DAFG, Kultur, Bildung & Wissenschaft

محاضرة عبر الإنترنت مع طلبة من جامعة ينا

ناقش سعادة السفير السابق وعضو مجلس إدارة جمعية الصداقة العربية الألمانية السيد برند موتزيلبورج في 2 يونيو 2020  مع طلبة

 ...
DAFG, Politik

لقاء جمعية الصداقة العربية الألمانية الخاص حول العلاقة بين الإتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي

تطرح العواقب السياسية الجيواستراتيجية والإقتصادية لجائحة كورونا العديد من التحديات الكبيرة للعلاقات بين أوروبا ومنطقة

 ...
DAFG, Politik

الصراع السوري ودور أوروبا

في الوقت الذي تهيمن فيه أزمة كورونا حاليًا على الجدل العام، لا يزال النزاع السوري في عامه العاشر ولا تظهر في الأفق نهاية

 ...
DAFG, Politik

المجتمع المدني ومستقبل الشرق الأوسط

نظمت جمعية الصداقة العربية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة ماتسيناتا محاضرة عبر الإنترنت تحت  عنوان "المجتمع المدني ومستقبل

 ...
DAFG, Politik

خطة ترامب ومستقبل الصراع في الشرق الأوسط

قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل عام 2020 أفكار إدارته لحل الصراع في الشرق الأوسط  فيما يسمى بــ "صفقة القرن".

 ...

سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية الماضي والحاضر الأستاذ الدكتور ريكاردو آيخمان يتحدث عن تيماء في المملكة العربية السعودية

 ضمن سلسلة محاضرات جمعية الصداقة العربية الألمانية (الماضي والحاضر البلدان العربية وتاريخها)، ألقى الأستاذ الدكتور ريكاردو آيخمان مدير قسم المشرق في معهد الآثار الألماني في 18 مايو 2009م محاضرة بعنوان آثار شبه الجزيرة العربية والبحوث الجديدة في واحة تيماء في المملكة العربية السعودية، وكان ضمن المستمعين والحاضرين لهذه المحاضرة سعادة سفير المملكة العربية السعودية الأستاذ الدكتور أسامة عبد المجيد الشوبكشي وسفير الجمهورية العربية السورية سعادة الدكتور حسين عمران وقد رحب بالضيوف الكرام باسم جمعية الصداقة العربية الألمانية الأستاذ فيلدونج مدير المتحف المصري في برلين ونائب رئيس الجمعية.

  الأستاذ الدكتور آيخمان أشار إلى أن الحفريات وأعمال التنقيب والبحث الأثري المنتظمة قد بدأت في وقت متأخر في المملكة العربية السعودية وتحديداً منذ بداية عام 1960م. في تيماء حيث يعمل معهد الآثار الألماني بالتعاون مع المؤسسات السعودية منذ عام 2004م تلك الواحة التي نشأت منذ الألف الثانية قبل الميلاد واحتوت على مصادر مائية وفرت المتطلبات اليومية للمنطقة، واحتوت على بحيرة قارب عمقها 13 متر استفاد منها السكان في الأعمال الزراعية وتربية الحيوانات وفي المتطلبات المنزلية اليومية.

 كما أشار الدكتور آيخمان إلى أن أقرب الواحات المجاورة لواحة تيماء تقع على بعد ما يقارب (100- 300كم). في هذه الواحة تم تحديد ستة فترات استيطان مختلفة تعود في تاريخها إلى حوالي 4000 عام قبل الميلاد. ولعب موقع الواحة على الطريق بين الشمال والجنوب بين بلاد سوريا الطبيعية في الشمال وجنوب الجزيرة العربية كذلك الطرق التجارية القادمة من العراق والاتصال مع الغرب المؤدي إلى البحر الأحمر ومصر ولعب دوراً في إبراز أهمية هذه الواحة. النتائج التي تمخضت عنها أعمال التنقيب والبحث تشير بشكل واضح إلى العلاقات مع المناطق المجاورة مما يؤكد على أهمية البحث في واحة تيماء.

 في نهاية هذه المحاضرة كان هنالك نقاش مفتوح والذي شارك فيه سعادة السفيرين والذي أظهر سعة معرفتهم ليس فقط في الأمور السياسية وإنما في تاريخ المنطقة.

  صور الأمسية تجدونها هنا.