DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

محاضرة عبر الإنترنت مع طلبة من جامعة ينا

ناقش سعادة السفير السابق وعضو مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية السيد برند موتزيلبورج في 2 يونيو 2020  مع طلبة

 ...
DAFG, Politik

لقاء جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص حول العلاقة بين الإتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي

تطرح العواقب السياسية الجيواستراتيجية والإقتصادية لجائحة كورونا العديد من التحديات الكبيرة للعلاقات بين أوروبا ومنطقة

 ...
DAFG, Politik

الصراع السوري ودور أوروبا

في الوقت الذي تهيمن فيه أزمة كورونا حاليًا على الجدل العام، لا يزال النزاع السوري في عامه العاشر ولا تظهر في الأفق نهاية

 ...
DAFG, Politik

المجتمع المدني ومستقبل الشرق الأوسط

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة ماتسيناتا محاضرة عبر الإنترنت تحت  عنوان "المجتمع المدني ومستقبل

 ...
DAFG, Politik

خطة ترامب ومستقبل الصراع في الشرق الأوسط

قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل عام 2020 أفكار إدارته لحل الصراع في الشرق الأوسط  فيما يسمى بــ "صفقة القرن".

 ...

زيارة مؤسس الجامعة الالمانية في القاهرة إلى جمعية الصداقة العربية الالمانية

يرغب الأستاذ الدكتور اشرف منصور مؤسس الجامعة الالمانية في القاهرة بتعزيز وتقوية التعاون العلمي بين المؤسسات الالمانية والمصرية، هذه الرغبة أبداها من خلال زيارته لمقر جمعية الصداقة العربية الالمانية في برلين.

 الأستاذ الدكتور اشرف منصور دُعي إلى جمعية الصداقة العربية الالمانية من خلال الأستاذ الدكتور ريّان عبد الله واجتمع أثناء زيارته بنائب رئيس جامعة هومبولدت للبحوث الأستاذ الدكتور مايكل ديبلو، وتحدثا في الاجتماع عن فرص التعاون المشترك وإمكانية تعزيزها.

في البداية كان هناك ايضاً كلاً من عضو جمعية الصداقة العربية الالمانية الأستاذ الدكتور فريدمن وتنر وبرونو كيسر ومارتين مهان من جامعة هومبولدت وبيترا فرانس مندوبة ادلرسهوف وشيرين السلاموني من الجامعة الالمانية في القاهرة وكذلك عضو جمعية الصداقة العربية الالمانية بروفسور ماتياس فيتر.

 السيدة بيترا فرانس رافقت الحضور أثناء جولتهم في ادلرسهوف، إذ قام الدكتور بيتر ستنك بإعطاء نبذة عن الأبحاث العلمية والتكنولوجية المستعملة والتطور الجاري في ادلرسهوف، وقد تذكر الأستاذ منصور انه قضى بعض أيام دراسته في ادلرسهوف.

اليوم يدرس في ادلرسهوف 6700 طالب وطالبة كما في الجامعة الالمانية في القاهرة، المستوى التعليمي والتدريب هو الغاية القصوى في كلا الموقعين وهو الأمر الذي أشار إليه بكل اعتزاز الأستاذ اشرف منصور إذ أصبحت الجامعة الالمانية في القاهرة عنواناً يتوجه إليه الكثير من الباحثين عن التعليم المتقدم وكذلك للشركات الالمانية والتي ترغب بالحصول على خدمات مختلفة.

 زيارة الأستاذ الدكتور اشرف منصور لمقر جمعية الصداقة العربية الالمانية أتاحت الفرصة للتباحث في أمور مختلفة ولإمكانية التعاون المستقبلي بين المؤسستين.

 هنا تجدون بعض الصور.