG, Politik

خطة ترامب ومستقبل الصراع في الشرق الأوسط

قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل عام 2020 أفكار إدارته لحل الصراع في الشرق الأوسط  فيما يسمى بــ "صفقة القرن".

 ...

لقاء برامج الماجستير الألمانية العربية في برلين

في أطار برامج الماجستير الألمانية العربية، أجتمع ما يقارب ٨٠ طالباً من برامج الماجستير الألمانية العربية الخامس في برلين في الفترة من ٢٨ مايو إلى ٣ يونيو ٢٠١٦ . ومنذ إنطلاق برنامج الماجستير المشترك عام ٢٠٠٧ عملت جمعية الصداقة العربية الألمانية على دعم نشاطاته في مختلف النشاطات التعليمية. تهدف ورشة العمل والتي عقدت لمدة أسبوع في برلين إلى الإطلاع على آخر التطوارت المختلفة والحصول على صورة حصرية للحياة السياسية في العاصمة في برلين. بالإضافة إلى ذلك يمنح هذا اللقاء الفرصة للمشاركين من الإطلاع على فرص العمل فيما يتعلق بالعلاقات العربية الألمانية، كما يتيح هذا اللقاء الفرصة لبناء علاقات صداقة جديدة وتعميق القائم منها. فضلاً عن ذلك زار المشاركون الوزارة الإتحادية للتنمية الإقتصادية والتعاون، إضافة إلى لقاء العديد من ممثلي المؤسسات السياسية والإقتصادية والتعليمية و "سوق الفرص" والذي قدّمت من خلاله بعض المؤسسات والهيئات السياسية عملها.

أفتتح اللقاء في ٣٠ مايو ٢٠١٦ في مقر الوزارة الإتحادية للتنمية الإقتصادية والتعاون، حيث رحّب الدكتور ماتياس فيتر والدكتور كلاوس بيتر هازا منسق حلقة البحث في برلين والدكتور محمد غنيم الملحق الثقافي في السفارة المصرية في برلين والدكتورة سوزان نوبرت مدير دائرة التنمية الريفية في جامعة هومبولت في برلين بالمشاركين في هذا اللقاء. مُثلت جمعية الصداقة العربية الألمانية في هذا اللقاء بالرئيس التنفيذي للجمعية السيد بيورن هنريش والذي أكّد في كلمته الإفتتاحية على أهمية البرنامج المشترك الألماني العربي في تعزيز العلاقات الألمانية مع العالم العربي في جميع القطاعات والمجالات وشدّد على دور الطلبة بشكل فردي من خلال خبرتهم وتجاربهم المهنية في تعزيز التفاهم بين الثقافات  بإعتبارهم " سفراء" المستقبل في المجتمع الدولي وبالتالي ينتظر أن تُقدم وتظهر وجهات نظر جديدة.  تجدر الملاحظة أن هناك العديد من الجنسيات المشتركة في هذه البرامج إلى جانب الألمان والعرب. في نهاية كلمته دعا السيد بيورن المشاركين إلى التعاون المشترك مع الجمعية في مجال تعزيز التعاون المشترك الألماني العربي والإنضمام إلى شبكة التعاون للجمعية.

محاضرة بيرند أربل في جمعية الصداقة العربية الألمانية

بعد الإنتهاء من ورشة العمل الصباحية إجتمع طلبة برامج الماجستير مساءً في مقر جميعة الصداقة العربية الألمانية للإستماع إلى محاضرة بيرند أربل حول" المصالح والمبادئ والعناصر الفاعلة في السياسة الخارجية الألمانية في منطقة الشرق الأوسط"، حيث أتخذ من أزمة اللاجئين الحالية نقطة إنطلاق لإلقاء نظرة عامة حول العلاقات والمصالح الألمانية في منطقة الشرق الأوسط، حيث قسّم هذه المصالح إلى إقتصادية وسياسية وأمنية فضلاً عن القضايا المتعلقة بالهجرة. وأشار بشكل خاص وعلى عكس ما يُعتقد، فأن المصالح السياسية للعلاقات العربية الألمانية تتقدم في الأولويات الحكومية الألمانية على المصالح الإقتصادية في هذا المساق. اضاف إلى ذلك قدّم لمحة حول آخر التطورات  الراهنة في سوريا والعراق ودعا على سبيل المثال إلى الحفاظ على هكيلة الدولة في حال عدم وجود بديل غير قابل للتطبيق. تبع ذلك نقاش مثير بين المحاضر والضيوف الكرام تناول العلاقة بين ألمانيا والشرق الأوسط والوضع السياسي في المنطقة، فضلاً عن ذلك كان هذا اللقاء فرصة نادرة للطلبة للحديث إلى المحاضر بيرند أربل.

"سوق الفرصة" في منتدى العلوم

ضمن هذا اللقاء عقد يوم الثلاثاء صباحاً  تحت عنوان"سوق الفرص" والذي شارك به إلى جانب جمعية الصداقة العربية الألمانية العديد من المؤسسات والهيئات السياسية من القطاعات السياسية وألقى الضوء على مجالات التعاون العربي الألماني. في هذا الإطار أستطاع الطلبة التعرّف عن قرب على عمل هذه المؤسسات السياسية وبناء شبكة تعارف وصلات بين المشاركين في اللقاء، مما مكن الطلبة من وضع الأساس لشبكة إتصالات خاصة بهم. كان هذا اللقاء لبرامج الماجستير الألمانية العربية لذا العام ناجحاً ومتميزاً كما كان في الأعوام السابقة، فإلى جانب الموضوعات المثيرة والنقاشات الحيّة كان هذا اللقاء فرصة ثمنية للطلبة لبناء علاقات جديدة ولقاء العديد من الشخصيات السياسية والإقتصادية فضلاً عن التعرف على عمل العديد من المؤسسات السياسية.